لماذا نبكي عند تقطيع البصل؟

لا بد وأنك قمت بتقطيع البصل عند تحضيرك لطعامٍ ما ولا بد أنك عانيت من حرقة العين وسيلان الدموع بسبب الروائح المنبعثة منه، عندما نقوم بتقطيع البصل فإننا بالحقيقه نقوم بتحطيم خلاياه و تحرير محتوياتها إلى الخارج، حيث تحدث تفاعلاتٌ كيميائيةٌ ينتج عنها مركبٌ يسبب تهيج العين و سيلان الدموع، فكيف يحدث هذا؟

التأثير الحمضي:

بعد تقطيع البصل يتحول حمض الأمينو سلفوكسيد إلى حمض السلفونيك. إضافةً إلى أنه عند تقطيع البصل يحدث تدميرٌ للخلايا فتصبح الأنزيمات الموجودة (والتي تعطي الإحساس بالطعم الحارق) فيها حرّةً، فتتحد مع حمض السلفونيك لتكوِّنَ مركباً طياراً للكبريت يسمى “propanethiol S-oxide”.

هذا المركب الطيار يصعد إلى الأعلى ليصل إلى قرنية العين ويتفاعل مع الماء الموجود في الدموع على سطح القرنية فيكوِّنُ حامض الكبريتيك والذي يسبب الإحساس بالحرقة في العين ويحفزها على إفراز المزيد من الدموع لغسل هذا العامل المهيج.

كيف تتجنب سيلان الدموع أثناء تقطيع البصل؟!

هناك بعض الطرق لوقف العملية الكيميائية التي تسبب لك البكاء عند قطع البصل، بما في ذلك:

  • طهي البصل: هذه العملية توقف عمل التنزيمات الموجودة في خلايا البصل، لذلك مهما كانت رائحة البصل المطبوخ قويةً فإنها لن تسبب إحساس الحرقة في العين ولا سيلان الدموع.
  • ارتداء نظارات السلامة أو تشغيل مروحة: هذه العمليه تمنع الغازات المتطايرة من البصل من الدخول إلى عينيك و تبعدها عنك.
  • تبريد البصل في الثلاجة قبل تقطيعه: فهذا يُبطِئُ التفاعلات الكيميائية ويغيّر فيها داخل البصل، كما يمكنك كذلك أن تحصل على نفس النتيجة عبر تقطيع البصل تحت الماء.
  • استعمال الفولاذ المقاوم للصدأ: بما أن مركبات الكبريت تخلف رائحةً مزعجةً على أصابعك، فإنه بإمكانك مسح وتدليك أصابعك على إحدى قطع المطبخ المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ للتخلص أو التقليل من الرائحة.

لذلك يكفي أن تقوم بالتحضير لهذه العملية جيداً عبر القليل من التفكير وفهم أساسيات الكيمياء، وستتمكن من تقطيع وطهو البصل دون سيلان الدموع.

ترجمة: نور الدين صباح

تدقيق لغوي: نور حاج علي

تدقيق علمي: نوال ادامغار

المصادر: 1