[the_ad_placement id="scine_before_content"]

5 أسباب لعدم التخلص من الأوزاغ (أبو بريص) والسحالي

ابتداءًا بأصابع أقدامها التي تسهل عليها الالتصاق بالأسطح والسقوف وتسلقها بسهولة، وانتهاءًا بقدرتها على تمييز الألوان في الظلام ليلًا. ويعمد الناس للتخلص من هذه الحيوانات بأقصى سرعة فور رؤيتها في الحديقة.

نستعرض معًا 5 أسباب تدفعنا لعدم التخلص منها:

1- تتغذى الأوزاغ على حشرات خطيرة

يعتقد بعض الناس أن كل أنواع الزواحف خطيرة، ولكن الحقيقة هي أن العديد منها ليست كذلك، حيث يمكن لبعض للأوزاغ أن تكون مفيدة للإنسان بتغذيتها على حشرات ضارة كالصراصير والعث والذباب والعناكب والنمل الأبيض والدبابير.

2- يعني وجود الأوزاغ في حديقتك أنها نظيفة

هنالك العديد من المواد الكيميائية السامة بالنسبة للأوزاغ، ولهذا فإن تواجدها في حديقتك مؤشر جيد، إذ يجعل حديقتك صديقة للبيئة. تعد الأوزاغ أفضل وسيلة طبيعية للتخلص من الحشرات في حديقتك، وذلك لأن هذه الحشرات يمكنها التطور لمقاومة المبيدات الحشرية وبالتالي لا تغادر حديقتك، أو أنها قد تعود بعد زوال تأثير المبيد.

3- لا تأكل الأوزاغ شيئاً من حديقتك، على عكس الطيور

تختلف هذه الكائنات الصغيرة عن الطيور بأنها لا تتغذى على التوت أو الفواكه أو الخضراوات في حديقتك. قد تبدو لك الطيور جميلة وغير مؤذية، ولكن الحقيقة أن بإمكانها التهام محصولك كله. وعلى العكس من ذلك، يمكن للسحالي حمايته.

4- هذه الحيوانات لا تشكل خطرًا على البشر

بالرغم من أن هذه الكائنات تبدو وكأن لديها قوى خارقة بفضل قدرتها على التسلق والقيام بأصوات غريبة في أثناء الليل، لكنها ليست مخيفة على الإطلاق. الأوزاغ العادية ليست سامة ولا تشكل خطرًا على البشر، على الرغم من أنها قد تعض إذا شعرت بتوتر، كما تقدم لك خدمة بتغذيتها على الحشرات خارج منزلك.

5- يمكن للأوزاغ أن تصيبك بعدوى السالمونيلا

تكون بعض الأوزاع حاملة لمرض السالمونيلا وقد تصيبك بالعدوى بمجرد لمسها، لذلك يجب عليك تنظيف أي منطقة تجد فيها براز وزغ، ولا يجدر بك تقبيل هذه الحيوانات مثلما لا يجدر بك تقبيل القطط والكلاب والعديد من الحيوانات الأخرى.

المصادر: 1