عشرة أشياء لم تكن تعرفها عن أسنانك

العناية بالأسنان بين الماضي والحاضر:

قد تكون زيارة طبيب الأسنان ظاهرة حديثة، ولكن هل تعلم أن استخدام معجون الأسنان يعود إلى 500 سنة قبل الميلاد؟ حيث استخدم الإغريق القدامى خليط مكون من صدأ الحديد ومسحوق المرجان لتنظيف أسنانهم. حيث كانت فرشاة الأسنان عبارة عن مجموعة من أغصان الأشجار التي يمكن مضغها.

لحسن الحظ، تقدمت العناية بالأسنان منذ ذلك الوقت، والآن نحن نمتلك تحت تصرفنا العديد من الأدوات المختلفة تساعدنا في العناية بالأسنان.

إن معرفة القليل من المعلومات حول العناية بالأسنان ومدى تأثير سلوكياتك على صحة أسنانك قد تساعدك على رعايتها بشكل أفضل، والحفاظ على ابتسامتك لوقت طويل.

1- لأسنانك بصمة خاصة بك:

أسنانك مثل بصمة إصبعك: إنها فريدة لا شبيه لها، لذلك تستخدم سجلات الأسنان لتحديد هوية بقايا الإنسان. حتى التوأم المتماثل لا يملك أسنان متماثلة. حقيقة إضافية: لسانك أيضًا له «بصمة لسان خاصة».

2- الأسنان تشبه الجبال الجليدية نوعًا ما:

كل سن يقسم إلى ثلاث أثلاث هي -القمي، الوسطي، العنقي- الثلث القمي يقع تحت اللثة، وهذا هو سبب أن الحفاظ على العناية باللثة مهم بقدر أهمية التأكد من العناية بالأسنان. يجب أن تكون لثتك وردية اللون وثابتة.

3- وأيضًا، أنت تملك 32 سن.

من أسنانك الامامية إلى القسم الخلفي من فمك- في الفكين العلوي والسفلي- لديك ثمانية قواطع (الأسنان الأمامية)، أربعة أنياب، ثمانية ضواحك، واثنتي عشرة ضرسًا.

4- ميناء أسنانك هي أصلب جزء في جسمك:

الميناء هي الطبقة الخارجية للأسنان، مثل القشرة الصلبة، الغرض الأساسي منها هو حماية الظاهر من السن. تتكون الميناء في الغالب من الكالسيوم والفوسفات، مثل العظام، ولكنها أقوى بسبب البروتينات الخاصة والبلورات التي تشكلها.

5- ولكن، الميناء ليست منيعة:

بالرغم من أن وظيفة الميناء هي حماية الأسنان، إلا أنها قد تتشقق أو تتصدع، كما أنها غير منيعة من التسوس. تتفاعل السكريات والأحماض الموجودة في المشروبات الغازية مع جراثيم الفم ومن ثم تهاجم الميناء، مما يؤشر على بداية التسوس. المشروبات الغازية ضارة بشكل خاص عندما تشربها غالبًا أو رويدًا على مدار اليوم.

6- الأصفر يعني التسوس:

هذه ليست مجرد صبغة قهوة، الميناء مسؤولة جزئيًا عن مظهر الأسنان الأبيض، عندما تتآكل، قد تبدأ أسنانك في الظهور بلون أصفر. تآكل الميناء قد يكون سبب أي ألم تشعر به.

7- العاج يتجدد، بينما الميناء لا يتجدد.

العاج هي الطبقة التي تقع تحت الميناء، وهي أيضًا أقوى من عظام الإنسان. يتكون العاج من قنوات وممرات صغيرة تنقل الإشارات العصبية والغذاء عبر السن. هناك ثلاثة أنواع من العاج: الابتدائي، الثانوي، الترميمي. بينما تبقى الميناء ثابتة، فإن العاج يستمر بالنمو والتغير طوال حياتك.

8- فمك موطِن ل300 نوع من الجراثيم:

الطبقة المتراكمة «اللويحة» على السن تحتوي على الملايين من الجراثيم، تتكون من 200-300 صنف مختلف تبعًا لمصادر موثوقة. المتهم الرئيسي لسوء صحة الأسنان هي العقديات الطافرة ،Streptococcus Mutans نوع من الجراثيم التي تحول السكريات والكاربوهيدرات الأخرى إلى أحماض تؤدي الى تآكل أسنانك.

9- اللويحة هي العدو!

بيضاء ولزجة ملتصقة، تنمو باستمرار، إذا لم تقم بإزالتها بانتظام بواسطة الفرشاة وخيط الأسنان، قد تسبب تسوس الأسنان. في حالة عدم إزالتها، تتراكم الطبقة وتقسى ومن ثم تتحول الى قَلَح. لذلك، نظف أسنانك بالفرشاة والخيط على الأقل مرتين يوميًا وقم بزيارة طبيب الأسنان من أجل التنظيف المنتظم.

10- أنت تصنع 10000 غالون من اللعاب:

جسمك ينتج حوالي ربع غالون من اللعاب يوميًا، والتي تصل إلى 10000 غالون على مدارالحياة. يلعب اللعاب العديد من الأدوار الهامة لصحتك العامة. على سبيل المثال، يسهل ابتلاع الطعام ويحتوي على أنزيمات لتحفيز عملية الهضم. عندما يتعلق الأمر بأسنانك، فإن اللعاب يزيل جزيئات الطعام العالقة، ويحتوي على الكالسيوم والفوسفات، اللذين يمكنهما تعديل الأحماض(تخفيف الحموضة) الموجودة في اللويحة على السن التي تسبب الضرر والتآكل.

المصادر: 1