إصابة شاب بعدوى الديدان الشريطية أودت بحياته

أمعّن النظر في هذه الصورة الطبية لرأس شاب وستلاحظ أن البقع الرمادية والبيضاء منتشرة و مبعثرة فيها. وجد الأطباء بعد القيام بتحقيق لمعرفة سبب هذه العلامات الغريبة أن أعضاء الرجل مليئة بأكياس سببها يرقات دودة شريطية.

أعلن أطباء هنود عن حالة شاب بعمر ثمانية عشرَ عامًا أتى إلى جامعة ESIC الطبية ومشفى Faridabad بعد معاناته من نوبات صرع. كما أعلنوا أيضًا أن الشاب كان مضطربًا ويعاني من انتفاخ حول عينه اليمنى وألم عند اللمس في خصيته اليسرى.

أجرى الأطباء تصوير بالرنين المغناطيسي لرأس المريض والذي أظهر وجود آفات كيسية عديدة في الطبقة الخارجية لدماغه. كما أكّدت الفحوصات الدموية لاحقًا أن هذه العلامات كانت نتيجةً ليرقات الديدان الشريطية المسماة Taenia sodium.

أخبر الطبيب Nishanth Dev نيشانس ديف أحد الأطباء المعالجين IFLScience أن: «الغزو يحدث عادةً بسبب ابتلاع بيوض الديدان الشريطية وأضاف أن مصدر البيوض ممكن أن يكون أي شيء مثل الطعام أو المياه الملوثة بالبراز الذي يحتوي هذه البيوض. المصدر الآخر لهذه البيوض هو استهلاك لحم الخنزير النيء. في حالتنا هذه و بما أن المريض نباتيّ التغذية افترضنا أن التلوث البرازي (بقايا براز بعض الحيوانات على الخضروات) هو مسبب العدوى.»

لاحظت منظمة الصحة العالمية WHO أن الإصابات توجد في المجتمعات الزراعية بشكل رئيسي، في البلدان النامية من أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. يعدّ داء الكيسات المذنبة في هذه الأجزاء من العالم مسؤولًا عن ثلث حالات النوبات العصبية تقريبًا.

تقدّر منظمة الصحة العالمية أنه تقريبًا بين 2.56 إلى 8.30 مليون إنسان يعانون من عدوى الديدان الشريطية وداء الكيسات المذنبة، بالإضافة إلى أن الأشخاص المصابين بعدوى الديدان الشريطية إما أنهم لايظهرون أي أعراض أو تبدو عليهم أعراض خفيفة. لفت الأطباء الانتباه إلى أن هذا مثال قاسي.

وأضاف الطبيب نيشانس: «كمية بيوض الديدان التي سببت العدوى كبيرة جدًا كما أنها أصابت أعضاء متعددة»

تفترض شدة الحالة أن الرجل كان مصابًا لبعض الوقت لكنهم لم يستطيعوا تحديد وقت حدوث الإصابة.

وجعلت -لسوء الحظ- علاج الشاب اليافع شيئًا شبه مستحيل. أدوية مضادات الفطور ممكن أن تجعل حالته أسوأ وأن تؤدي إلى تسرب المياه للفراغات الخارج خلوية في الدماغ.

عرف الأطبّاء أيضًا أن آفة عين المريض يمكن لها أن تؤدي لفقدان كلي للبصر، عولج المريض بأدوية مضادات الصرع لكنه توفّي بعد ذلك بأسبوعين.

المصادر: 1