علامات تُشير إلى نقص فيتامين B6

1-تأثير الجسم بالكامل

هذا الفيتامين يؤثر على عمل العديد من الوظائف في جسمك، فيؤثر على مزاجك وشهيتك ونومك وتفكيرك. لذا أنت بحاجة إليه لمحاربة الأضرار الناتجة عنه. فهو يعمل على تحويل الطعام إلى طاقة وإيصال الأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم. مع أنه نادرًا ما يحدث نقص في فيتامين بي، ولكن أن حدث نقص فهذا يعني أن هنالك خطر كبير على جسمك.

2-الطاقة المُتضائلة

إذا كان فيتامين B6 مُنخفضًا في جسدك، فهذا قد يُنبئ بخطر الإصابة بفقر الدم، ما يعني أن هُنالك قلة في عدد كريات الدم الحمراء في جسدك، وهذا يجعلك تشعر بالتعب والنحول. يأتي فقر الدم أيضًا من نقص الحديد في جسدك، وهذا يؤدي أيضًا إلى نقص الفيتامينات الأخرى مثل B12 وحامض الفوليك.

3-الطفح الجلدي

قد تظهر علامات نقص فيتامين B6 على جلدك. لمرور جسمك بتغيرات كيميائية. وهذا غالبًا ما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي حرشفي مسبب للحكة، على الأغلب يظهر في الوجه، و يسمى بالتهاب الجلد الدهني. هذا الطفح الجلدي بمرور الوقت يكون أكثر وضوحًا. إن كان لديك نقص طفيف في فيتامين B6 فأن أعراض الطفح الجلدي قد تستغرق شهورًا أو سنين للظهور.

4-جفاف وتشقق الشفاه

تعتبر الشفاه مكانًا جيدًا لملاحظة أن كان هُنالك نقص في فيتامين B6 في أجسامنا. فمن علامات نقص فيتامين B6 التي تظهر على الجسم هي جفاف الشفاه وتشقق محيط الشفاه، وقد يكون هُنالك تورم في لسانك أيضًا.

5-ضعف الجهاز المناعي

قد يسبب النقص الحاصل لفيتامين B6 في جسدك صعوبة لمقاومة العدوى والأمراض. وهذا النقص الحاصل ربما يتحول إلى حلقة ضارة فيما بعد تسمح لأمراض مثل السرطان وغيرها باستنزاف إمداد فيتامين B6. لذلك وجب عليك تناول المزيد من هذا الفيتامين لتعويض النقص الحاصل . يمكنكَ القيام بذلك بسهولة باستخدام مكمل B6.

6-خدر اليدين والقدمين

هل تشعر برعشة في يديك؟ هل تشعر بخدر في قدميك؟

قد يكون السبب أضطرابًا عصبيًا يُدعى اعتلال الأعصاب المُحيطة. إن نقص فيتامين B6 في جسدك يجعلها أكثر سوءًا، ففيتامين B6 وغيرها من مجموعة فيتامينات B مثل B12 هي فيتامينات ضرورية للمحافظة على صحة أعصابك.

7-الطفل السريع الاهتياج

يحاول جسد الطفل الكثير البُكاء إخبارك بأن هُنالك نقص في فيتامين B6. يحدُث هذا أن كُنتَ لا تُطعم رضيعكَ سوى حليب الثدي لمدة متواصلة لأكثر من 6 أشُهر. أن الانخفاض الحاد لمستوى الفيتامين في جسد الطفل قد يؤدي إلى تعرضه إلى نوبات. كما يُمكن لنقص الB6 أن يجعل سمع طفلك أكثر حساسية بحيث يُمك للضوضاء أن تُزعجه بسهولة.

8-غثيان الصباح

النساء الحوامل يحتجنَ إلى المزيد من B6 في نظامهُنَ الغذائي أكثر من أي شخص آخر. إن كُنتَ تشعر بالغثيان مع أحساس بالقرف أو القيء (وليس فقط في الصباح) فقد تساعدك مكملات الB6، ولكن يجب عليك أخذها فقط أن نصحك بها الطبيب.

9-عقل مُشوش

يساعدك فيتامين B6 على تنظيم مزاجيتك وذاكرتك. أن لاحظت بأنك لا تُفكر جيداً وحزين، خصوصًا أن كُنتَ رجل مُسن، فأن نقص فيتامين الB6 قد يكون السبب. قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بعد السكتة الدماغية أو كسر الورك أو مرض خطير آخر. يعمل B6 أحيانًا جنبًا إلى جنب مع فيتامينات B أخرى. إذا انخفض مستوى الB6 فقد يؤدي ذلك إلى إبطاء قدراتك العقلية.

10-مرض السرطان

نقص فيتامين الB6 في جسدك قد يلعب دورًا أيضًا في زيادة فرص الإصابة بالسرطان، الباحثين لا يعرفون كيف يحدث ذلك بالضبط. لكن الدراسات ربطت نقص فيتامين الB6 بسرطان المعدة والمريء. قد يعرضك نقص فيتامين الB6 أكثر لخطر الإصابة بسرطان الناتج عن هرمونات الستيرويد مثل سرطان الثدي وسرطان البروستات.

11-الجرعات اليومية

إن الجرعات اليومية تعتمد على عمرك بالأخص. فتحتاج الأطفال من سن ال7إلى 12 شهر إلى تناول 0.3 ملي غرام من فيتامين B6. وكلما زاد عمرك فأنت بحاجة إلى كميات أكثر. أن كان عمرك أكبر من50 فأنت بحاجة إلى تناول خمس كميات على الأقل، 1.7ملي غرام باليوم للرجال و 1.5 ملي غرام للنساء، أما الحوامل فبحاجة إلى تناول على الأقل 1.9 ملي غرام يوميًا.

12-مصدر البروتين

إنهُ لمن السهل الحصول على الكثير من فيتامين B6 عن طريق الأكل. والدواجن ولحم البقر والأسماك من بين المصادر الأكثر فائدة. فأن 3 أونصات فقط من التونة تحزم نصف ما يحتاجه الشخص البالغ كل يوم. ستحصل على نفس الكمية من السلمون بنسبة 30٪ والدجاج 25٪.

13-مصادر الخضراوات والفواكه

هل تُحب الخضراوات النشوية مثل البطاطس والبطاطس الحلوة والذرة؟ إنها بعض الطرق الرئيسية التي يتبعها الأمريكيون للحصول على فيتامين B6. الفواكه أيضًا مصدر أخر للحصول على لفيتامين B6 (باستثناء الحُمضيات مثل البرتقال والكريب فوت). كوب واحد من الحُمص، المعروف أيضًا باسم حبوب الحمص ، سيُلبي نصف احتياجاتك اليومية لفيتامين الB6.

14-أسباب نقص الفيتامين B6

نادرًا ما يحدُث النقص الحاد لفيتامين الB6، ولكن قد يحدُث لكبار السن أن لم يأكلوا الكمية اليومية أو لكون أجسادهم لا تمتص العناصر الغذائية كما في سابق عهدهم. أمراض الكلى وغيرها من الحالات الأخرى التي قد تمنع الأمعاء الدقيقة من امتصاص العناصر الغذائية قد تكون هي السبب، وكذلك تعاطي الكحول. بعض الوصفات الطبية ربما تكون هي الأخرى من أسباب نقص الفيتامين B6، لذلك أن وصف لكَ طبيبك دواء جديد لا تترد في سؤاله عن مدى التأثير الجانبي الناتج عنه لكافة جسدك.

15- ماذا عن المُكملات الغذائية؟

إن كُنت غير قادر على سد الحاجة المطلوبة لفيتامين الB6 في جسدك عن طريق الطعام، فالمكملات الغذائية هي البديل الأخر لسد الفجوة. تحتوي معظم الفيتامينات المتعددة على فيتامين ب 6، أو يمكنك تناوله بصورة منفصلة. أعلم طبيبك أن كنت تتناول أي أدوية أو مكملات غذائية أخرى. وكُن مُتريثًا في أخذها، فأن تناول الكثير من فيتامينات ب 6 قد يُسبب إتلاف أعصابك أو يسبب لك تقرحات أو حرقة أو غثيان. بالإضافة إلى أن الحد اليومي الآمن للبالغين أقل من 100 ملليغرام.

المصادر: 1