اطفاء شموع اعياد الميلاد قد يكون أكثر تعقيدآ مما تعتقد

من الصعب عليك رفض كعكة لعيد ميلادك، لكن الدراسة الجديدة أكدت بأن عليك التفكير مرتين قبل تناولك شريحة منها – وجد الباحثون أن اطفاء شموع عيد الميلاد يزيد من كمية البكتيريا على الكعكة بنسبة 1.400 في المئة.

ولدعم هذه الدراسة، قام الباحثون بصنع كعكة عيد ميلاد وهمية – حيث قامو بتريد قطعة دائرية من ورق الألمنيوم (القصدير) ووضعوها على قاعدة من الستايروفوم (مادة بولي ستايرين رغوية) ثم قاموا بوضع الشموع خلال ورق الألمنيوم على قاعدة الستايروفوم. بعد ذلك، تم إجراء اختبار تجميد البكتيريا قبل وبعد نفخ الشموع، حيث استخدم العلماء الماء المقطر لإذابة الجليد وأخذ عينة مخبرية لفحص مدى انتشار ونمو البكتيريا.

وكانت النتيجة أن العينة التي تم إطفاء الشموع فيها تحتوى على نسبة بكتيريا أكثر بخمسة عشر مرة من تلك التي لم يتم إطفاؤها.

وعلى الرغم من هذه النتيجة، يقول الباحثون أن لا داعي للقلق من تناول قطعة من كعكة عيد الميلاد بعد إطفاء الشموع لأن هذه البكتيريا في الغالب غير مؤذية.

وقال بول داوسون، أستاذ سلامة الأغذية في جامعة كليمسون في ولاية كارولينا الجنوبية، لـ “الأطلسي”: “إنها ليست مصدر قلق صحي كبير من وجهة نظري”. في الواقع، فإنك لو قمت بإطفاء الشموع 100.000مرة ، فأن احتمالية ان تصبح مريضًا ضئيل جدًا”.

ومع ذلك، من الناحية النظرية، يمكن أن تنتشر الأمراض المحمولة جوًا، مثل الإنفلونزا، عن طريق النفخ على كعكة عيد الميلاد. لذلك وكما قال داوسون وكما قد يقول لك الحدس السليم، فمن الحكمة تجنب تناول الكعكة إذا كان الشخص اللى يقوم بإطفاء الشمعة مريضًا بشكل واضح.

ترجمة: ميار عيسى

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

تدقيق علمي: بسّام ناجي

المصادر: 1