ما عدد الأنشطة التي تستطيع رصدها؟

أخطر الرياضات الشائعة وعدد الإصابات السنوية ونوعها

رغم أن ممارسة الرياضة يعلم العمل الجماعي ويعزز الثقة بالنفس ويحسن الصحة، إلا أنها ليست جميعها مجرد ألعاب ممتعة. فبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن هناك قرابة 8.6 مليون إصابة تحدث كل عام جراء المشاركة في الأنشطة الرياضية، وتتدرج من كسور اليد في رياضة الملاكمة إلى صدمات الرأس من جراء السقوط عن الخيول.

القليل منها يعتبر قاتلًا، لكنها تستطيع تحويل أكثر المباريات ودية إلى حمام دماء سريعًا.

وبعد تحليل ودراسة ملايين الحوادث الموجودة والمفهرسة في نظام مراقبة الإصابات الإلكتروني الوطني في عام 2018 حددنا بدقة الإصابات الرياضية الأكثر شيوعًا وإدهاشًا وجمعناها في حدث واحد خطير للغاية.

1- كرة السلة

يمكن أن تسبب المراوغة في الملعب عواقب وخيمة، والخطر الأكبر ليس في كسور اليد والأصابع الشائعة بل في حركة الأقدام؛ حيث تساهم المناورات الجانبية والحركات المفاجئة في 77،023 إصابة من إصابات التواء الكاحل و25،222 إصابة من إصابات التواء الركبة في السنة الواحدة. واحذر من أكواع اللاعبين الطائرة، حيث تعتبر كرة السلة المسبب الرئيسي لإصابات العيون عند الرياضيين بمجموع 2،638 لاعبًا مصابًا بكدمات حول العين.

2- ركوب الدراجات

إن وضعية الجلوس على الدراجة تهدد أعضائك الحساسة بشدة. ويسلط تصميم المقعد البلاستيكي ضغطًا على العضلات والعظام والنهايات العصبية في حالة القيادة لمسافات طويلة. ويمكن أن تسبب أضرارًا جسيمة لراكبها عند الحوادث، فبحسب الإحصائيات السنوية يصاب نحو 1419 شخصًا بأضرار دائمة في مناطقهم الخاصة بسبب قيادتهم للدراجات مثل كسور الحوض وجروح المستقيم، وكذلك يسبب السقوط من على الدراجات أضرارًا كبيرة جدًا للأسنان.

3- كرة القدم الأمريكية

نتج عن رمي جلد الخنزير (الكرة) 26،478 حالة مصابة بارتجاج الدماغ (نوع من الأضرار الدماغية ينتج عن الحركة السريعة داخل الجمجمة) وتقع هذه الحوادث على مستويات مختلفة ابتداءً من الأندية الشبابية إلى الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية NFL. معظم الأعراض تختفي في خلال أسابيع قليلة لكن في الوقت الحالي، يبدي الأطباء قلقهم من العواقب بعيدة المدى الممكنة الحدوث بسبب التعرض للصدمات الدماغية بشكل متكرر ومنها عواقب الإدراك والذاكرة والاستقرار العاطفي.

4- رياضة التشجيع

تسبب التشجيع في سنة واحدة ب3،225 صدمة في الرأس و2،354 ارتجاجًا في الدماغ. يحدث معظم هذه الإصابات في أثناء الوقفات المثيرة حين يتسلق الرياضيون أهرامًا بشرية ويدفعون بأنفسهم نحو الهواء.

وعلى عكس الرياضات الأخرى حيث تحدث الأضرار في أثناء المباريات، تميل هذه الكوارث للوقوع عند التدريب، في خلال التكرارات الكثيرة المطلوبة لصقل الأقدام المضادة للجاذبية.

5- ساحات اللعب

يقدر عدد الأشخاص الذين يؤذون أنفسهم جراء استخدامهم هذه الألعاب بنحو 45،225 شخصًا، وأغلب إصاباتهم تحدث بسبب السقوط من القضبان الأفقية monkey bars. ويساهم السقوط من الأرجوحة والمِزْلَقَةُ بحدوث آلاف إصابات الرأس الأخرى والتمزقات وكسور أسفل الذراع.

وقد يوجد الخطر في الفناء الخاص بك، فبحسب إحصائيات عام 2018 تسبب الترامبولين المنزلي بـ14،424 إصابة بالتواء الكاحل و8،815 كسرًا في أسفل الساق.

6- السباحة

ليس التهاب الأذن الخارجية الحاد (المعروف باسم أذن السباح) هو المشكلة الوحيدة المتعلقة بالمسبح؛ إذ سجل المجدفون 70،435 حالةَ ضرر في الأذن في سنة واحدة. تتراوح هذه الإصابات من فطار الأذن (وهو تراكم فطري ناتج عن المياه الملوثة) إلى أذن راكب الأمواج (وهو نمو نتتوءات عظمية في قناة الأذن بسبب التعرض المطوّل للماء البارد). وكلاهما قد يؤدي إلى فقدان حاسة السمع الدائم إن تركا دون علاج.

المصادر: 1