Filbert Rweyemamu/AFP via Getty Images

عامل منجم تنزاني يصبح مليونيرًا بعد بيعه حجرًا كريمًا نادرًا بمبلغ تجاوز 3 مليون دولار

وفقًا لتقارير إعلامية متعددة، أصبح سانينو لايزر Saniniu Laizer (عامل منجم تنزاني) مليونيًرا في عشية وضحاها إثر بيعه لحجري تنزانيت -أكبر حجرين من هذا النوع تم العثور عليهما في تنزانيا- مقابل 7.7 مليار شلن تنزاني (3.4 مليون دولار أمريكي).

يزن الحجر الأول 9.2 كيلو غرام (20.3 رطل) ويزن الثاني 5.8 كيلو غرام. ووفقًا لتقرير هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي BBC، استخرج لايزر الحجرين في شهر حزيران/يونيو وباعهما يوم الأربعاء الموافق ل 24/6/2020 في حدث تجاري في منطقة مانيارا Manyara.

وقد صرح لايزر وهو أب لأكثر من 30 طفلًا، للبي بي سي، بأنه سيستخدم الأموال لبناء مركز للتسوق ومدرسة لنفع مجتمعه في سيمانجيرو Simanjiro إحدى مقاطعات منطقة مانيارا .

وقال لايزر: «أريد أن أشيد مدرسة بالجوار من منزلي». كما أضاف: «هناك العديد من الفقراء في هذه الأرجاء من الذين لا يمكنهم تحمل نفقات إرسال أطفالهم إلى المدارس». واسترسل قائلًا : «لستُ متعلمًا لكنني أرغب أن تدار الأمور باحترافية كما أود أن يدير أولادي الأعمال باحترافية مستقبلًا».

وعلى الرغم من الثروة المحدثة، إلا أن لايزر قال إنه سيستمر برعاية قطيعه المؤلف من 2000 بقرة.

وقد عزم لايزر (عامل منجم صغير) على ذبح إحدى بقراته للاحتفال؛ كما سيقيم «احتفالًا كبيرًا» .

ووفقًا للتقارير، فقد هنأ الرئيس التنزاني جون ماغوفولي John Magufuli، لايزر، عبر الهاتف وقال إن هذا الكشف بين منفعة أنشطة التعدين الصغيرة كما «برهن أن تنزانيا بلد غني».

المصادر: 1