البوتوكس والفيلر؛ الاستخدامات، التكاليف، والفروقات.

البوتوكس والفيلر (المالئات الجلدية) عبارة عن علاجات تجميلية تُعطى عن طريق الحقِن، في عيادة الطبيب عادةً، وهي غازية بشكل طفيف، أي لا تحتاج عمل جراحي. وبهذا فقط ينتهي وجه التشابه بينهما.

وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل (ASPS)، أُجريَ أكثر من 9 ملايين إجراء من البوتوكس والفيلر في عام 2015، وهذا يوضح ما يحظاه هذين العلاجين من شعبية كبيرة.

يحتوي البوتوكس على بكتيريا منقاة تعمل على تجميد العضلات، مما يساعد في تقليل ظهور الخطوط والتجاعيد الناتجة عن تعابير الوجه.

بينما يحتوي الفيلر على مكونات تضيف الامتلاء إلى المناطق التي أصبحت رقيقة بسبب التقدم في العمر وهذا الترقق شائع في الخدين والشفتين وحول الفم.

يجب أن يكون الناس على دراية بتكاليف العلاج ومخاطره ويجب أن تكون توقعاتهم واقعية لما يمكن أن يفعله العلاج.

ما هو البوتوكس؟

هو شكل منقى من الذيفان الوشيقي الذي يُحصَل عليه من البكتيريا. على الرغم من أنهُ مُميت بكميات كبيرة، إلا أن الكمية الضئيلة والمنظمة المُعطاة في البوتوكس لتصحيح التجاعيد استُخدمت بأمان لعقود.

يعمل البوتوكس عن طريق حجب الإشارات العصبية في العضلات المحقونة. عندما تنقطع تلك الإشارات العصبية، تُصاب العضلة المحقونة بالشلل أو التجمد مؤقتًا. عدم حركة هذه العضلات يُمكن أن يُخفف بعض التجاعيد أو يُقللها أو حتى يُزيلها.

يُطلق على البوتوكس وغيره من العلاجات المصنوعة من الذيفان الوشيقي أحيانًا اسم المُعدِّلات العصبية أو السموم العصبية. تُباع العلاجات المصنوعة من الذيفان الوشيقي تحت الأسماء التجارية Botox Cosmetic و Dysport و Xeomin.

ما الذي يمكن أن يصححه البوتوكس؟

يعمل البوتوكس فقط على التجاعيد التي تُسببها حركة العضلات. تُعرف بالتجاعيد الديناميكية، وغالبًا ما تسمى «خطوط التعبير».

التجاعيد الديناميكية الأكثر شيوعًا التي يمكن أن يعالجها البوتوكس هي الخطوط الموجودة على الجزء العلوي من الوجه، مثل الشكل «11» بين الحاجبين، والخطوط الأفقية على الجبهة، والتجاعيد حول العينين الشبيهة بأقدام الغراب، تنتج هذه الخطوط عن الابتسام والعبوس والتحديق وتعبيرات الوجه الأخرى.

لن يعمل البوتوكس على إزالة الخطوط الدقيقة والتجاعيد الناتجة عن ترهل الوجه او فقدان انتفاخه. وتُعرف بالتجاعيد الثابتة، وتشمل خطوط الخدين والرقبة والمنطقة الفكية.

البوتوكس ليس علاجًا دائمًا إذ يجد معظم الناس أن تأثير البوتوكس على العضلات يستمر لمدة 3 إلى 4 أشهر، أي يجب حقنه بتكرار للحد من تأثير التجاعيد.

الآثار الجانبية للبوتوكس:

تَعتبر الجمعية الأمريكية لجراحيّ التجميل (ASPS) البوتوكس علاجًا آمنًا، وأُجريَ منه 6.7 مليون إجراء في عام 2015.

معظم الآثار الجانبية مؤقتة فقط وتزول مع زوال البوتوكس، تشمل الآثار الجانبية المحتملة للبوتوكس ما يلي:

  • تدلي الجفن أو الحاجب إذا حُقِنَ بالقربِ من العين.
  • ضعف أو شلل العضلات المجاورة.
  • شِرى، طفح جلدي أو حكة.
  • ألم أو نزيف أو كدمات أو تورم أو خدر أو احمرار.
  • صداع الراس.
  • جفاف الفم.
  • أعراض شبيهة بالانفلونزا.
  • غثيان.
  • صعوبة في البلع أو التحدث أو التنفس.
  • مشاكل المرارة.
  • مشاكل في الرؤية كرؤية ضبابية.

قد يفشل البوتوكس أيضًا بسبب الأضداد التي قد تهاجم الجسم، ولكن هذا يحدث عند أقل من1% من الأشخاص الذين كرروا حقن البوتوكس. تَنصح ASPS الناس بعدم فرك أو تدليك المنطقة المحقونة بالبوتوكس. إذ يمكن أن ينتشر السم إلى الجلد المحيط، مما يتسبب في ترهل العضلات ومشاكل أخرى.

وتبعًا لإحصائية أجرتها ال ASAP عام 2016 فإن القيمة المتوسطة لحقنة البوتكس الواحدة هي 385 دولار.

ما هو الفيلر؟

المالئات الجلدية أو بما يُعرف بالفيلر، وتُسمى أحيانًا بمالئات الأنسجة الرخوة، هي مواد تُحقن تحت الجلد لملئه وزيادة حجمه.

تشمل المواد المستخدمة في الفيلر ما يلي:

  • هيدروكسيل أباتيت الكالسيوم، وهو مركب شبيه بالمعادن يوجد في العظام.
  • حمض الهيالورونيك، يوجد في بعض سوائل وأنسجة الجسم، يُزيد من امتلاء الجلد.
  • حمض البولي ألكيلاميد، وهو جل هلامي شفاف متوافق مع الجسم.
  • حمض البولي لاكتيك، وهو عبارة عن حمض يقوم بتنشيط الجلد لإنتاج المزيد من الكولاجين.
  • الكرات المجهرية بولي ميثيل ميثاكريلات (PMMA)، مادة مالئة شبه دائمة.

صُمِمَت كل واحدة من تلك المواد لعلاج علامات شيخوخة محددة لكل منها أو مشاكل تجميلية أخرى.

كما يوجد فروقات في الوقت الذي تستغرقه كل مادة لإعطاء نتيجة و ديمومة كل منها؛ بعضها تبقى لمدة 6 أشهر وبعضها الآخر يبقى حتى سنتين أو أكثر.

يجب أن يناقش الناس احتياجاتهم الفردية وتوقعاتهم مع الطبيب لتحديد نوع الفيلر المناسب لهم.

ما الذي يمكن أن يصححه الفيلر؟

  • نفخ الشفاه الرقيقة.
  • شد وتعديل بعض مناطق الوجه السطحية.
  • معالجة أو تخفيف التجاعيد أسفل العين التي يسببها الجفن السفلي.
  • ملئ أو تمليس الندبات العميقة.
  • معالجة التجاعيد الثابتة، خاصة في الجزء السفلي من الوجه، والتي تتضمن التجاعيد حول الفم وعلى الخدود، عادةً ما تكون هذه التجاعيد نتيجة لفقدان الكولاجين والمرونة في الجلد.

الآثار الجانبية للفيلر:

يعتبر الفيلر آمن ولكن يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية التي تشمل:

  • طفح جلدي أو حكة أو اندفاعات تشبه البثور.
  • احمرار أو كدمات أو نزيف أو تورم.
  • مظهر غير مرغوب فيه، مثل عدم التناسق أو التكتلات أو التصحيح المُبالغ به للتجاعيد.
  • تلف الجلد المُسبب للجروح والندبات والعدوى.
  • القدرة على تحسس مادة الفيلر تحت الجلد.
  • العمى أو مشاكل الرؤية الأخرى.
  • موت خلايا الجلد بسبب عدم تدفق الدم إلى المنطقة.

تختلف تكلفة الفيلر باختلاف المراكز الطبية، والمنطقة التي يتم علاجها ونوع المادة المالئة المختارة وكميتها، فاستخدام أقل من حقنة كاملة من الفيلر أرخص من استخدام حقنة كاملة أو أكثر من واحدة.

تتراوح تكلفة المواد بين 687 دولار و 859 دولار حسب إحصائية ال ASAP لعام 2016.

بما أن البوتوكس والفيلر لهما تركيبات واستخدامات مختلفة، فيمكن أحيانًا دمجها في علاجٍ واحد.

على سبيل المثال، قد يستخدم شخص ما البوتوكس لتصحيح الخطوط بين العين والفيلر لتصحيح خطوط الابتسامة حول الفم.

المصادر: 1