الأمراض التي قد ينقلها إليك حيوانك الأليف

1. الطاعون

تُسبّب لدغات البراغيث المصابة مرض الطاعون الدبلي وتسمّم الدم. ولكن إذا كان حيوانك الأليف مصابًا بالطاعون الرئويّ، فقد تلتقط العدوى من خلال قطرات الرذاذ الطائشة بعدما يعطس. جميع الأنواع تُسبّب الحمّى والقشعريرة أو الصداع، وأعراض أخرى قد تكون قاتلةً ما لم تُعالج بالمضادات الحيويّة. لمنع ذلك، أبقِ حيواناتك الأليفة بعيدة عن القوارض وخالية من البراغيث.

2. الدودة الشصّيّة

يعيش البيض من براز الحيوان الأليف المصاب (غالبًا جرو أو قطة) في الأوساخ ويفقس اليرقات. تدخل الأخيرة جسمك من خلال الجلد إذا مشيت عليها حافي القدمين على سبيل المثال. الديدان الشصّيّة ليست خطيرةً عادةً. وغالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها، ولكن قد تشعر بالحكّة في قدميك أو أسفل ساقيك مع ظهور خطوط حمراء لبضعة أسابيع. أخبر طبيبك إذا لاحظت هذه الأعراض أو إذا كنت تعاني من آلام في المعدة أو إسهال.

3. داء الكَلَب

تنقل الحيوانات المصابة هذا الفيروس عن طريق الريالة (اللعاب الزائد) عندما تعضّك. يمكن أن يكون راكونًا أو ثعلبًا أو ظربانًا أو ذئبًا أو حيوانًا أليفًا لم يحصل على لقاحاته اللازمة. قد تشعر بالغثيان والحمّى في البداية. قد تشعر فيما بعد بالتوتّر والارتباك وعدم القدرة على النوم. اغسِل أي لدغة بالماء والصابون للحماية من الفيروس. وإذهب إلى طبيبك في أسرع وقت ممكن. سيقتلك داء الكَلَب في غضون أيّام قليلة إن لم تحصل على الدواء المناسب.

4. داء المقوّسات

القطط التي لديها هذا الطفيليّ تنقله إلى برازها. لذا نظّف صندوق الفضلات كثيرًا واغسل يديك بعد ذلك. إذا كنت بصحّة جيّدة، قد تصاب بالعدوى ولا تمرض بسببها. ولكن قد يسبّب مشاكلًا خصوصًا لدى المرأة الحاملة أو إن كان لديك جهاز مناعيّ ضعيف. تشمل الأعراض آلام العضلات والحمّى واحمرار العين وتشوّشها. يتحسّن معظم الأشخاص دون علاج، ولكن في الحالات الخطيرة، قد يطلب طبيبك أدويةً للعلاج.

5. داء خدش القطط

يمكن لقطّتك أن تصيبك بهذه العدوى البكتيريّة من خلال خدش أو عضّة أو إذا لَعَقَتْ جرحًا مفتوحًا. قد تصبح المنطقة طريّةً ومتورّمةً مع ظهور تقرّحات بارزة مليئة بالصديد. قد تعاني من حمّى وصداع. عادةً ما يختفي من تلقاء نفسه، ولكن قد تحتاج إلى مضادات حيويّة. لتجنّب الخدوش، قصّ أظافر قطّتك ولا تلعب معها بخشونة. يمكن لعلاجات البراغيث أن تمنع البكتيريا المسبّبة لداء خدش القطط. اغسل أي لدغات أو خدوش بالماء والصابون.

6. الدودة الشريطيّة

من النادر أن يصاب الناس بالدودة الشريطيّة عبر الحيوانات، ولكن قد يحدث ذلك. عادةً ما يبتلع حيوانك الأليف برغوثًا مصابًا ثم تبتلع أنت برغوثًا عضّ حيوانك الأليف. يحدث ذلك غالبًا للأطفال. قد ترى أجزاءً من الدودة الشريطيّة، كلّ قطعة بحجم حبّة الأرزّ، في براز حيوانك الأليف. قد تساعد الأطواق والحبوب، مع الأدوية الموضعيّة، في إبعاد البراغيث. على الرغم من أنّ بعض الديدان الشريطيّة طويلة ومخيفة -نحو 3 أقدام- إلّا أنّها ليست خطيرةً في العادة وعلاجها يعدّ سهلًا.

7. السعفة

قد تنقل لك الكلاب والقطط والخنازير والخيول والحيوانات الأخرى هذه الفطريات عندما تلمسها. قد لا تظهر الأعراض على الحيوانات البالغة، ولكن القطط والجِرَاء غالبًا ما يكون لديهم شعر قشريّ وبقع صلعاء. يُصاب الناس بطفح جلديّ أحمر اللون ومثير للحكّة على شكل حلقة على الطبقة السطحيّة من الجلد (البشرة). حافظ على نظافة نفسك وحيوانك الأليف ومنطقة المعيشة الخاصّة بك لتجنّب العدوى. يُمكن للكريمات والبخاخات والحبوب المضادة للفطريّات أن تساهم في التخلّص منها، ولكن قد تظهر مجدّدًا في بعض الأحيان.

8. السالمونيلا

قد تبدو الحيوانات التي تحمل هذه البكتيريا (السحالي والثعابين والطيور والهامستر والماعز والكلاب والقطط) طبيعيّة وذات صحّة جيّدة. ولكن قد تمرض إذا لم تغسل يديك بعد ملامسة طعامهم أو أي شيء في منطقة معيشتهم، مثل الفراش، وأوعية المياه، والسياج، وما إلى ذلك. قد تُصاب بالحمّى، والإسهال، والغثيان، والقيء، وآلام المعدة. عادةً ما يختفي من تلقاء نفسه في غضون أيّام قليلة، ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى دخول المستشفى.

9. داء الببغاء

قد تحتوي الطيور الأليفة المصابة مثل الكوكاتيل والببغاوات أو طيور المزرعة مثل الدجاج والديك الرومي على البكتيريا في بولها أو برازها أو رذاذها. يجفّ ويشكّل جزيئات غبار صغيرة يمكن أن تصيبك إذا استنشقتها. قد تُصاب أيضًا بالعدوى إذا عضّك طائر. قد تُصاب بالحمّى والقشعريرة والصداع والسعال الجاف، ممّا يؤدّي أحيانًا إلى التهاب رئويّ خطير. سيعطيك طبيبك مضادات حيويّة لقتل البكتيريا.

10. مرض لايم

لا تستطيع القطط والكلاب نقل العدوى بشكل مباشر، لكنّها قد تحمل قراد الغزلان المصاب بالبكتيريا. الحبوب والأدوية والياقات الموضعيّة لن تبعد القراد، عليك أن تقتلها بمجرد ملامستها. ليس من السهل دائمًا معرفة ما إذا كنت مصابًا بمرض لايم الذي يسبّبه قراد الغزلان. يعدّ الطفح الجلديّ المستدير أحد الأعراض، ولكن لا يُصاب به الجميع. قد يكون لديك أيضًا صداعٌ وألمٌ في المفاصل ودوخةً. إذا أُصبت بمرض لايم مبكرًا، تعمل المضادات الحيويّة المناسبة على شفائك التام.

11. حمّى الجبال الصخريّة المبقّعة أو الحمّى الزرقاء

يُمكن للكلاب التي تحبّ الركض في الدغل إحضار القراد المصاب إلى المنزل ونقله إليك. قد تُلاحظ أعراضًا شبيهة بأعراض الانفلونزا: آلام في العضلات وقشعريرة وحمّى. غالبًا ما يبدأ الطفح الجلديّ من معصميك وكاحليك وينتشر من هناك. إذا رأيت هذا، استشر طبيبك في غضون أيّام قليلة واحصل على بعض المضادات الحيويّة. إذا لم تعالجها، قد تؤدّي هذه الحمّى إلى التهاب رئتيك وقلبك ودماغك وتؤدّي إلى الفشل الكلويّ والموت.

12. بكتيريا العطيفة

تحتوي براز الكلاب أو القطط المصابة على هذه البكتيريا. تشمل الأعراض، إذا كنت تعاني منها، الاسهال الدمويّ والغثيان وآلام المعدة والحمّى. غالبًا ما تتحسّن في غضون أسبوع أو نحو ذلك دون علاج. قد يعطيك الطبيب مضادات حيويّة إذا كان لديك جهاز مناعيّ ضعيفًا أو إذا انتشرت العدوى إلى مجرى الدم.

13. طفيليات الجيارديا

هذا الطفيليّ يتواجد في البراز. إنّه نادر، لكن حيوانك الأليف قد ينقله لك. أفضل طريقة للوقاية من العدوى هي غسل يديك بشكل متكرّر والتخلّص من فضلات الكلاب على الفور. قد يساعد استحمام الكلب أيضًا على إبعاده عن فروه.

14. بكتيريا المكورات العنقوديّة الذهبيّة المقاومة للميثيسيلين

عادةً ما يُصاب الناس بهذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيويّة، لكنّ الحيوانات الأليفة قد تُصاب بالعدوى أو تصبح ناقلة لها. قد تَنقل الحيوانات الأليفة هذه البكتيريا من خلال عدوى الجلد أو الجرح. لذا حافظ على نظافة الأشياء في أثناء علاج حيوانك الأليف، وأبقه بعيدًا عن أي شخص خضع لعمليّة جراحيّة مؤخرًا أو لديه جهاز مناعيّ ضعيف. إذا أُصبت به، ستلاحظ التهابات جلديّة مثل البثور أو الدمامل المؤلمة المليئة بالصديد. قد تؤدّي الحالات الخطيرة إلى الالتهاب الرئويّ والتهابات الدم أو المفاصل. تحدّث إلى طبيبك أو الطبيب البيطريّ إذا كنت أنت أو حيوانك الأليف تعانون من أعراض. تشمل العلاجات تضميد الجروح واستخدام المضادات الحيويّة.

لا داعي للهلع

لا داعي للقلق بشأن الاصابة بجميع الأمراض التي يُصاب بها حيوانك الأليف. فلا يمكنك التقاط العديد من الأكثر شيوعًا منها:

  • الديدان القلبيّة: تنتشر الطفيليّات عن طريق البعوض الذي يختار قلب حيوانك الأليف ورئتيه.
  • البارفو: فيروس يسبّب عادةً القيء والاسهال للجِرَاء.
  • السلّ: مرض فيروسي يسبّب الحمّى والسعال وقد يدمّر جهاز كلبك العصبيّ مع مرور الوقت. عليك أن تتحدّث إلى طبيبك أو الطبيب البيطريّ إن لم تكن متأكّدًا من الأعراض.

المصادر: 1