لماذا لا نستطيع النوم دون معانقة شيء ما!

قد يربط البعض هذه العادة بوضعية الجنين وأثرها على مرحلة الطفولة، الأمر الذي لا يعدو كونه اعتقادًا خاطئًا تمامًا، فسواء كان ما تعانقه دمية مخملية أو وسادة ناعمة، هناك أسباب عدة لعدم قدرتك على النوم من دونه. ولقد اكتشفنا في Bright Side الأسباب التي تجعلك تنام بسهولة عند احتضانك لشيء ما، إليك أبرزها:

أولًا: العناق يخفف الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم.

يعد انقطاع النفس خلال النوم أحد اضطرابات النوم التي تمنع الشخص من التنفس بشكل سلس كما ينبغي، ما يخلق بيئة نوم مضطربة، فتستيقظ باستمرار طوال الليل، بالإضافة إلى الشعور بالتعب الصباحي والنعاس طوال النهار، لكن معانقتك لوسادة تساعدك في تقليل اضطراب النوم هذا، إذ يدعم وجود وسادة جسدَك بالكامل، ويسمح لك بالنوم على أحد جانبيك.

ثانيًا: لن تشعر بالوحدة.

شارك أحد رواد موقع Reddit تجربته من خلال معانقة شيء ما أثناء نومه، الأمر الذي جعله يشعر وكأنه يحتضن شخصًا ما.

ليس الجميع طبعًا من هواة العناق أثناء النوم، ولكن عندما تكون وحيدًا تمامًا، وتشعر بالتعب من هذه الحال، ستحتاج إلى شيء تتمسك به، حتى لو كان ذلك احتضان وسادة.

ثالثًا: أنت تقدّر الروابط العاطفية القوية.

يمنحك احتضان وسادة شعورًا بالراحة العاطفية أثناء النوم، فيجعلك ذلك أحد أولئك الذين يقدرون الارتباط القوي في العلاقات، وخاصة الأسرية منها، فتصبح شخصًا متعاونًا للغاية، أنت شخص عطوف تقدم أقصى ما لديك من دعم واهتمام لأولئك الذين تحبهم وترعاهم.

رابعًا: أنت معتاد على العناق أثناء النوم.

في حال كنت قد اتبعت روتينًا معينًا في مرحلة ما في السابق، وأثبت فعاليته، كالاستيقاظ في ذات الوقت تقريبًا، أو تكرار روتين الصباح والمساء، فأنت شخص ذو توجه روتيني، وعليه فعندما تعانق شيئًا ما كل ليلة قبل النوم، يعني ذلك أنه قد أصبح روتينًا اعتياديًا أيضًا.

خامسًا: تلجأ إلى العناق لمواجهة نوبات القلق.

يصعب علينا النوم عندما نشعر بالقلق، فعندما تواجه حالة كهذه، من الأفضل أن تجعل سريرك ملاذًا للراحة، غالباً الأشخاص الذين يعانون من نوبات القلق يحتاجون إلى العناق لتخفيف توترهم.

المصادر: 1