[the_ad_placement id="scine_before_content"]

أسباب مفاجئة تؤدي لتساقط الشعر

1. تناول أدوية معينة

ألقِ نظرة على الآثار الجانبية للأدوية التي تتناولها، فقد يكون تساقط الشعر أحد الأسباب. من الأمثلة على هذه الأدوية مميعات الدم وأدوية حب الشباب الغنية بفيتامين أ والستيرويدات البنائية أو أدوية التهاب المفاصل والاكتئاب والنقرس والمشاكل القلبية أو أدوية ارتفاع ضغط الدم.

2. الإنجاب

خلال فترة الحمل، تمنع الهرمونات شعرك من التساقط، مما يجعل شعرك يبدو أكثر كثافة وروعة. ولكن بعد الولادة، ومع تغير هرموناتك مرة أخرى، ستفقدين الشعر الزائد المتشبث برأسك. وستحتاجين تقريبًا ما بين 3 إلى 6 أشهر لكي تصلي لمرحلة التوازن.

3. نقص مخزون الحديد

يساعد الحديد في الحفاظ على صحة شعرك. وعندما تنخفض مستوياته فسيتساقط شعرك. قد تظهر عليك إشارات أخرى تدل على أن انخفاض الحديد هو السبب في تساقط شعرك، مثل الأظافر الهشة والجلد الأصفر أو الشاحب وضيق التنفس والوهن والتسارع في ضربات القلب.

4. التوتر

في بعض الأحيان، يؤدي التوتر بدرجة كبيرة إلى حدوث اضطراب في جهاز المناعة، بحيث ينقلب على نفسه، مما يؤدي إلى مهاجمة بصيلات الشعر. كما أن القلق والهم المتزايد يؤدي إلى توقف نمو شعرك، مما يجعل الشعر أكثر عرضة للتساقط عند تمشيطه.

5. الخضوع لعملية إنقاص الوزن

من المرجح أن تعاني من أعراض ما بعد هذه الجراحة إذا كان مخزون الزنك لديك منخفض، ولكن من الشائع فقدان بعض خُصْل الشعر بعد عملية علاج البدانة. وقد يصف لك الطبيب مكملات الزنك لتساعد في وقف تساقط شعرك.

6. عدم الحصول على كمية كافية من البروتين

يجد الجسم الذي يحتوي على نسبة منخفضة من البروتين طريقة للحفاظ عليه قدر الإمكان، ومنها إيقاف نمو الشعر. وبعد حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر يبدأ الشعر في التساقط. بالتالي، فإن إضافة المزيد من اللحوم والبيض والأسماك والمكسرات والبذور والفاصوليا إلى وجباتك سيزيد من كمية البروتين في نظامك الغذائي.

7. مرحلة تنظيم النسل

قد تحفز وسائل تنظيم النسل الهرموني مثل موانع الحمل الفموية والغرسات والحقن وحلقات المهبل واللصقات تساقط الشعر إذا كان هناك تاريخ عائلي لحدوث مثل ذلك الأمر. بالتالي يمكن أن ينصحك طبيبك بخيار غير هرموني قد يساعد على الاحتفاظ بصحة شعرك.

8. التوقف عن تنظيم النسل

كما أن وسائل تنظيم النسل الهرموني تسبب تساقط الشعر، فإن إيقافها يسبب ذلك. ربما ستلاحظين حدوث تغيير بعد عدة أسابيع أو شهور من التوقف عن تناول هذه الموانع.

9. معاملة الشعر بقسوة

في بعض الأحيان، يكون روتين التصفيف هو السبب بتقصف الشعر أو تساقطه. على سبيل المثال، استخدام غسول الشعر بإفراط أو تمشيط شعرك أو تصفيفه وهو مبلل أو فركه بمنشفة أو تمشيطه بقوة شديدة لعدة مرات، كل هذه الأساليب تجهد خصلات شعرك وتجعلها تتقصف. هناك سببان رئيسيان للتقصف، وهما الضفائر المشدودة جدًا والوصلات التي تثقّل الشعر.

10. استخدام الحرارة والكيماويات على الشعر

الاستخدام اليومي لمجففات الشعر والمكاوي المسطحة ومكواة التجعيد تجفف خصلات شعرك وتسهل تقصفها وسقوطها. كما أن سحب لون الشعر وصبغه وكريمات تمليس الشعر وبخاخات الشعر تسبب تساقط وتقصف الشعر.

11. أمراض أخرى

يعتبر تساقط الشعر أحد الأعراض لأكثر من 30 مرضًا، بما في ذلك متلازمة تكيس المبايض والقوباء الحلقية على فروة رأسك واضطرابات الغدة الدرقية وأمراض المناعة الذاتية. كما أنك قد تفقدين شعرك عند الإصابة بالأنفلونزا أو الحمى الشديدة أو الالتهاب.

12. التدخين

شعرك ليس محصنًا من أضرار التدخين. إذ يمكن للسموم الموجودة في دخان السجائر أن تعبث ببصيلات شعرك وتمنع الشعر من النمو ومن البقاء على رأسك.

13. سن اليأس

قد يزيد التغير في الهرمونات خلال سن اليأس من تساقط الشعر. ولكن يتوقع أن ينتهي التساقط بصورة طبيعية بعد ما يقارب 6 أشهر. ولكن إذا لاحظتِ امتداد هذه الفترة لأكثر من ذلك، أو تساقط الشعر في الجزء العلوي وفي يافوخ رأسك، عليك إخبارِ طبيبك. فربما تعانين من نمط الصلع الأنثوي، وهو نمط يمكن علاجه.

14. نتف الشعر

اضطراب نتف الشعر أو هوس نتف الشعر هو حالة صحية نفسية تجعلك تشعرين بالرغبة في نزع شعرك من فروة رأسك. قد يكون من الصعب التوقف عن النتف، حتى عند ظهور بقع صلع. وفي حالة الإصابة بهذا الاضطراب، قد ترغبين بنتف رموشك أو حاجبيك أيضًا.

15. المعاناة من اضطراب الأكل

يمكن أن يتسبب كل من فقدان الشهية، والشره المرضي «التقيؤ بعد تناول الطعام» في تساقط شعرك، بسبب عدم حصول جسدك على العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو وللحافظ على صحة الشعر. هذه الاضطرابات تعتبر من الاضطرابات النفسية، والتي تحتاج إلى علاج من قبل فريق من المتخصصين في الصحة النفسية وأخصائيي التغذية وغيرهم من المتخصصين في المجالات الطبية.

المصادر: 1