10 استعمالات صحية لبيروكسيد الهيدروجين «الماء الأوكسجيني» H2O2.

1- تنظيف الجروح:

صب بيروكسيد الهيدروجين على الجرح ولاحظ حودث الفقاعات!

يقتل بيروكسيد الهيدروجين الجراثيم ولكن الغسل بالماء والصابون يقوم بنفس الوظيفة بلطف أكثر. قد يسبب استخدام بيروكسيد الهيدروجين تهيجًا للأنسجة الرقيقة المحيطة بالجروح والتقرحات، مما يطيل مدة شفاء الجروح، ومع ذلك يبقى من الجيد أن تضم بيروكسيد الهيدروجين لحقيبة الإسعافات الأولية خاصًة عندما لا يتوفر الماء النظيف في الجوار.

2- شمع الأذن ( الصملاخ):

بإمكان طبيبك التأكد من انسداد أذنيك بالصملاخ، وعندها قد يتم شطف أذنك أو إزالة الشمع بأداة خاصة.

في المنزل، يمكنك تليين الشمع ببضع قطرات من بيروكسيد الهيدروجين أو زيت الاطفال بالقطارة.

ثم اشطفها شطفًا رقيقًا بماء دافئ بمحقنة مطاطية كروية بعد يوم أو يومين، أمِل رأسك لإخراج كل الماء من داخل الأذن وجفف الجزء الخارجي بمنشفة، إن لم يفلح ذلك، اتصل بطبيبك للمشورة.

3- تورم اللثة:

يحدث تورم اللثة إن كنت لا تفرّش أو تخلل أسنانك (التخلص من بقايا الطعام المتجمعة بين الأسنان بخيط الأسنان) تفريشًا كافيًا أو بسبب تعرض الفم أو اللثة لضربة، وبالإمكان معالجتها بغسول مكون نصفه من بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 3% والنصف الآخر ماء مالح.

تمضمض به لمدة 30 ثانية ومن ثم ابصقه، وتواصل مع طبيبك إذا بقيت لثتك متورمة لأكثر من 7 أيام.

4- التهاب الفم القلاعي:

إن منتجات الغسول الفموي التي تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين والتي يمكن شراؤها دون وصفة طبية، تقلل الألم وتسرع شفاء هذه التقرحات المستديرة فاتحة اللون في الفم.

بالرغم من أنها غير معدية لكنها تؤذي بشدة كما إنها غير معروفة الأسباب، وحتى لو تركت بلا علاج فإنها تختفي خلال أسبوع عادة.

5- تبييض الأسنان:

تستطيع تبييض أسنانك بمنتجات تحوي بيروكسيد الهيدروجين المتوفرة في الصيدليات، أما التبييض في عيادات الأسنان يتم بمنتجات أشد (أعلى تركيزًا).

لكن توخى الحذر لأن التبييض أكثر من اللازم يمكن أن يتلف الأسنان ونسيج اللثة الرقيق المحيط بها.

وحتى الاستخدام العادي قد يجعل أسنانك مفرطة الحساسية ويسبب مشاكل أخرى.

فمن الأفضل أن تستشير أخصائي الأسنان عن كيفية تبييض أسنانك وكم مرة عليك القيام بذلك.

6- صبغة الشعر:

يساعد بيروكسيد الهيدروجين بتفتيح أو تغيير لون الشعر.

فقط عليك التأكد من اتباع تعليمات المنتج لغرض الاستخدام والأمان.

فمن المهم الحذر لأن التراكيز العالية قد تحرق فروة الرأس والجلد. يضاف لذلك أن الاستخدام الزائد للصبغات قد يجعل خصلات الشعر جافة ومتقصفة وتبدو أخف.

7- البثور(حب الشباب):

يمثل بيروكسيد الهيدروجين مكونًا فعالًا في عدد من المراهم والخلطات لإزالة البثور، ويبدو أن فعاليته كفعالية بيروكسيد البنزويل الذي يمثل عمود معالجة حب الشباب.

لكن هذه المادة الكيميائية مؤذية خاصةً إن كان لديك ندوب وجروح وتقرحات.

لذلك استشر طبيبك قبل استخدام أي منتج من هذه المنتجات على بشرتك.

8- مطهر:

إذ تستخدمه المستشفيات لأنه جيد في قتل الطفيلي المسبب لداء البويغات المستخفية والذي ينتشر في براز الإنسان.

فحتى مطهر الكلورين لا يمكنه بسهولة القضاء على هذا الكائن العنيد المسبب للأمراض.

ويستخدم كذلك بيروكسيد الهيدروجين للقضاء على نوروفيروس، علمًا أنه من الصعب القضاء عليه ومعدي جدًا.

هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لمعرفة مدى قدرته التطهيرية.

9- التقرن المثي:

تميل هذه الزوائد الجلدية غير المؤذية للظهور بعد منتصف العمر ويمكن أن تبدو مثل الثآليل.

غالبًا ما تظهر «تقرنات الشيخوخة» على الصدر والرقبة والظهر.

هناك دواء جديد يحتوي بيروكسيد الهيدروجين له القدرة على التخلص منها. استشر طبيبك للحصول على وصفة طبية للدواء.

10- السرطان:

هناك العديد من المزاعم بأن بيروكسيد الهيدروجين يساعد في القضاء على السرطان والأمراض الأخرى. ولا يوجد أي دليل على ذلك، ولكن الواضح أنه يجعلك مريضًا جدًا إذا شربته، أو استنشقت الكثير من غازاته، أو أسأت استخدامه.

اسأل طبيبك عن أي علاجات بديلة قبل أن تبدأ باستخدامه.

المصادر: 1