ما سر طلاء بيوت المزارعين باللون بالأبيض؟

عندما تكلف العمة بولي توم سوير بطلاء السياج بالأبيض في فلم (The Adventures of Tom Sawyer) والذي كان من اخراج مارك توين، فهي ﻻ تحاول فقط تزيين منزلها بخطة معينة.

كمثال على هذا، فإن تبييض سطح المنزل ﻻ يعني بالضرورة فقط دهانه باللون الأبيض، رغم إن التبييض يحوله إلى أبيض ﻻمع.

التبييض هو سائل من الجير مانع للتعفن ويقضي على الروائح الكريهة ويعد طارد للحشرات وحتى إنه يعمل مضادًا للبكتريا. وهو أيضًا رخيص وسريع الجفاف وسهل الاستعمال وهذا ما يجعل منه عملًا مثاليًا لتكليف ابن أخيك المزعج لإنهائه. تسببت كل هذه العوامل بأن يكون تبييض المنازل والحواجز عملًا شائعًا بين ساكني المنازل الريفية، وخصوصًا أولئك الذين يعيشون في مناطق ذات مناخ رطب.

ووفقًا لصحيفة daily press، فكل ما يتطلبه التبييض هو الماء والجير، (مسحوق أبيض يعرف بأكسيد الكالسيوم) عند مزجهما، ينتج فقاعات تتصاعد للأعلى وينبعث منها بخار قبل أن تتحول إلى مادة تشبه الطلاء ذات لون أبيض. وغالبًا ما يكون لدى العوائل الريفية أكياس من الجير في متناول أيديهم، لأنه كان يستخدم أيضًا كمبيد حشرات ويعد أيضًا أحد المكونات للعلف الحيواني وطريقة لتخفيف حموضة التربة أيضًا.

رغم مزاياه العديدة، هنالك عقبة واحدة في طريق التبييض، فهو ليس طويل الأمد. فمع مرور الوقت، انتقل الأشخاص الأغنياء إلى استخدام الطلاء الأبيض العادي، لأنه لا يتطلب عمليات اصلاح متكررة وأصبح في النهاية رمزًا للمكانة.

لربما كان من الشائع جدًا للمزارعين أن يأخذوا بالطرق الرخيصة والفعالة لطلاء منازلهم، لكنهم لم يكونوا الوحيدين في هذا. كان البيت الأبيض قد تم تبييضه أيضًا وهذا ما أعطاه اسمه الرسمي الآن.

المصادر: 1