إنترنت الأشياء 2020

رأي أكثر من 400 صانع قرار إنترنت الأشياء بمستقبل توصيل المؤسسات وكيف يمكن لشركات إنترنت الأشياء استخدامها لزيادة إيراداتها

تتكرر أنظمة وحلول إنترنت الأشياء بسرعة، ويأتي مقدمو الخدمات لتلبية المزيد من احتياجات الشركات والمستهلكين.

توفر الأدوات والتقنيات الناشئة مثل مكبرات الصوت الذكية والتعلم الآلي وشبكة 5G منافع هائلة لتحكم أعلى بالمنزل وبمكان العمل وبكفاءة عالية.

إن النمو المستمر لصناعة إنترنت الأشياء تمثل قوة تحول لجميع المنظمات. وذلك من خلال دمج جميع أجهزتنا الحديثة بتوصيلها بالإنترنت، فإن سوق إنترنت الأشياء ينمو بخطى ثابتة ليصل إلى أكثر من 2.4 تريليون دولار سنويًا بحلول عام 2027.

أجرت بيزنيس إنسايدر إنتليجينس Business Insider Intelligence استبيانها التنفيذي السنوي الرابع لإنترنت الأشياء، بهدف إعطاء الشركات رؤية متعمقة بشأن من يستخدم حلول إنترنت الأشياء ومن لا يستخدمها، بالإضافة للتوجهات الرئيسية في تطوير مشاريع إنترنت الأشياء ونشرها.

يقدم الاستطلاع السنوي مع الإصدارات السابقة للدراسة نظرة طولية عن اعتماد إنترنت الأشياء بشكل عام، التوجهات المتوقعة وفهمها، وتطور عمليات صنع القرار جنبًا إلى جنب مع نقاط الاهتمام الأخرى في الفضاء الأوسع. يتضمن استطلاعنا أكثر من 400 إجابة من كبار المسؤولين التنفيذيين حول العالم، ومن المجيبين كبار الإداريين والمديرون.

من خلال هذه الدراسة الحصرية والأبحاث واسعة النطاق في هذا المجال، تُفصِّل Business Insider Intelligence المكونات التي تشكل النظام البيئي لإنترنت الأشياء. نحدد حجم سوق إنترنت الأشياء ونستخدم بيانات حصرية لتحديد التوجهات الرئيسية في قطاع الأجهزة المتصلة. ونوصّف قطاعات إنترنت الأشياء الخاصة بالمؤسسات والحكومات والمستهلكين كلٌ على حدة، كما نبحث في العوامل المحركة والخصائص المكونة لكل سوق.

إليكم النقاط الرئيسية التي تناولها التقرير:

  • نتوقع أن يتواجد أكثر من 41 مليار جهاز إنترنت الأشياء بحلول عام 2027، مرتفعًا عن عام 2019 حيث كان هناك 8 مليارات جهاز.
  • ستندرج شبكة 5G في الكثير من مشاريع الشركات لإنترنت الأشياء قبل نهاية العام، حيث ذكر 39% من المشاركين في استطلاعنا أنهم ينوون دعم شبكة 5G في كل من منتجات وخدمات إنترنت الأشياء قبل عام 2021.
  • يعد الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من الأنظمة الحيوية التي تتطور باستمرار لتزويد مستخدمي إنترنت الأشياء بما يلزمهم من أدوات لتحليل جبال البيانات وتمييز الأفكار القابلة للاستخدام تمييزًا سريعًا، في حين أن حلول الحوسبة المتطورة أصبحت محور النقاشات التي تدور حول إنترنت الأشياء وتزداد تعقيدًا مع سعي الشركات لتقليل تكاليف نقل البيانات وزمن الكمون البطيء.
  • يسلط التقرير الضوء على آراء وخبرات صانعي القرار في مجال إنترنت الأشياء بمواضيع تتطرق إلى: دوافع الاعتماد، والتحديات والعقبات الرئيسية، وخطط الاستثمار، وأنواع الحلول التي لجأوا إليها حتى الآن.

التقرير كاملًا:

  • يقدم دليلًا أوليًا عن أساسيات النظام البيئي لإنترنت الأشياء.
  • يقدم توقعات للمضي قدمًا في إنترنت الأشياء، ويسلط الضوء على مجالات التي ستلقى اهتمامًا في السنوات القادمة.
  • يتناول منْ مِنَ الشركات ستعتمد إنترنت الأشياء ومن لا تعتمده ولماذا لا تعتمده.
  • يسلّط الضوء على دوافع الشركات التي تطبق حلول إنترنت الأشياء وما تواجهها من تحديات.

الشركات المذكورة في هذا التقرير هي:

Alibaba, Alphabet, Amazon, Apple, AT&T, Attest, Audi, AWS, Baidu, Blink, Carbon Black, China, Mobile, China UnionPay, Cisco, Cimcon, Deutsche Telekom, eero, enSilo, Ericsson, Etisalat, Foninet, Goldman Sachs, Google, Google Cloud, Honeywell, Honeywell Connected Enterprise, Huawei, Internet of Things Consortium, Intersection, Jacuzzi, Michelin, Microsoft, NEC, Nest, NXP Semiconductors, Oracle, Orange, Particle, Qualcomm, Ring, Salesforce, Sidewalk Labs, Sigfox, Singtel, SoftBank, Software AG, Sprint, STMicroelectronics, T-Systems, Telefonica, Telstra, Tenable, Tencent, Tolaga Research, Verizon, VMWare, Z-Wave, ZigBee.

المصادر: 1