Alexander Mils/Unsplash

العسل أفضل لنزلات البرد من استخدام الأدوية

وجدت دراسة جديدة مستعينة بمراجعة حديثة لنتائج 14 دراسة سابقة أن العسل هو أفضل علاج للسعال أو أعراض البرد بدلاً من المضادات الحيوية والأدوية، ولكن نتائجه قد لا تكون واضحة تماماً في بداية الأمر، أي تأخذ وقتاً أطول.

صرح الباحثون في جامعة اكسفورد البريطانية «أن العسل هو علاج يستخدم بشكلٍ متكرر ومعروف جداً لدى المرضى بالإضافة إلى أنه رخيص الثمن وسهل الوصول إليه وأضراره محدودة».

وقد أشار مؤلفو الدراسة أن المقارنة بين العسل والمضادات الحيوية هي من المجالات التي تحظى باهتمام خاص، بسبب ارتفاع الآثار الجانبية والمقاومة التي تسببها الأدوية المضادة فضلاً عن العديد من المزايا الناتجة من استخدام العسل كعلاجٍ بديل.

أفاد الباحثون أيضاً «إن وصفة المضادات الحيوية غير فعالة وليست ملائمة لأن غالبية التهابات الجهاز التنفسي العلوي (URTIs) هي فيروسية، ولكن الافتقار إلى البدائل الفعّالة ورغبة المريض بزيارة الطبيب، يساهم كل منهما في الإفراط في وصف المضادات الحيوية».

وقد استخدم الناس العسل لمساعدته بتخفيف السعال وأعراض البرد منذ زمن طويل، لكن الأبحاث حول فعاليته لم تكن مكتملة بعض الشيء، ألامر الذي ترك مجالاً للشك حول مدى فعاليته عند مختلف الفئات العمرية بالمقارنة مع خيارات أخرى.

إن المراجعة التي أدلى بها الفريق استندت على 1,761 فردًا عبر 14 دراسة وتوصلت بأن العسل فعال كعلاج للجهاز التنفسي ويتضمن ذلك التهاب الحلق وانسداد الأنف والسعال والاحتقان العام. وبالرغم من أن الاستنتاج يبدو واعداً، لكن الدراسات الواردة بَدت وكأنها رمزية في القضايا المشابهة لهذا البحث.

يقول جيديون مييرويتز-كاتز Gideon Meyerowitz-Katz، عالم أوبئة من جامعة وولونغونغ the University of Wollongong في استراليا غير مشارك في البحث: «مع التحليلات التلوية (هو تحليل في عِلم الإِحصاء يتَضَمَّن تطبيق الّطُرُق الإحصائيّة على نَتائِج عِدّة دِراسات قد تكون مُتوافِقة أو مُتضادّة) فإن الأمر كله متعلق بالدراسات المشمولة في البحث، أي إذا كانت الأدبيات (المصادر) التي تعتمد عليها سيئة فإنك لاتستطيع أن تقول الكثير ولكن تحتاج إلى المزيد من البحث».

«إن الكثير من الأبحاث المشمولة في هذه المراجعة تحتوي على تناقضات مثيرة للقلق وبعض الأخطاء الصريحة، فيجب علينا أن نكون حذرين حقاً بشأن قراءة الكثير من النتائج».

وأضاف الباحثون إن الأمر يستحق المتابعة عن طريق تجارب أوسع وذات دقة أكبر مع استخدام دواء وهمي يمكن التحكم به بالنظر لما تنتجه الأدوية المتوفرة من فرق طفيف غالبا خلال مجمل فترة الإصابة خلافاً لما يفعله العسل من فرق أكبر.

وقد صرح مايرويتز كاتز لموقع ScienceAlert «لقد نجح التحليل التجميعي ولكن دقة الدراسات التي أجريت حول العسل وفعاليته مع المسالك البولية والسعال منخفضة للغاية، لهذا نحن لسنا متأكدين حتى الآن ما إذا كان العسل ذو فعالية بالفعل، لأننا لم نجب على السؤال بصورة صحيحة».

إن العمل يستمر في الوقت ذاته على اكتشاف فائدة العسل من خلال خواصه المضادة للبكتيريا، وكيف يمكنه أن يساعد بعلاج الأمراض الأخرى إلى جانب السعال ونزلات البرد، في معظم الأحيان تكون أفضل العلاجات هي التي وفرتها لنا الطبيعة ولهذا نحتاج إلى المزيد من الأبحاث.

نُشر البحث في مجلة BMJ Evidence-Based Medicine.

المصادر: 1