هل تساءلتَ يومًا، كيف بَدت البلدان منذ ملايين السنين؟

تغيرت الأرض كثيرًا خلال 4.543 مليار سنة. فكّر فقط كم تغيرتَ منذ أن كنتَ بعمر الثانية عشر. إنه شيءٌ آخر لترى بنفسك كم تحرك وطنك خلال دورة 750 مليون عام، كما تحركت الطبقات التكتونية لكوكبنا وزادت مساحة اليابسة و غُمرَ قسم منها تحت المحيطات.

تسمح لك الخريطة التي وضعها عالم الآثار من كاليفورنيا إيان ويبستر Ian webster، أن تدخل مدينتك وتختار فترة زمنية من الآن وحتى 750 مليون سنة مضت، أي قبل حوالي 150 مليون عام من ظهور الكائنات المتعددة الخلايا.

الأشخاص الذين جرّبوا ذلك، لم يجدوا بلدانهم في الأماكن التي توقعوا أن تكون.

ما يُعرضُ هنا ليس كل شيء، بالبحث عبر فترات زمنية مختلفة تستطيع معرفة كم تحركت القارات باكرًا لتشكل شبه القارة بانجيا pangea منذ 335 مليون عام، قبل أن تنفصل منذ 175 مليون عام، تستطيع القفز أيضًا لفترات زمنية مختلفة، مثل العصر الطباشيري حيث كانت الديناصورات تجتاح الأرض (عبر الجهة الأخرى من المجرّة) أو حيث خطت الحيوانات خطواتها الأولى على الأرض.

من الممكن أن يفاجئك أيضًا إذا علمت أن النباتات المزهرة لم تتطور إلا منذ 130 مليون سنة مضت، مما يعني أن الحيوانات الأرضية بقيت تجوب الأرض مدة 670 مليون عام، قبل أن ترى أي زهرة لأول مرة.

تستخدم الخريطة برنامج GPlates (هو برنامج يساعد في عملية تكوين صورة الصفائح التكتونية)، كما في خريطة البيانات، يأمل صانع الخريطة أن تُذهِل مستخدِميها عندما يعرفون حقيقة أن فلوريدا كانت مغمورة بالماء، والولايات المتحدة الأمريكية كان يقسمها بحرٌ ضحل.

صرّح ويبستر لقناة CNN :«إن بيئتنا مرنة وقابلة للتغيّر، وتُظهر أن تاريخ الأرض أطول مما نستطيع أن نتخيل، والترتيب الحالي للطبقات التكتونية والقارات أمر مرتبط بالزمن وسيكون مختلفًا جدًا في المستقبل، ومن الممكن أن تصمد الأرض أكثر منا جميعًا.»

المصادر: 1