Image: © Shutterstock
[the_ad_placement id="scine_before_content"]

الأشخاص الغاضبون يبالغون في تقدير مدى ذكائهم

إذا كنت تعرف شخصًا حادَّ الطباع دائمًا، فسوف تسعد عندما تعلم أن هذا الشخص ليس ذكيًا كما يظن نفسه. وفقًا لدراسة جديدة فإن الأشخاص الغاضبون يبالغون في تقدير نسبة ذكائهم، وهذا على خلاف الأشخاص الذين يعانون من مشاعر سلبية أخرى.

يقول مارسين زاجينكوفسكي Marcin zajenkowski العالم النفسي في جامعة وارسو في بولندا: «يختلف الغضب كثيرًا عن المشاعر السلبية الأخرى مثل الحزن والقلق والاكتئاب». إذ أظهر بحث سابق أن الغضب هو شعور سلبي غير عادي لأنهُ يترافق عادةً مع سماتٍ إيجابيةٍ مثل التفاؤل.

اعتقد زاجينكوفسكي وزملاؤه أن الأشخاص الغاضبين يبالغون في تقييم مدى ذكائهم. ولاختبار ذلك، قيّم الباحثون أكثر من 520 طالبًا جامعيًّا من جامعة وارسو. أجاب الطلاب على أسئلة الاستبيان ليُظهروا إذا ما كانوا يغضبون بسهولة، ثم ملأوا استبيانً آخر لتقييم ذكاءهم الخاص قبل أن يُجروا اختبارًا موضوعيًا للذكاء.

أظهرت نتائج الدراسة أن الطلاب الذين يغضبون كثيرًا يبالغون في تقييم قدراتهم الإدراكية. ومن جهةٍ أخرى وجدت الدراسة أن الطلاب العُصابيين (وهي صفة تترافق مع الغضب عادةً) يميلون إلى التقليل من قيمة ذكائهم. تُشير العصابية Neuroticism إلى عدة سمات سلبية مثل القلق غير العقلاني والحزن الطاغي.

وليس من المفاجئ أن يجد الباحثون أن النرجسيّة عامل رئيسي في كيفية حكم الناس على ذكائهم، فالأشخاص ذوي المزاج المتعكر لديهم أوهام نرجسية بالعادة.

من المهم الأخذ بعين الاعتبار أنهُ بينما وجدت هذه الدراسة أن الأشخاص الغاضبين يميلون لأن يكونوا نرجسيين ويبالغون في تقدير ذكائهم، ولكن لم تثبت الدراسة وجود علاقة تربط بين الغضب ومستوى الذكاء الحقيقي. لذلك نحتاج إلى دراساتٍ أكثر لتأكيد إذا ما كانت هناك علاقة سبب ونتيجة بين الغضب والمغالاة في تقدير الذكاء.

لم تختبر الدراسة كيفية تأثير الغضب أثناء حدوثه على الذكاء الملموس. وكذلك صنفت هذه الدراسة الغضب كسمةٍ شخصيةٍ دائمة، رغم أنهُ في العادةِ يكون شعورًا مؤقتًا.

المصادر: 1