الكوكب بروكسيما بي

هو أقرب كوكب للأرض من خارج المجموعة الشمسية بمسافة “4.3” سنة ضوئية فهو كوكب صخري يحتمل وجود ماء سائل على سطحه، ويبلغ الحد الأدنى من كتلته 1.3 مرة من كتلة الأرض، ويتحرك بمدار على مسافة 7.5 مليون كيلومتر من نجمه “بروكسيما سنتوري”، ويستغرق 11.2 يوما لإكمال دورة واحدة. وتعد المسافة بين الكوكب الجديد والنجم الذي يدور حوله أقل بكثير من المسافة بين الأرض والشمس التي تبلغ 149 مليون كيلومتر. إلا أن نجمه أضعف طاقة كثيرا عن طاقة الشمس.

الكوكب يوجد على مسافة تبلغ 5 بالمئة فقط من المسافة بين الأرض والشمس لكن نجمه أقل توهجاً من الشمس بحوالي 1000 مرة، لذلك فإن كمية الطاقة التي تتدفق نحو الكوكب الجديد أقل 70 بالمئة من تلك التي تصل إلى الأرض .

بعد كل ذلك يعتمد وجود حياة او امكانية استيطانه من قبل البشر على تكوين غلافه الجوي والقدرة للسفر اليه عبر المراكب الفصائية.