قد يُخيل إليك بأنها بعض الشعاب المرجانيه إلا إنه الحقيقة هذا ما يعيش داخل فمك

ستيف غشميسنر هو مصور غير عادي فمعظم لقطاته لا تصدق من الحياة البرية الّتي لا تصدق إلى الثورات البركانية الملحمية، وحتى البانوراما من عوالم أخرى. ومع ذلك، فإن هذا الوثائقيّ البريطاني خبير في الفحص المجهر الإلكتروني، وهي تقنية تسمح لأي شخص يمارسها بأخذ صور للأشياء الصغيرة جدًا جدًا.

وقد قرر استخدام المجهر الإلكتروني لأجراء المسح على نفسه، وذلك لعرض النظام البيئي للبكتيريا التي تعيش داخل فمه. الصور هنا ذات تلوين زائف، وقد تضخمت إلى 10.000مرة. جميع البكتيريا في الصورة قد توجد على أسنانك، لسانك، خديّك وغدد اللعاب.

في المتوسط، هناك ما يقدر بنحو 100 إلى 200 نوعٍ مختلفا من البكتيريا تسكن بسعادة كبيرة في مخازننا السنيّة، والكثير منها قد يكون أي شي ولكنه غير ضار – وحقيقةً العديد منها يساعد في هضم طعامنا.

هناك 700 سلالة مختلفة من البكتيريا التي نعرف أن بإمكانها النمو في أفواهنا، وعدد قليل فقط، بما في ذلك العقدية الطافرة وبورفيروموناس اللثوية. (Streptococcus mutans and Porphyromonas gingivalis)

قد تسبب المشاكل، فهم مُضرون ويسببون تسوس الأسنان وأمراض اللثة الخطيرة، على التوالي.

ترجمة: ميار عيسى

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

تدقيق علمي: فينوس شعبان

المصادر: 1