أول إعصار مزدوج قد يضرب خليج المكسيك

لم يَسبق أن حدَث إعصاران في خليج ألمكسيك في نفس ألوقت من قبل.

تُظهر خريطة المكان الرياح المتوقعة للعاصفة الاستوائية في الأيام المقبلة حيث يقترب نظاما العاصفة من بعضهما ألبعض في خليج ألمكسيك. رياح العاصفة الاستوائية لورا تقترب من الشرق.

في الأسبوع ألمُقبل سيضرِب إعصاران خليجَ المكسيك في نفس الوقت وهذا الأمر لم يسبق أن حَدث من قبل.

في عامي 1959 و 1933 حدث وأن دخلت عاصفتان استوائيتان الخليج في الوقت نفسه ولكنّهما لم يكونا إعصارين.

قد لا تسير الأمور بهذه الطريقة فحتى الآن واحدة فقط من أنظمة العواصف قد اشتدت لتصبح عاصفةً استوائيةً على هيئةِ زوبعةٍ خطيرة ولكن لا يمكن اعتبارها إعصارًا. الزوبعة الأخرى لاتزال منخفضةً إستوائيًا وما زال مصيرها غيرُ واضح لكن التنبؤات تشير إلى إحتمال حدوث ذلك منذ يوم الخميس 20 أغسطس ولا تزال العواصف تتبع المسار الذي سيؤدي إلى مضاعفةِ الأعاصير في الخليج.

ثلاثةُ أعاصير شوهِدت من الفضاء في نفسِ اليوم

أصدر المركز الوطني للأعاصير (NHC) تحذيرات من العواصف الاستوائية في معظم أنحاء منطقة البحر الكاريبي بسبب العاصفةِ الاستوائيةِ لورا والتي وصلت إلى ذروتها يوم 21 من أغسطس مما يعني أنّ سرعةَ الرياح لديها تتراوح بين 39-73 ميل في الساعة (63 و 118 كم / ساعة).

حاليًا هو في شرق بورتوريكو وتظهر مسارات التنبؤ المبكرة أن الإعصار يدور فوق تلك الأراضي الأمريكية وجزر فيرجن الأمريكية وهايتي والجمهورية الدومينانية وكوبا وفلوريدا ثم إلى الخليج على مدار عطلة نهاية الأسبوع وبدايات الأسبوع المقبل.

إحدى الصور تعرض تنبؤات تقريبية عن الوقت الذي قد تصل فيه رياح العاصفة الاستوائية لورا إلى كل منطقة.

من المتوقع أن يأخذ المنخفض الاستوائي 14 اسم ماركو إذا ما أصبح عاصفة استوائيةً وتتحرك ببطء كبير. تشيرُ التنبؤات إلى أن مسار الإعصار يتجه شمالًا من موقعه الحالي أعلى الخليج بالقرب من هندوراس. أصدر المركز الوطني للأعاصير NHC تحذيرات من عواصف استوائية لأجزاء من هندوراس وجنوب شرق المكسيك وشوهد الإعصار في معظم أراضي شرق المكسيك.

إحدى الصور تظهر تنبؤات تقريبية عن الوقت الذي قد يجلب فيه ماركو إلى المنطقة أول رياحٍ لعاصفةٍ استوائيةٍ قوية.

تُظهر التنبؤات الأولية لخرائط الرياح الناتجة من العاصفتين أنهما متداخلتان في الخليج وقال خبراء الأرصاد الجوية أنه لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بكيفية تصرف العاصفتين بالضبط خاصةً إذا بدأتا في الاندماج بقوة.

من الجدير بالذكر ومما لاشك فيه أن في الأيام الخمسة القادمة وفقًا للنموذج الأوروبي سيأخذ المنخفض الاستوائي ماركو رحلة أكثر صرامة مما يسمح لـلورا باتباع نفس الأسلوب بشكل أكبر. قد يبدأ اكاديانا في الالتصاق بأحد المخروطين ويتعمقان مع بعضهما. وهذه توقعات ليست موثوقة للغاية.

أحد الاحتمالات هو «تأثير فوجيوهارا». وفقًا للمركز الوطني للأعاصير NHC فإن هذا المصطلح يستخدمه خبراء الأرصاد الجوية عندما يكون هناك إعصاران استوائيان بالقرب من بعضهما البعض ويبدئان في «الرقص حول بؤرتهما المشتركة».

تُظهر سلسلة من الصور الملتقطة بين 25 يوليو و 1 أغسطس لعام 2017 الإعصارين إيروين وهيلاري يدوران حول بعضهما البعض ويندمجان في المحيط الهادئ بسبب تأثير فوجيوهارا.

ليس من الواضح في هذه المرحلة كيف سيؤثر ذلك على تحركات العواصف في الخليج على الرغم من أن صحيفة واشنطن بوست ذكرت أنّ أحد الاحتمالات هو تأخر وصول ماركو مما يمنحه مزيدًا من الوقت للتغلب على الماء الدافئ.

موسم الأعاصير لعام 2020 كان مزدحمًا بشكل غير طبيعي حيث سجل إعصار لورا رقمًا قياسيًا ليوم 21 أغسطس كأقدم عاصفة من نوع « L » على الإطلاق. (تمت تسمية الأعاصير المدارية بترتيب أبجدي كَدلالة على قوة العاصفة الاستوائية). أشار هيوستن مات لانزا عالم الأرصاد الجوية على تويتر بأن هذا ألعام قد شهد أيضًا أقدم عواصف من نوع C و E و F و G و H و I و J و K.

إذا ما تحول المنخفض الاستوائي 14 إلى ماركو فستكون هذه هي أول عاصفة مسجلة من نوع M. تعود هذه السجلات إلى أواخر القرن التاسع عشر وتشمل عواصفًا من العصر الذي تم فيه ترقيم العواصف الاستوائية ولكن لم يتم تسميتها.

تقول الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي أنه مع ارتفاع درجة حرارة المحيطات فإن من المرجح أن تصبح الأعاصير القوية أكثر تواترًا مما كانت عليه في السنوات الماضية.

المصادر: 1