European Parliament, Flickr // CC BY-NC-ND 2.0

كيفية اختيار المرشحين لجائزة نوبل للسلام

تُعِد لجنة نوبل النرويجية قائمة قصيرة تضم ما يقارب 20 إلى 30 مرشحًا لجائزة نوبل للسلام كل عام، وتُقدّم إلى مستشاري معهد نوبل، والذين بدورهم يجمعون التقارير عن كل شخص. وفي أوائل أكتوبر، وبمجرد أن يدرس أعضاء اللجنة هذه التقارير ويناقشوها بدقة، يختارون الفائز.

على الرغم من أنهم يحاولون دائمًا التوصل إلى توافق بالإجماع، إلا أنهم سيختارون الفائز بناءً على أغلبية الأصوات إذا استدعى الأمر ذلك.

ولكن قبل أن تحدث هذه الإجراءات، يجب تعيين المرشحين للجائزة، كيف يتم ذلك؟

كما يوضح موقع The Balance Everyday، فإن الترشيحات لا تُحسب إلا إذا جاءت من أشخاص معينين مثل مسؤولون حكوميون وطنيون، وأساتذة الجامعات أو الرؤساء، ومديري معاهد أبحاث السلام ومعاهد السياسة الخارجية، وأعضاء منظمات مثل محكمة العدل الدولية في لاهاي، ومحكمة التحكيم الدائمة في لاهاي، وأعضاء مجلس الإدارة الدولي للرابطة النسائية الدولية للسلم والحرية، أو بشكل أساسي أي شخص ينتمي إلى لجنة نوبل النرويجية، على سبيل المثال، مستشارون سابقون، أو أعضاء حاليون أو سابقون، أو الفائزون الفعليون بجائزة نوبل للسلام، إلخ.

طالما أنك تندرج في إحدى هذه الفئات، يمكنك ترشيح أي شخص تراه يستحق جائزة نوبل للسلام، باستثناء نفسك. وبعد أن تملأ استمارة إلكترونية ببعض المعلومات الشخصية الأساسية، تتضمن اسمك ومؤسستك وعنوان بريدك الإلكتروني وعنوانك الفعلي، ستتلقى بريدًا إلكترونيًا يوضح كيفية تقديم ترشيحك.

وإذا كنت تريد أن يُنظر في إمكانية حصول مُرشحك على الجائزة في نفس العام الذي ترشحه فيه، يجب عليك إكمال هذة العملية بحلول منتصف ليلة 31 يناير/كانون الثاني، وإذا فاتك الموعد النهائي، سَيُنقل مرشحك إلى مجموعة المرشحين للعام المقبل.

وتعد هذة العملية برمتها سرية للغاية، وتمنع مؤسسة نوبل اللجنة من الكشف عن المرشَحين أو المرشِحين حتى مرور 50 عامًا، ومع ذلك، فلا يوجد شيء يمنع المرشِحين من الكشف عن هذه التفاصيل بأنفسهم.

المصادر: 1