[the_ad_placement id="scine_before_content"]

ما الذي جعل بول هذا الرجل يتلوّن بالأخضر؟

من النادر بالطبع أن نرى بولًا أخضرًا، إلا أن أحد التقارير أفاد باتخاذ حالة غريبة لمريض يُعالج في المستشفى، إذ تغيّر لون بوله إلى الأخضر، وبالرغم من شعوره بالقلق حيال ذلك، أوضح الأطباء أن هذا اللون غير المعتاد للبول هو أحد الآثار الجانبية غير الضارة لأحد الأدوية التي يُعالَج بها المريض.

يعاني هذا الرجل البالغ من العمر 62 عامًا من مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، وهو مرض رئوي مترقٍّ، وبعد أن واجه صعوبة في التنفس لمدة يومين توجه إلى أحد مراكز الطوارئ، وفقًا للتقرير الذي نُشر يوم الأربعاء الثاني من كانون الأول/ديسمبر الحالي في مجلة نيو إنغلاند للطب The New England Journal of Medicine، عند وصوله إلى غرفة الطوارئ تبيّن وجود مستويات عالية من ثاني أكسيد الكربون Co2 في دمه، وهي حالة مهدِّدة للحياة، أُدخلَ الرجل على إثرها وحدة العناية المركزة ووُضعَ على جهاز التنفس الاصطناعي وخضع للتخدير العام بالبروبوفول Propofol، وبعد خمسة أيام من الاستشفاء، لوحظَ تحوّل لون بول الرجل -الذي يُجمَع في كيس القسطرة البولية- إلى اللون الأخضر، وبحسب ما ذكر الباحثون في مستشفى ويس ميموريال Weiss Memorial Hospital في شيكاغو فإن اللون الأخضر للبول قد ينتج عن عدد من العوامل، بما في ذلك الآثار الجانبية للأدوية وبعض التهابات واضطرابات الكبد، وقد كان مخدر البروبوفول الجاني في حالة مريضنا هذا يستخدم هذا الدواء على نطاق واسع في التخدير العام، لكنه وفي حالات نادرة ومحددة فقط يمكن أن يؤدي إلى اخضرار البول.

لم تتضح بعد آلية ظهور هذا اللون بالضبط، ولكن هناك اعتقاد بظهوره عند التخلص من مركبات محددة تنتج عن تحلل البروبوفول (مستقبلات) عبر الكلى بدلًا من الكبد، وفقًا لتقرير عن حالة مماثلة نُشر في مجلة Clinical & Diagnostic Research، إذ يُستقبل البروبوفول في الكبد عادةً، ومستقبلاته مسؤولة عن ظهور اللون الأخضر.

لحسن الحظ، يعد اخضرار البول الناجم عن البروبوفول أثرًا جانبيًا سليمًا يزول عند إيقاف الدواء، وقد عاد بول الرجل بالفعل إلى لونه الطبيعي بمجرد طرح البروبوفول، وفقًا للتقرير الذي ذكر أيضًا إن المريض مكث في المستشفى لمدة أسبوعين ونُقل بعدها إلى منشأة إعادة التأهيل.

يختلف لون البول بين الناس بشكل عام، ويعتمد ذلك على عدة عوامل: كالكثافة النوعية، وتناول الأدوية، ووجود أمراض معينة وغيرها، ففي عام 2019، أبلغ الأطباء عن حالة امرأة مصابة بـ«متلازمة كيس البول الأرجواني» وهي نتيجة تفاعل كيميائي غريب يمكن أن يحدث داخل أكياس القسطرة، وفقًا لما ذكره موقع Live Science سابقًا.

المصادر: 1