قبلة الموت، هل من الممكن أن يصاب طفل بفيروس مميت من خلال قرحة البرد؟

توفيت طفلة حديثة الولادة في ولاية ايوا هذا الأسبوع من إصابة بالفيروس الذي يسبب قرحة البرد، والذي من المحتمل أنه انتقل إليها من خلال قبلة، كما يقول أطباؤها، ولكن كيف حدث هذا؟

وقالت صحيفة “اي بي سي نيوز” أن الطفلة “ماريانا ريس سيفريت” كانت بحالة صحية جيدة عندما ولدت في الأول من تموز/ يوليو الماضي، وبعد ستة أيام تزوج والدا ماريانا، وبعد ساعات قليلة من حفل الزفاف بدت على ماريانا علامات المرض – وأصبحت ساكنة وتوقفت عن التغذية، فنقلها والداها إلى المستشفى، وفقًا للصحيفة.

الأطباء شخصوا حالة مريانا على أنها التهاب السحايا، وهو تورم في الأغشية التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي، وقالوا إن التهاب السحايا كان بسبب عدوى فيروس الهربس البسيط (simplex virus 1 (HSV-1، وهو الفيروس الذي سبب لها تلك القروح الباردة، وقال أطبائها أن ماريانا أصيبت بالفيروس نتيجة قبلة من شخص جاء لرؤية المولودة الجديدة وفقًا لما ذكرته ايه بى سى، وذلك لأن فحوص والديها كانت سالبة لهذا الفيروس.

توفيت ماريانا يوم الثلاثاء (18 يوليو)

“فقط إحرصوا على إبقاء أطفالكم معزولين “، قالت والدة ماريانا نيكول سفريت عندما تحدثت مع شركة WQAD-TV التابعة لABC فقد نصحت الآباء قائلة:

“لا تدعوا الناس يقومون بتقبيل أطفالكم، واحرصوا على أن تسألوا عن صحتهم قبل أن يلتقطوا أطفالكم”.

وقال الدكتور “أوتو راموس”، المدير الطبي لقسم الأمراض المعدية لدى الأطفال في مستشفى الأطفال في نيكلوس في ميامي، إن إصابة المواليد الجدد بالعدوى بفيروس HSV1 من قبلة أمر غيرمعتاد ولكن سمعنا به من قبل، وقال راموس إن ذلك بسبب أن المصابين بفيروس HSV -1 سواء مع أو بدون القروح الباردة – يستطيعون التخلص من الفيروس ونقله إلى الآخرين، ولكون القضية ليست له لم يعلق عليها راموس بصورة مباشرة.

على كل حال في معظم إصابات الأطفال بفيروس HSV1 يكون بسبب التقاطها من قبل الأم وفي 60% من الحالات لاتظهر الأم علامات المرض.

في الحقيقة، وفقًا لدراسة نشرت في مارس / آذار في مجلة لانسيت الصحة العالمية، حوالي 85% من المواليد الذين يعانون من عدوى الهربس البسيط التقطوا الفيروس أثناء الولادة، في حين أن 10% فقط التقطوا الفيروس بعد الولادة من شخص مصاب بالعدوى، و 5% آخرون يصابون بالفيروس في الرحم.

ويقدر حوالي 1 من كل 3500 طفل ولدوا في الولايات المتحدة، أو أقل من 1% يصابون بفيروس الهربس البسيط كل عام، وقال راموس أن الطفل يلتقط الفيروس من الأم أثناء الولادة، وفي 60 بالمئة من هذه الحالات، لم يكن لدى الأم أي علامات أو أعراض للعدوى.

في الواقع، وفقًا لدراسة نشرت في مارس / آذار في مجلة “لانسيت الصحة العالمية”، حوالي 85% من المواليد الذين يعانون من عدوى الهربس البسيط التقطوا الفيروس أثناء الولادة، في حين أن 10% فقط التقطوا الفيروس بعد الولادة من شخص مصاب بالعدوى. و 5% أخرون يصابون بالفيروس في الرحم.

يمكن أن تتسبب فيروسات الهربس البسيط بمضاعفات لدى الأطفال حديثي الولادة، وفي حالة تركها دون علاج فإن نتائج العدوى هي الموت في 60% من هذه الحالات، وفقًا لدراسة “لانسيت”.

هذه الفيروسات يمكن أن تصيب الدماغ مما يؤدي إلى حالة تسمى “التهاب الهربس”، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإعاقات الذهنية و مشاكل بالرؤية وفقدان السمع.

إن الفيروسات قد تصيب أيضًا أجهزة متعددة في الوقت نفسه، بما في ذلك الكبد والرئتين والكلى، وحوالي 30% من الرضع المصابين بهذه الإصابات الوبائية يموتون.

وقال راموس إن المواليد الجدد لديهم ضعف بصورة جزئية لعدوى فيروس الهربس البسيط لأن نظام المناعة لديهم ليس ناضجًا بما فيه الكفاية لإحباط الفيروس، وقال راموس “إن الطفل ليس لديه جهاز مناعة يُمَكِنُه مُحاربة الفيروس.

وقال أيضًا إنه يتعين على الوالدين الجدد الحرص الشديد على عدم السماح للأشخاص الذين يعانون من أيِ نوعٍ من العدوى بالإقتراب من طفلهم.

و”يجب أن نكون حريصين جدًا ويقظين جدًا أن لا أحد من المتواجدين حول الطفل لديه أي نوع من العدوى، وقال “لا ينبغي أن يقبل الناس الأطفال إذا كان لديهم أي نوع من العدوى”.

ولمنع إصابات HSV_1 عند الرضع بعد الولادة، تقول المعاهد الوطنية للصحة إن الأشخاص الذين يعانون من القروح الباردة لا ينبغي أن يكونوا على إتصال مع الأطفال حديثي الولادة، و يجب على الوالدين ومقدمي الرعاية الذين يعانون من القروح الباردة إرتداء قناع، وأن يقوموا بغسل أيديهم بعناية قبل أن يتلامسوا مع طفلهم، وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، وقال “راموس” يجب غسل اليدين جيدًا أيضًا بالنسبة لكل من لديه إتصال مع المولود الجديد.

ترجمة: إبراهيم وصفي

تدقيق لغوي: حسام عبدالله

تدقيق علمي: حسام عبدالله

المصادر: 1