رائحة الفم الكريهة، أسبابها وكيفية التعامل معها

إن رائحة الفم الكريهة المزمنة هي حالة لا يمكن للنعناع أو للغسول الفموي حلها. بعكس رائحة الفم عند الاستيقاظ أو الرائحة القوية التي تبقى بعد تناول شطيرة تونة، فإن رائحة الفم المزمنة تدوم لفترة طويلة من الزمن ويمكن أن تكون علامة مرضية لما هو أكثر جدية وخطورة.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

إذا كانت العلاجات السريعة تعطينا حلولًا مؤقتة، فربما يحدث شيء ما في جسدك مثل:

  •  مشاكل الأسنان: كالنخور والجيوب العميقة الناتجة عن أمراض اللثة التي تمنح الجراثيم المسببة للرائحة أماكن إضافية للتخفي في الوسط الفموي مما يجعل تنظيف الأسنان صعبًا، لذلك تعد كل من النخور والجيوب عوامل مساهمة في رائحة الفم.
  •  التهابات الحنجرة والأنف والفم: وفقًا لمايو كلينيك، فإن مشاكل الجيوب الأنفية والأنف والحنجرة يمكن أن تؤدي إلى السيلان الأنفي الخلفي الذي يساهم في رائحة الفم. تتغذى الجراثيم على الإفرازات المخاطية التي ينتجها جسمك عندما يتعرض لالتهابٍ ما مثل التهاب الجيوب مما يجعلك تشم رائحة نتنة.
  •  جفاف الفم: اللعاب له دور كبير في صحة الأسنان والأنفاس. فهو يشطف ويزيل بقايا الطعام التي لا فائدة منها، كما يساعد في تحلل الطعام ويحوي أجسام مناعية تساهم في الوقاية من الروائح والالتهابات. إذا لم ينتج جسمك كميات كافية من اللعاب فهذه الحالة ربما تكون من علامات رائحة الفم، أما جفاف الفم فيمكن أن يحدث بسبب الأدوية أو حالات طبية محددة أو الإفراط في تناول الكحول أو التبغ أو الكافيين.
  •  التدخين والتبغ: إن منتجات التبغ تسبب الضرر لجسدك وأنفاسك وإنها لا تترك رائحة كريهة وحسب بل يمكن أن تسبب جفاف الفم أيضًا. المدخنون أكثر تعرضًا للأمراض اللثوية التي يمكن أن تزيد رائحة الفم.
  •  حالات مرضية مزمنة أخرى: بينما تكون رائحة الفك أغلب الأوقات لها علاقة بالوسط الفموي، فربما يكون علامة لارتجاع المعدة أو السكري أو أمراض في الكلى أو الكبد.

التعامل مع روائح الفم:

في حال لاحظت أن أنفاسك أصبحت أقل انتعاشًا، أبدأ باتباع روتين صحي للأسنان.

فرش أسنانك مرتين يوميًا لمدة دقيقتين باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد واستخدم خيوط التنظيف واشرب كميات وفيرة من المياه وامضغ علكة خالية من السكر وقلل من الكافيين مما يساعد على تدفق لعابك وانتعاش أنفاسك.

إذا استمرت الرائحة، استشر طبيب الأسنان للتحري عن السبب من خلال التنظيف والفحص الملائمين.

يمكن لطبيب الأسنان استبعاد المشاكل في الفم وتقديم النصيحة لك للخطوات التالية فيما يخص منتجات تنظيف الأسنان التي تحتاجها وخطط المعالجة لمعالجة النخور والأمراض اللثوية أو تحويلك لأخصائي صحة آخر.

المصادر: 1