هذا هو ما يبدو حقاً بداخل حقيبة الكنغر

قبل بضعة سنوات مضت، قمنا بدعوة دستين من أذكى كل يوم الى استراليا للاحتفال بأسبوع العلوم الوطني، وبينما كان هنا، أراد معرفة المزيد عن الحياة البرية الوطنية الرائعة لدينا،وبحث حوله ووضع يده في الجيوب الخاصة بالكنغر، كما اتضح .كما ترون في الحلقة فوق،وجد بسرعة كبيرة أن جيوب الكنغر لا تبدو حقاً أو تُشعر كما يمكن أن تتخيل،انها في مجموعها أكثر قابلية للبسط وأكثر لحمية بكثير.

لكن قبل كل شيء، كان دستين قد وجد طريقة لوضع يديه على الجيوب. الكنغر الأول الذي قرر فحصه تبين أنه ذكر،وعلى الرغم من أن دستين يفترض أن حقيقة كون ذكور الإنسان لديهم الحلمات يعني أن ذكور الكنغر سيكون لديهم الجيوب، لكن هذا ليس واقع الحال، وكان لديه شعور حول أنواع الخصيتين الفريدتين من نوعهما، واللتان تقعان مباشرة فوق قضيبها.

لحسن الحظ، تمكن أخيرا من العثور على الكنغر الأنثى، و سمح له حارساً لطيفاً في حديقة حيوان تارونجا في سيدني بوضع يده والكاميرا في الداخل. هذه هي أفضل فرصة، معظمنا سنرى داخل واحدة من هذه التكيفات البيولوجية الفريدة من نوعها، وانها رائعة جداً.حيث تبين أن الجيوب ليست جيوب في معظمها، انها في الواقع فتحات صغيرة جدا في الفراء قادرة على الامتداد خارجاً لتكشف عن داخل لحمي.

وعلى عكس ما قد رأيت في الرسوم المتحركة، صغار الكنغر في جيوب أمهاتهم ليسوا كلهم لطفاء ورقيقين ، إنهم يزحفون في الداخل كالصلعان ، حبوب هلامية صغيرة، بعد نحو شهر واحد فقط من الحمل في الرحم. يمكنك أن ترى هذه العملية المدهشة في الفيلم الوثائقي ديفيد أتينبورو (David Attenborough) أدناه:

بقية التسعة شهور من التطوير لصغار الكنغر يقضونها بالرضاعة عن طريق الحلمة في جيبة والدتهم قبل أن يكونوا قادرين على الخروج والمشي وإطعام أنفسهم.

ولكن لا تأخذ كلمتنا لذلك: تحقق من الحلقة من أذكى كل يوم أعلاه لمعرفة المزيد. ولا، نحن لا ننصحك بمحاولة الشعور بجيوب حيوانات الكنغر الغريبة في المنزل، لأن هذه الحيوانات بالتأكيد يمكنها أن تركل.

ترجمة: رغد نجم

المصادر: 1