لا توجد كمية من الكافيين خالية من المخاطر

يُنصح النساء الحوامل عادةً بعدم تناول أكثر من 200 ملليغرام من الكافيين أو مُعدل فنجانين من القهوة خلال اليوم، ولكن نُشرت دراسة جديدة في دورية BMJ Evidence-Based Medicine تُشير إلى أنه حتى هذا المقدار من المُمكن أن يُسبب ضررًا للجنين.

وضح ذلك جاك جيمس من جامعة ريكيافيك حيث قال أنه لا يوجد مستوى آمن من الكافيين يمكن تناوله في أثناء فترة الحمل.

ولإجراء بحثه، حلل جيمس نتائج 37 دراسة سابقة قائمة على المُلاحظة و17 تحليلًا شموليًا، وفحصت جميعها الارتباط المحتمل بين الكافيين ونتائج سلبية في الحمل كالإجهاض وولادة جنين ميت والولادة المُبكرة وسرطان الدم الحاد في الطفولة وزيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال.

وقد أنتجتّ الـ 37 دراسة القائمة على المُلاحظة 42 نتيجة مُختلفة، 32 منها دعمت فكرة أن استهلاك أي مقدار من الكافيين في أثناء فترة الحمل قد يزيد من خطر حدوث نتائج سلبية. في الوقت ذاته، استنتج 14 من 17 تحليلًا شموليًا ارتباط استهلاك الكافيين بارتفاع معدلات الإجهاض وولادة جنين ميت وانخفاض الوزن عند الولادة وسرطان الدم الحاد لدى الأطفال.

فوجد عمومًا ارتباط بين الكافيين وجميع النتائج السلبية التي ذُكِرت أعلاه باستثناء الولادة المبكرة.

وأشارت النتائج إلى عدم وجود حد أدنى لاستهلاك الكافيين في أثناء فترة الحمل، أي لا توجد كمية من الكافيين خالية من المخاطر.

وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث من أجل تحديد كيفية إلحاق الكافيين بالأجنة، فمن المعروف بالفعل أن الكافيين يعبر المشيمة بسهولة. ومن ناحية أُخرى، تفتقر الأجنة وحديثي الولادة إلى الإنزيمات المطلوبة لاستقلاب الكافيين، مما قد يفسر جُزئيًا سبب تأثرهم به بشدة.

وفقًا لجيمس، تعرضت الأمهات الحوامل للتضليل بشأن مخاطر الكافيين في أثناء فترة الحمل، ويقع الكثير من اللوم على المعهد الدولي لعلوم الحياة.

ووضح جيمس في كتاباته كيف أُنشئ هذا المعهد من قبل الشركات المُصنِعة للمشروبات الغازية في أواخر السبعينات، بعد أن هددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بضرورة إضافة تحذير صحي إلى المنتجات التي تحتوي على الكافيين. عندما أُثيرت مخاوف بشأن سلامة الكافيين في فترة الحمل، دعم المعهد الدولي لعلوم الحياة نَشر مجموعة من الأوراق العلمية التي تُصور الكافيين على أنه آمن مع اعتبار أي دليل مُخالِف على أنه مُعيب وغير موثوق به.

علاوة على ذلك، فإن الدراسة الأخيرة لا لبس في استنتاجها بأن «الأدلة العلمية التراكُمية تدعم وتنصح النساء الحوامل واللاتي يُفكرن بالحمل بتجنب الكافيين»

المصادر: 1