العُلماء يَشهدون تَشكل الذكريات

بِناء مَجاميع الذاكرة

باحثون مِن مَعهد الأعصاب في مارسيل/ فرنسا وَجدوا طريقة لِمراقبة العَمليات العَصبية التي رَجحوا إنها تُساعد في تَشكل الذكريات.

فَحص الباحثون الخلايا العَصبية المُتعلقة بِرسم الموقع والمسافة في دماغ الفئران والإنسان. جَذبت هَذهِ الخلايا إنتباه العُلماء لأنها تُثار لِتشكل تَسلسل معين عِندما يَكون الدماغ في وضع الراحة. فَقد تَكونُ تُعيد تَعقب مَسارها عقلياً كَجزء مِنَ العملية التي تُساعد في تَشكل الذكريات في الفئران.

كُل هَذا كانَ مَطلوب لِتحديد التتابع العصبي لِتحديد الفعاليات العصبية في الحُصيْن Hippocampus ( مَركز الذاكرة والعاطفة والجِهاز العَصبي اللإرادي ) قام فريق الباحثين بِإضافة بروتين مضيء إلىٰ الخلايا العصبية لأربعة فئران.

يُضيء هَذا البروتين عندما يَغمر الكالسيوم في الخلايا، فَيَعمل كَإشارة ضوئية تُشير إلىٰ أن الخلايا العصبية نشطة. لاحظَ الباحثون إن هُناك ألف خلية عصبية أرسلت إشارة ضوئية في كل فأر.

النَتيجة كانت خارطة فُسفورية لِنشاطات الدماغ التي لم تُسجل مِن قبل بِهذا المُستوى.

شَبكة مِن التَجارب

تم مُراقبة نَشاط دِماغ الفئران بَينما هيَ تَسير في طاحونة المشي وَوقت الراحة. إستطاع الباحثون الجزم حَولَ كَيفية حُدوث التَسلسل العصبي في الخلايا العصبية، كَما لو كانت تَسجل المسافة التي قطعتها. علاوة عَلىٰ ذَلك نَفس الخلايا العصبية التي أضيئت عندما كانت الفئران في وَقت الراحة – مُضيئةً بِسرعة أكبر وَبِمجاميع مُتسلسلة، كَما لو إنها تُفكر في النشاط السابق وَتُسجلهُ في الذاكرة.

يَعتقد فَريق العلماء إن كل تَسلسل عصبي يُمثل مَجموعةً مُعينةً مِن الأحداث السابقة التي مَر بها الفئران، تَقول كوسارت رَئيسة الفريق العلمي ” نَحنُ قادرين عَلىٰ تَصور بِناء الفرد لِمجاميع الذاكرة لديهِ “.

جورج دراجوي مِن جامعة ييل لديهِ شُكوك حولَ هَذهِ النَتائج فَرُبما يَكون تَنشيط الخلايا العصبية عِندَ الراحة هوَ فعالية إعتيادية وَليسَ بِالضرورة أن تَدخل تَكوين الذاكرة.

بَعيداً عَن التحفظات فَإن نَتائج هَذهِ الدراسة رُبما تُثبت جَدارتها في الأبحاث الطبية ( كالزهايمر ).

ترجمة: عَقيل فاضل

تدقيق لغوي: علي فرج

تدقيق علمي: أمنية أحمد

المصادر: 1