[the_ad_placement id="scine_before_content"]

يبدو أن اللسان هو المسؤول أيضا عن حاسة الشم عند الانسان

أظهرت الأبحاث أن حاستي الشم والتذوق مرتبطتان بالدماغ، أما عن حاسة الشم فإنها توفر معلومات كافية عن نكهة الطعام. بعد ذلك نُشرت أبحاث جديدة في 24 من أبريل في مجلة الحواس الكيميائية Chemical Senses بينت أن كلا الحاستين ترتبط بالطبقة السطحية للسان.

وقد قام الباحثون في مركز مونل المختص بكيمياء الحواس في فيلادلفيا بإنتاج خلايا التذوق عبر زراعتها في المختبر والتي تحتوي على الكثير من الجزيئات الأساسية التي تتواجد في الخلايا المسؤولة عن حاسة الشم. عندما تم تعريض هذه الخلايا للروائح وجدوا أن خلايا التذوق تستجيب لجزيئات الرائحة كما تفعل الخلايا المسؤولة عن حاسة الشم بالضبط..

فكانت هذه الدراسة أول إثبات لوجود مجسات حاسة الشم في خلايا التذوق للانسان، على الرغم من وجودها في أجزاء أُخرى من جسم الانسان (كالقناة الهضمية وخلايا النطف وكذلك الشعر.)

قال الباحث محمد حاكان وهو عالم أحياء مركز مونيل في فيلادلفيا《قد تساهم أبحاثُنا في إمكانية دراسة التفاعل المتبادل بين بين حاستي الشم والتذوق في اللسان.》

إن هذه الدراسات أظهرت أن خلايا التذوق قد تكون أكثر تعقيدًا مما اعتقد العلماء سابقًا. يُعتبر التذوق شعور مباشر لتصنيف المواد الكيميائية إلى خمسة أقسام: الطعم الحلو والمالح والحامض والمر والأومامي (اللذيذ). اعتقد العلماء أن التفاعل المتبادل بين حاستي الشم والتذوق وهما السمتان المميزتان للإحساس بطعم الأغذية يحدث في الدماغ. إلا أن النتائج الجديدة تشير إلى أن هذا التفاعل يبدأ في اللسان أولاً قبل أن ينتقل إلى الدماغ.

المصادر: 1