ميداليات أولمبياد طوكيو 2020 مصنوعة من نفايات إلكترونية

الأولمبياد لها جذور قديمة، لكن طوكيو وجدت طرقًا لتحديث هذا الحدث في الوقت المناسب قبل الألعاب الصيفية في 2020. وقد لا تكون هذه الفكرة الأخيرة التي نشرتها اللجنة المنظمة للأولمبياد براقة مثل فكرة تساقط الشهب الاصطناعية، ولا ضرورية مثل المراحيض الحديثة، لكنها ليست أقل ابتكارًا. وكما جاء في تقرير Engadget، أنه ستصنع جميع الميداليات الممنوحة في أولمبياد طوكيو 2020 من أجهزة الكترونية معاد تدويرها، حيث كُشف عن تصاميمها للجمهور لأول مرة.

تحتوي العديد من الإلكترونيات على معادن ثمينة مثل النحاس، والفضة، والذهب؛ وهي نفس المكونات المطلوبة لعمل ميداليات الأولمبياد. ومع مئات الأرطال من المواد التي من المقدر أن تصبح نفايات إلكترونية في اليابان في كل عام، ابتكرت اللجنة الأولمبية فكرة استخدام البعض منها بشكل مفيد.

في عام 2017 دعت اللجنة الأولمبية المواطنين في اليابان إلى التبرع بهواتفهم القديمة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية ليصنعوا منها ميداليات لألعاب 2020. وعلى مدار العامين الماضيين، جمعت اللجنة 78.985 طنًا من الأجهزة الإلكترونية المُتبرع بها (متضمنًا أكثر من 6.2 مليون هاتف)، واسترجعوا من هذه الكمية ما يقارب 70 رطلًا من الذهب، و7716 رطلًا من الفضة، و4850 رطلًا من البرونز، والذي كان أكثر من الكمية اللازمة لصنع ميداليات جديدة لكل حدث أولمبي.

وستكون أولمبياد 2020 المرة الثانية التي تستضيف فيها طوكيو الألعاب الأولمبية (المرة الأولى كانت عام 1964). وبحلول الوقت الذي تنتهي به الألعاب في صيف 2020، يُتوقع أن ينفق المنظمون 20 مليار دولار لإقامة الحدث.

المصادر: 1