10 طرق لتعزيز طاقتك في عشر دقائق أو أقل.

هل تصبح عيناك ناعسة تعبة بحلول فترة الظهيرة؟

عندما تشعر أن مستوى الطاقة لديك بدأ بالاستنزاف والهبوط إلى أدنى مستوى لا تنظر إلى قطعة الحلوى أو فنجان القهوة أو حتى مشروب الطاقة من أجل رفعها مرة أخرى، حيث من الممكن أن السكر والكافيين يعطيانك شعورًا بأفضلية اختيارهما، ولكن سرعان ما ستهبط الطاقة لديك بعد ذلك لتشعر أنك في استنزاف أكبر، لذلك أنت تحتاج إلى حل دائم للحفاظ على مستوى الطاقة لديك أو على الأقل تقليل فقدان الطاقة. إليك عشرة طرق رائعة من شأنها أن تترك عندك شعورًا بالانتعاش والنشاط في خلال اليوم:

1- تناول وجبة الإفطار

صنف الناس الذين يتناولون وجبة الإفطار كل صباح على أنهم أقل تعبًا وإجهادًا من هؤلاء الذين تخطوا وجبة الإفطار، حيث إن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الشوفان الساخن تعزز من طاقتك وتمنع عنك الجوع في خلال اليوم بأكمله، وبذلك فهي أفضل لك من المعجنات أو الفطائر السكرية. حيث إن الجوع يخفض طاقتك كما هو معروف.

2- عمل تمرين آدو موكا سفاناسانا (Downward dog)

وهو نوع من أنواع تمارين اليوغا، حيث وجدت بعض الدراسات أن اليوغا التي تستخدم أوضاعًا مختلفة و تنفسًا عميقًا في خلال التمرين والتأمل يمكن أن تكون مكافحًا ممتازًا للإرهاق.

3- احفظ اللحن المفضل لديك

يمنحك الغناء نوعًا من الحس العاطفي العالي بينما يقلل من مستويات هرمونات التوتر في جسمك. لذا أمسك بفرشاة الشعر، وشغل أغنيتك المفضلة وردد معها، وإذا كنت في العمل ولا تريد مواجهة نظرات زملائك المستغربة، يمكنك القيام بذلك داخل السيارة.

4- عليك بشرب الماء .

يمكن أن يشعرك الجفاف بالتعب والإرهاق لكن ليس عليك بالضرورة اتباع قاعدة “ثمانية أكواب يوميًا” حيث يتوجب عليك شرب كمية كافية من الماء للحفاظ على جسمك رطبًا. ويمكنك معرفة أن جسمك لا يعاني من الجفاف عندما لا تشعر بالعطش ويكون بولك فاتح اللون. لذا اشرب من مياه البراد والثلاجة كل بضع ساعات، حتى أن المشي إلى هناك سيساعدك في الشعور بالنشاط والوعي.

5- عليك بالمكسرات.

يقلل تناول القليل من الفول السوداني أو اللوز من الشعور بالتعب والكسل؛ كون هذه المواد الغذائية تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم والفولات (حامض الفوليك) وهي عناصر أساسية في إنتاج الطاقة والخلايا.

6- تناول عود القرفة.

يقول بعض الناس إن النفحة من هذه التوابل الفواحة يمكن أن تقلل التعب وتمنحهم شعورًا باليقظة والنشاط. وفي حال عدم وجود قرفة بالقرب منك تناول قرص نعناع من حقيبتك. حيث تعتبر رائحة النعناع العَطِرة من العوامل الأخرى التي تساعد في الشعور بالطاقة والحيوية، لكن لا شك أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث لمعرفة ما إذا كانت هذه الروائح تؤثر فعليًا في مستوى طاقة الشخص، وكذلك معرفة الكيفية التي تؤثر بها هذه الروائح.

7- الحركة.

تعتبر التمارين داعمًا طبيعيًا للطاقة، وكلما قمت بها انتقل الدم الغني بالأكسجين عبر جسمك إلى قلبك وعضلاتك ودماغك. يساعد الالتزام بتمرين يومي ولو لمدة عشر دقائق في الحفاظ على مستويات الطاقة لديك في ذروتها. لذا عليك التحرك في كل فرصة تسنح لك، وإن كان مجرد تجوال في دوائر حين تتحدث عبر الهاتف.

8- التعرض لأشعة الشمس.

تشير الأبحاث إلى أن المشي خارجًا في جو دافئ صافٍ لبضع دقائق يوميًا قد يحسن الحالة المزاجية والذاكرة والقدرة على استيعاب المعلومات الجديدة، حتى أنه قد يعزز ثقتك بنفسك. وإن لم تستطع الخروج كليًا، فافتح الستائر على الأقل.

9- تناول وجبة خفيفة.

يحتاج دماغك إلى الوقود ليعمل في أفضل حالاته، فهو يبدأ بالخمول عند انخفاض مستوى السكر في الدم فيتشوش. لذا تناول إن شعرت بالدوار وجبة خفيفة تمنحك طاقة كافية لمتابعة فترة ما بعد الظهيرة. حيث إن الوجبات الخفيفة التي تجمع بين البروتين والكربوهيدرات مثل شرائح الموز مع زبدة الفول السوداني، أو طبق الشوفان مع التوت الطازج تكون بطيئة الاحتراق وهي الأفضل للحفاظ على مستويات السكر في الدم على المدى الطويل.

10- الخروج مع الأصدقاء المتفائلين.

العواطف انتقالية بشكل مثير للدهشة. حيث يمكن للأشخاص السلبيين المتشائمين طيلة الوقت أن يستنزفوا طاقتك باستمرار .في حين يمكن لأولئك المتحمسين والمتفائلين دومًا، أن يمنحوك نشاطًا وطاقة حقيقية.

المصادر: 1