هل ترك معقمات اليدين داخل السيارة يشكل خطورة؟

بفضل وباء كوفيد-19، انشغل الناس بمكافحة الجراثيم، وتنظيف جميع الأشياء ابتداءً بطاولة المطبخ وانتهاءً بأيديهم.

وهوسهم الراهن جعلهم يصطحبون المعقمات في كل مكان بما في ذلك تركها داخل سياراتهم مرتفعة الحرارة. فهل هذا آمن؟

الإجابة: نعم

رغم أن هذه المنتجات قابلة للاشتعال -لأن أغلبها يتكون من الكحول بنسبة 60-90 بالمئة- إلا أن حرارة سيارتك يجب أن تبلغ نحو 371 درجة مئوية لكي تنفجر عبوة المعقِّم أو تحترق تلقائيًا. ومن المستبعد أن تصل أي سيارة لهذه الدرجة من الداخل حتى في المناطق الأكثر ارتفاعًا في درجات الحرارة في الولايات المتحدة في منتصف آب. لكن ترك معقم اليدين في سيارتك يحدُّ من فعاليته.

تعريض المُعقِّم لأشعة الشمس قد يتسبب بتبخُّر الكحول الموجود فيه. وإذا تبخَّر الكحول وانخفضت نسبتة في المعقِّم، أصبح أقل فاعلية، وبالتالي لن يقضي على الجراثيم على يديك بالقدر الذي تتوقعه عادة.

يساعد استخدام المعقَّم علي نحو متكرر في إيقاف انتشار الفيروس الذي يسبب كوفيد-19 وإنها لفكرة رائعه اصطحابه إلى أي مكان. فلا تقلق من احتمال انفجار زجاجة المعقم عند تركها في سيارتك. فما عليك سوى حفظها بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة (كأن تضعها في جيب الباب الجانبي)، والتأكد من تغطيتها بإحكام (الهواء يجعل الكحول يتبخر أيضًا!)، وعلينا أن ندرك أن المعقّم قد يفقد بعض فعاليته مع مرور الوقت بسبب تبخَّر الكحول، لذا يجب استبدال هذه الزجاجة بين حين وآخر.

المصادر: 1