Patrick Arthofer

مشاهدة تطور البكتيريا عن كثب

شاهد العلماء في تجربة غير مسبوقة أن البكتيريا تتكيف لتناسب مضيف جديد وتتطور لتصبح أكثر عدوى عبر مئاتٍ من الأجيال.

لاحظ علماء جامعة فيينّا Viena وهم يراقبون التطورات، وجود استراتيجيتين تطوريتين للبكتيريا التي خضعت لظروف مختلفة.

نُشر هذا البحث المذهل في دورية PNAS وساعد العلماء في فهم خطورة البكتيريا.

اختبار أ/ب

خضعت نصف البكتيريا لظروف حيث وجب عليها أن تُعدي خلايا مضيف جديدة كي تنجو، بينما الأخرى كان عليها أن تنقل العدوى في نفس المضيف مرارًا وتكرارًا.

تطورت المجموعة الأولى بعد 500 جيل لتصبح أكثر فعالية وكفاءة في إصابة المضيفين الجدد.

وهذا ما قاله باول هيريرا في مؤتمرٍ صحفيٍ: «تكشف نتائجنا ما إذا كانت البكتيريا قادرة على البقاء في خلية مضيفة واحدة متأكدةً أنها ستبقى حية في الخلايا الوليدة حين تنقسم خلايا المضيف، فإن قدرتها على العدوى لاتتغير، على أية حال تصبح البكتيريا معدية بشكل متزايد عندما يتعين عليها الانتقال من خلية مضيفة إلى أخرى لكي تنجو».

الأقرباء البعيدون

في النهاية، اختلف الرمز الجيني للمجموعة في 1161 موقع، وأظهرت المجموعة الأكثر عدوى 2500 جينًا مختلفًا جعلتها أفضل كثيرًا في نقل العدوى وفي النجاة بينما تنتقل بين المضيفين.

قال عالم الأحياء الدقيقة في فيينا ماتياس هورن: «تؤدي هذه التعديلات إلى أن تصبح الخلايا المضيفة أكثر سهولة، وتعطي البكتيريا فرصة أفضل للبقاء خارج الخلية المضيفة».

المصادر: 1