إيلون ماسك يكشف النقاب عن شريحة نيورالينك Neuralink التي تربط الأدمغة البشرية بالحواسيب مباشرة!

صرح إيلون ماسك Elon Musk: «أن هذه الشريحة أشبه بساعة Fitbit موصولة بأسلاكٍ صغيرة». وأضاف: «قد تكون الشريحة في دماغي الآن ولن تستطيعوا ملاحظة ذلك حتى. وربما أنا أضعها فعلًا الآن من يعلم!».

وكشف إيلون ماسك عن الشريحة التي تربط الدماغ بالحاسوب (الكمبيوتر)، حيث يأمل أن تجعل التكافل بين الإنسان والذكاء الاصطناعي أمرًا ممكنًا.

أعلن ماسك خلال البث المباشر لشركته نيورالينك Neuralink الناشئة والمتخصصة في مجال التقنية العصبية، عن هذه الشريحة التي كانت قد زُرعت مباشرًة داخل دماغ خنزير.

وكان ماسك -رجل الأعمال الملياردير الذي يُدير شركتي SpaceX و Tesla- قد حذر مسبقًا من خطورة تفوق الذكاء الاصطناعي على البشر في غضون الخمس سنوات القادمة.

سيكون الغرض من استخدام هذه الشريحة في بادئ الأمر، هو علاج اضطرابات وأمراض الدماغ، فوفقًا لما صرح ماسك: «ستعالج هذه الشريحة المزروعة بسلاسة؛ أبرز المشاكل التي يعاني منها الدماغ والعمود الفقري».

وقال أيضًا إن إمكانيات هذه الشريحة غير محدودة فعلى سبيل المثال ستكون لديك القدرة على استدعاء (إحضار) سيارة Tesla ذاتية القيادة إليك تخاطريًا.

وتابع: «يمكنها أيضًا علاج حالات العمى والشلل ومشاكل السمع المختلفة».

وأضاف: «ستتمكن في المستقبل من حفظ واسترجاع جميع ذكرياتك. ربما سيبدو هذا أشبه بحلقة من مسلسل Black Mirror… لكن في النهاية ستتمكن من تحميل هذه الذكريات مجددًا في جسمٍ جديد أو في جسم آلي».

كما ذكر ماسك أيضًا أن «الشريحة بحجم عملة معدنية» ويمكن أن تستبدل جزءًا من الجمجمة.

وقال ماسك: «إن هذه شريحة أشبه بساعة Fitbit لكنها موصولة بأسلاكٍ صغيرة». وأردف قائلًا: «قد تكون هذه الشريحة مزروعة في دماغي الآن ولن تستطيعوا ملاحظة ذلك حتى. وربما أنا أضعها فعلًا الآن؛ من يعلم!».

وأفاد أيضًا بأن هذه الشريحة تتميز ببطارية تدوم طوال اليوم مع إمكانية ربطها بالهاتف الذكي مباشرة.

وعلى عكس إصدار النموذج الأولي الذي عُرض خلال الحدث الذي نظمته شركة Neuralink الناشئة في 2019، فإن الإصدار الأخير هو لاسلكي بالكامل ويُشحن عن طريق الحث (عملية الشحن التي تتم عن طريق إعادة توزع الشحنة الكهربائية في جسم ما، بتأثير شحنات مجاورة).

وعندما اختُبر الإصدار الأخير على خنزير، كانت الشريحة قادرة على قراءة نشاط دماغه، ولم تتسبب بضررٍ دائم لدماغ الخنزير.

قال ماسك أيضًا، إن شركته Neuralink تعمل على إطلاق حملة توظيف كبيرة لتطوير هذه الشريحة، حيث نُشرت أكثر من اثنتي عشرة وظيفة شاغرة مختلفة على موقع الشركة.

لم يُذكر متى ستكون الشريحة متاحة تجاريًا، إلا أن سعرها ربما لن يتجاوز سعر هاتف ذكي فاخر.

وفي النهاية صرح ماسك: «سيكون سعر الشريحة مكلفًا في البداية، لكن سرعان ما ستنخفض تكلفتها، وأعتقد أننا ننوي خفض السعر إلى بضعة آلاف من الدولارات».

المصادر: 1