كندا تعلن عن رغبتها في استقبال أكثر من مليون مهاجر

أعلنت الحكومة الكندية عن عزمها استقبال أكثر من مليون مهاجر ولاجئ جديد في خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

قدم وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي ماركو مينديتشينو خطة بشأن الهجرة للفترة بين 2021 و2023، تتضمن الإجراءات الرامية إلى “زيادة مسؤولة” للمستويات المستهدفة للهجرة بغرض مساعدة الاقتصاد الكندي في التعافي بعد وباء فيروس كورونا المستجد وتحفيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل للكنديين.

ويعد تراجع الهجرة ضربة أخرى للاقتصاد الكندي الذي اعتمد بشدة على الأجانب لتنمية القوى العاملة والطلب عليها، خاصة في المدن الكبرى.

في تورنتو، على سبيل المثال، تسبب انخفاض عدد الوافدين الجدد بحدوث تراجع في سوق الشقق السكنية في المدينة.

ومن المتوقع أن يعود الوضع إلى حالته الطبيعية عام 2021، وفق خطة الهجرة المعلنة التي ترتكز أساسا على النمو الاقتصادي وكذلك على لم شمل العائلات واستقبال اللاجئين.

ولتعويض تراجع عدد المهاجرين عام 2020، تعتزم الحكومة منح الإقامة الدائمة لعمال وقتيين وطالبي لجوء وطلبة أجانب موجودين في كندا.

المصادر: 1