هل تعطل قرصك الصلب يوما؟ إليك كيفية معرفة ما إذا كان آمنا للاستخدام مرة أخرى

رجاءً وفر على نفسك المشكلة (والمقال بأكمله) وقم بالنسخ الاحتياطي للملفات.

*الصورة: أهو القرص؟ أم هيَ الملفات؟ أم هوَ الحاسوب؟ قد يكون استرجاع البيانات من أكثر ألعاب التخمين ألمًا

حتمًا سيخذلك “القرص الصلب” يومًا ما. ولا يهمني من تكون أو كيفية حرصك على استخدام الحاسوب. إذ سيأتي ذلك المساء الذي توصل عنده القرص الخارجي القديم ويستقبلك «خطأ»: بينات مفقودة، أو -في أسوء السيناريوهات- لا شيء إطلاقًا.

ولكن لنفرض أنك محظوظ، وعند قدوم اليوم المنشود أخيرًا، لن تخسر أيًا من بياناتك المهمة- ربما لأن بإمكانك استرجاعها، أو لأنك قمت بالنسخ الاحتياطي.

إن أخطاء القرص الصلب غالبًا ما تكون مبهمة ومن الصعب معرفة ما إذا كُنت تتعامل مع قنبلة موقوتة أم أنها مجرد ومضة صغيرة. لذا من الممكن أن تسأل نفسك: أمن الآمن إضافة المزيد من الملفات إلى القرص الصلب؟ أم أن الفشل هو مؤشر لحدوث المزيد من الأشياء السيئة؟

الفرق بين إخفاق القرص الصلب وتلف البيانات

شَرح مايكل كوب مدير الهندسة في درايف سيرفس داتا ريكفري DriveSavers DataRecovery: إن 90% من المشاكل التي تصيب القرص الصلب هي مشاكل خارجية تسبب تلف البينات، وفي هذه الحالات يكون القرص الصلب بخير، ولكن بطريقة ما فإن البيانات تضررت، ربما بسبب انقطاع الطاقة عن الحاسوب في أثناء إرسال البيانات إلى القرص أو لأنك قمت بفصل القرص الخارجي قبل إنهاء عمليةٍ كانت تجري فيه. ومثل هذه الأشياء يحدث كثيرًا.

ولكن لمثل هذه الحوادث عواقب مقلقة أخرى، مثلما يحدث عندما يقرأ القرص الصلب RAW. ويحدث هذا عندما يصيب الخلل سجل أو نظام التشغيل الرئيسي، والذي يخبر الحاسوب بنظام الملفات الموجودة على القرص الصلب. وفي هذه الحالة يمكن أن تكون بياناتك لا تزال سليمة، ولكن الحاسوب لا يعرف أين يجب البحث عنها، ولهذا يَعتَقد أن القرص فارغ ويحتاج إلى إعادة تهيئة للاستخدام مرة أخرى. عندما يحدث شيءٌ كهذا، من المرجح أن القرص لم يفشل، بل وُجِدَ عامل خارجي تسبب في مشكلة للبيانات، وأن القرص سوف يكون مهيئًا للاستخدام حال معالجة المشكلة.

أما إذا كانت مشكلة القرص الصلب على مستوى «مكوناته المادية» فإن الأمور ستكون مقلقة، وكما قال كوب فإن هذه الأعراض قد تكون أصعب قليلًا لتحديد ماهيتها، ولكنها موجودة! على سبيل المثال ربما تحاول إعادة تهيئة القرص ولكن دون جدوى حتى المحاولة الثالثة. أو ربما يصدر أصوات نقر، طحن وأزيز. مما يشير إلى مشكلة مادية في إبرة القراءة (الخاصة بالقرص الصلب) وحتى بالنسبة محركات الحالة الثابتة S.S.D -على الرغم من أنها تدوم لفترة أطول من مثيلاتها الميكانيكية- فإنها يمكن أن تتعرض لعطل في المكونات المادية.

أما إذا كنت لا تعلم إن كان يمر بوعكة صحية عابرة أم أنه في الطريق إلى جنان الأقراص الصلبة. فتحقق من خاصية S. M. A. R. T، يمكنك ذلك عن طريق «الأدوات المساعدة utilities built» على حاسوبك، ولكن من السهل استخدام برامج مثل كرستال ديسك انفو CrystalDiskInfo، لنظام تشغيل ويندوز، أو DriveDx لنظام ماك، وسوف تعطيك تقريرًا واضحًا سهل القراءة. وإن حذرتك البرامج من وجود قطاعات سيئة bad sectors فمن المرجح أن الوقت قد حان لشراء قرص جديد. ومع أنه يمكن أن يعمل لسنواتٍ عديدة، إلا أنه ربما يخذلك عندما لا تتوقع ذلك، ومن الممكن أن القطاع السيء لا يشكل مشكلة حقيقية لحين امتلاء القرص الصلب بالبيانات. لذا إن كنت تريد أن تكون في الأمان فلا تختبر حظك وسريعًا غير قرصك.

أما إذا أظهر تقرير S. M. A. R. T أن حالة القرص جيدة لكنك لا تزال تواجه أخطاءً، فتفحص الأسباب الأخرى التي تسبب هذه المشاكل، فإذا كان محرك الأقراص خارجيًا، استبدل سلك USB، إذ أن المحولات في محركات الاقراص الخارجية أكثر عرضة للتلف من القرص نفسه، وإذا حُلت المشكلة! صرت تعرف الآن أن القرص آمن ويمكنك الاستمرار في استخدامه.

ماذا تفعل في حال فقدان البيانات

*الصورة: أحيانًا لا يهم مدى تركيزك في البحث عن الملفات المفقودة، فإنك لن تكون قادرًا على ايجادها.

احذر! إذا كُنت قد فقدت بياناتٍ مهمةٍ ولم تقم بالنسخ الاحتياطي، فتوقف عن استخدام القرص فورًا. إذ إن إرسال البيانات إلى القرص الصلب سيستبدل بياناتك المفقودة، وبهذا يكون الجهاز غير آمنٍ للاستخدام لحين استرجاع البيانات التي تحتاج إليها.

كما يمكنك محاولة استرجاع البيانات باستخدام برامج مثل: Recuva, LazeSoft, MacDataRecovery, DiskDrill. طالما ما زلت قادرًا على نقل ملفاتك إلى محرك أقراص مختلف (مثل الذاكرة الخارجية أو القرص) فمن المرجح أنك بأمان. ومع ذلك فلا يجب عليك محاولة إصلاح العطل قبل استرجاع ملفاتك. حالما تنتهي من ذلك يمكنك محاولة إصلاح القرص باستخدام أدوات فحص الأخطاء المضمنة في وندوز Windows’ built أو استخدام بديل آخر مثل Disk Tool. وعدا ذلك فإنك قد تخسر بياناتك بشكلٍ دائم.

أما إذا كُنت لا تستطيع استرجاع بياناتك باستخدام البرامج السابقة، وهي ملفات مهمة بالنسبة لك، فإنه الوقت المناسب لتلجأ إلى شركة مثل DriveSavers. ستفحص الشركة القرص مجانًا، فليس هنالك ما تخسره، ولكن إذا أردت استعادة بياناتك فسيكلفك ذلك بين 100 إلى 200 دولار، اعتمادًا على نوع القرص وحِدَّة المشكلة.

في حال أنك استعدت بياناتك، وفقط في هذه الحالة يمكنك محاولة معالجة العطل أو مسح القرص والبدء من جديد.

ابدأ بالنسخ الاحتياطي اليوم (إذا لم تقم بذلك مسبقًا)

يقول كوب: ينبغي أن تفترض حدوث الأسوأ، مهما كان فإن القرص سينهار يومًا ما، وحتى لو كُنت محظوظًا حين حدوث ذلك وتمكنت من انقاذ بياناتك فمن الأفضل أن تكون لديك خطة طوارئ. حتى أنه يؤكد «قم بالنسخ الاحتياطي، النسخ الاحتياطي، النسخ الاحتياطي» ويضيف «إذا كنت تشعر بأنه شيء مهم بالنسبة لك، فعليك أن تجد طريقة للنسخ الاحتياطي على قرص آخر والتخزين في السحابة cloud، فكلما تواجدت البيانات في أكثر من مكان كان حالك أفضل حين حدوث العطل الفعلي».

ويمكن استخدام الأدوات المضمنة المجانية لحفظ البيانات على قرصٍ آخر بسهولة، مثل أداة فايل هستوري على نظام ويندوز، وأداة تايم مشين على نظام ماك. إن هذه المواقع مجانية وسهلة الاستخدام، وكل ما تحتاج إليه هو محرك أقراص خارجي. والأفضل لحاسبوك أن يكون بنظام ناس NAS. لأنه يسمح لحاسوبك المحمول بالنسخ الاحتياطي دون توصيله بمحرك أقراص خارجي طوال الوقت.

أما بالنسبة للنسخ الاحتياطي إلى السحابة، فينصح كوب بـBackblaze، وهو برنامج بسيط يرفع بياناتك تلقائيًا عبر الإنترنت، وهكذا سيكون بمقدورك الوصول إلى ملفاتك حتى ولو تعرض بيتك للسطو أو اشتعلت فيه النيران. وكل ما يتطلبه اشتراك شهري بقيمة 6$، ولكنه يستحق ذلك بالفعل. في عائلتي كُنت أعتبر أن مثل هذه النفقات غير قابلة للتفاوض، لأن اشياءً مثل صور أطفالي لا يمكن استبدالها إذا تعطل القرص الصلب خاصتي.

أيًا كان ما قررت فعله! فافعله اليوم. إذ إنك تتحدى القدر كلما أطلت التأجيل. أجِّل حفلة Netflix لهذه الليلة وقم بالإعداد للنسخ الاحتياطي ولا تخاطر أبدًا بخسارة بياناتك مرة أخرى.

المصادر: 1