هل تعاني من خفقان القلب؟ إليك 13 سبب لشعورك بالخفقان

لذا معرفة أسباب الخفقان تساعدك في عدم الذعر ومعرفة متى تحتاج للاتصال بطبيب.

ما هو شعور الخفقان؟

يقفز القلب، يرفرف أو يتخطى النبضات، بالرغم من أن هذه الأحاسيس قد تبدو مُرعبة إلا أن معظمها غير خطيرة ونادرًا ما تستوجب العلاج.

لذا معرفة أسباب الخفقان تساعدك في عدم الذعر ومعرفة متى تحتاج للاتصال بطبيب.

إذًا ما هي مُسبباته؟

1- التوتر والقلق:

يحفزان إفراز الهرمونات التي تزيد من تسارع نبضات القلب، كما لو أن جسدك يستعد لمواجهة تهديد، حتى وإن لم تكن في خطر.

نوبات الهلع، نوبات شديدة من الخوف يمكن أن تستمر لبضع دقائق وأعراضها تتضمن تسارع نبضات القلب، تعرق، قشعريرة، صعوبة في التنفس وألم في الصدر. نوبة الهلع شبيهة بالنوبة القلبية، إذا لم تكن متأكد من أي واحدةٍ تواجه فاطلب المساعدة الطبية.

2- التمرين:

الركض السريع وركوب الدراجة المكثف يجعل نبض قلبك يتسارع بشكلٍ طبيعي ليساعد على ضخ المزيد من الدم لتقوية عضلاتك خلال التمرين، الخفقان أثناء التمرين من الممكن أن يكون بسبب عدم ممارسة التمارين منذ فترة طويلة.

كذلك المشاكل الصحية كالنبض غير الطبيعي أو اللانظميات القلبية من الممكن أن تسبب الخفقان أثناء أداء التمارين.

3- الكافيين:

منبه يسرّع نبض القلب، وجدت إحدى الدراسات أن الكافيين الموجود في الشاي، القهوة والشوكولا قليلًا ما يسبب الخفقان لأصحاب القلوب السليمة ولكن الخبراء لا يعرفون إذا ما كان محفز عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في نظم القلب.

4- النيكوتين:

المادة الكيميائية المسببة للإدمان في السجائر ومنتجات التبغ الأخرى، النيكوتين يرفع من ضغط الدم ويسرّع نبضات القلب، الإقلاع عن التدخين من أفضل الأشياء التي يمكن أن تفعلها لقلبك، ولكن هذا لا يعني أنه سيبطئ سرعة قلبك. حيث يمكن لمنتجات استبدال النيكوتين كلاصقات النيكوتين وغيرها أن تؤدي لتسارع نبضك.

كذلك يمكن أن يكون الخفقان أحد أعراض انسحاب النيكوتين من جسدك ولكن يجب أن يتوقف بعد تركك للتدخين ب3 ل 4 أسابيع.

5- التغيرات الهرمونية:

قد تلاحظ النساء تسارعًا في نبضات القلب أثناء الدورة الشهرية أو عند الحمل أو عند الاقتراب من سن انقطاع الطمث أو أثناءه.

وعادةً ما يكون الخفقان مؤقتًا ولا يدعو للقلق، إذا كنتِ حامل ولديكِ خفقان، فقد يكون بسبب فقر الدم وهذا يعني أنك لا تملكين ما يكفي من كريات الدم الحمراء التي تحمل الأوكسجين إلى جميع خلايا جسدك.

6- الحُمى:

عندما تصاب بالحمى أثناء المرض؛ يستخدم الجسد الطاقة بشكلٍ أسرع من المعتاد مما قد يؤدي إلى الخفقان، عادةً يجب أن تكون درجة حرارتك أعلى من °38 سيليزيوس حتى تؤثر على معدل ضربات القلب.

7- الأدوية:

ممكن أن يكون الخفقان أحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل المضادات الحيوية، مضادات الفطريات، مضادات الذهان، أدوية البرد والسعال، حبوب التنحيف، أدوية ارتفاع ضغط الدم، حبوب الغدة الدرقية وأجهزة الاستنشاق للربو.

اذا كنت تأخذ نوعًا أو اكثر من هذه الأدوية اسأل طبيبك إذا كانت تؤثر على ضربات قلبك ولا تترك أي جرعة قبل أن تستشيره.

8- انخفاض سكر الدم:

هل لاحظت شعور الارتعاش والتعب عندما تستغني عن إحدى وجبات طعامك؟ أيضًا من الممكن أن يؤدي إلى الخفقان، عندما ينخفض مستوى السكر في الدم؛ يفرز الجسد هرمونات الشدّة كالأدرينالين الذي يقوم برفع معدل ضربات القلب.

9- فرط نشاط الغدة الدرقية:

غدة تشبه الفراشة في منطقة العنق، تفرز الهرمونات التي تساعد في تنظيم الاستقلاب، فرط نشاط الغدة الدرقية مما يعني إفراز المزيد من الهرمونات الدرقية التي تزيد من سرعة نبضات القلب مما يجعلك تشعر بضرباته في صدرك.

تناول الكثير من هرمونات الغدة الدرقية لعلاج خمولها (يسمى قصور الغدة الدرقية) من الممكن أن يؤدي أيضًا إلى زيادة معدل ضربات القلب.

10- مشاكل بنظم القلب:

عدم انتظام ضربات القلب يؤدي إلى الخفقان ولها عدة أسباب منها:

-الرجفان الأذيني: ويحدث عندما ترفرف (تقلص ناقص أو غير طبيعي) حجيرتا القلب العلويتان (الأذينتان) بدلًا من أن تتقلصا بشكل طبيعي.

  • تسرع القلب فوق البطيني: ازدياد غير طبيعي في معدل نبضات القلب يبدأ من الحجرتين العلويتين للقلب.
  • تسرع القلب البطيني: تسارع في معدل ضربات القلب نتيجة إلى إشارة خاطئة في حجرتي ضخ الدم السفلية للقلب (البطينين).

11- الكحول:

إذا كنت تستهلك الكثير من الكحول، فربما قد تشعر بالخفقان وغالبًا ما يحدث ذلك في العطل ونهايات الأسبوع مما اكسبهُ لقب «متلازمة القلب أثناء العطلة» ولكن قد يحدث لبعض الأشخاص حتى عند شربهم مقدارًا قليلًا من الكحول.

12- خوارج الانقباض PVC:

وهي نبضات قلب إضافية، تحدُث عندما يتقلص البطينين في وقت مبكر جدًا، هذه النبضات الإضافية تُعيق نظم نبضك الطبيعي مما يجعلك تشعر بأن قلبك رفرف أو خفق أو قفز في صدرك. إذا كُنت في صحة جيدة وتعاني منها فلا داعي للقلق ولكن إن كنت تعاني من مشاكل في القلب وكثرة من هذه النبضات الإضافية فقد تحتاج إلى علاج.

13- الكوكايين والمُخدرات الأخرى:

المخدرات المحظورة كالامفيتامينات، الكوكايين والإكستاسي تُشكل خطورة عالية على القلب، يرفع الكوكايين من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ويتلف عضلة القلب.

والامفيتامينات تحفز الجهاز العصبي مما يزيد من ضربات القلب أما الإكستاسي فيحفز إفراز مادة كيميائية تسمى (نورإبينفرين) التي تجعل القلب ينبض بسرعة.

متى تستوجب زيارة الطبيب؟

إذا كنت سليم لا داعي للقلق بسبب الخفقان الذي قد يحدث مرة كل أسبوع ويستمر لبضع ثواني، لكن تستوجب زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الخفقان بشكل متكرر وتعاني من:

  • ضغط وألم في الصدر.
  • ضيق نفس.
  • دوخة.
  • إغماء.

أما عن الاستقصاءات التي قد يتبعها طبيبك لإيجاد مسببات الخفقان فهي:

    • تخطيط القلبi ECG:

يبحث هذا الاختبار عن أي اضطراب في الإشارات الكهربائية التي تتحكم بنظم القلب.

    • جهاز المراقبة هولتر Holter monitor:

هو جهاز محمول لتخطيط القلب، يتم ارتدائه من 24 إلى 72 ساعة، يكشف عن المشاكل في نظم القلب وأيّة أنماط منها تحتاج إلى إجراء المزيد من الفحوصات.

  • جهاز تسجيل الأحداث القلبية Event monitor:
  • يتم ارتداء هذا الجهاز لعدة أسابيع، ويقوم بتسجيل نظم القلب عند الضغط عليه أثناء حدوث الأعراض.
  • مخطط صدى القلب ( إيكو القلب) Echocardiogram:
  • يقوم الجهاز بتكوين صورة للقلب باستخدام الموجات فوق الصوتية ويتم الكشف من خلاله عن المشاكل في بنية القلب.

المصادر: 1