عمرك يؤثر على كيفية رؤيتك لهذا الصورة!

“زوجتي وحماتي” واحدة من أشهر الخدع البصرية في العالم تعتمد على إدراك الوجه حيث يمكنك رؤية وجهان في صورة واحدة أما لامرأة شابة وهي تبتعد أو عجوز تحدق بالجانب الأيسر للوحة ما، على أي حال لا يمكنك رؤية سوى وجه واحد فقط في كل مرة.

هل رأيت ذلك؟ ذقن الفتاة هو نفسه أنف العجوز وذقن العجوز هو نفسه صدر الفتاة!

ووفقاً لدراسة أجراها اثنان من علماء النفس الأستراليين لمعرفة السبب وراء هذه الخدعة تبين بأن للعمر دور كبير في ذلك. فبحسب الدراسة فإن الأشخاص الصغار في السن يرون الفتاة أولًا أما بالنسبة للأشخاص الأكبر سنًا فأنهم يرون العجوز أولًا، وشارك في الدراسة 393 شخصًا بينهم 242 رجلًا و141 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 68 عامًا بمتوسط عمري 32 عامًا.

وعرضت الصورة على المشاركين لمدة نصف ثانية فقط وطلب منهم تحديد جنس وعمر الشخص الموجود في الصورة.

أغلب المشاركين رأوا صورة الفتاة أولًا ويعود سبب ذلك إلى كون أغلب المشاركين من الفئة الشابة، وعندما أخذ الباحثون نسب متساوية من المشاركين الأكبر والأصغر سنًا بحدود 10% لكل منهما، وجدوا أن المجموعة الأكبر سنًا ترى المرأة العجوز أولاً، والأصغر سنًا ترى الفتاة أولًا.

الغرض من الدراسة هو لتحديد ما إذا كانت التحيزات العمرية تؤثر على التفسير الأولي للصورة على مستوى اللاوعي ولكن حتى لو رأيت السيدة الأكبر سنًا أولًا.

فقط تذكر: ما دمت تشعر بالشباب فأنت كذلك.

المصادر: 1