رجل يبلغ من العمر 96 عامًا يصبح أكبر خريج جامعي في إيطاليا

شجع جوزيبي باتيرنو نفسه في سن الثالثة والتسعين، وكان هذا هو الدافع الذي يحتاج إليه للعودة إلى المدرسة.

يعيش باتيرنو في مدينه باليرمو الإيطالية، وهو عامل متقاعد في السكك الحديدية، نشأ باتيرنو في عائلة فقيرة، ولم يتلق سوى التعليم الأساسي، لكنه كان قارئًا نهمًا طوال حياته، وحصل على شهادته الثانوية في سن الواحد والثلاثين، وفي عام 2017، قرر أخيرًا الالتحاق بالكلية، وقال باتيرنو لرويترز “قلت لنفسي: كفى، إما الآن وإما فلا”.

سجل في صفوف جامعة باليرمو وتخصص في التاريخ والفلسفة. قال باترنو محدثًا نفسه: “أفهم أن الوقت قد تأخر قليلًا للحصول على شهادة لمدة ثلاث سنوات، لكنني قلت لنفسي: لأرَ ما إن كان بإمكاني فعلها”.

وقد استخدم آلة كاتبة لواجباته، وكان يقرأ من الكتب التي يمكنه إمساكها بيديه، لا النسخ الرقمية.

في الأسبوع الماضي، تخرج الجد البالغ من العمر 96 عامًا في المرتبة الأولى على فصله بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ليصبح أكبر خريج جامعي في إيطاليا على الإطلاق، ربما يكون قد أنهى دروسه، لكن باتيرنو لم ينته من التعلم، ويخطط لقضاء أيامه في “الكتابة وإعادة النظر في جميع النصوص التي لم تتح له الفرصة لاستكشافها”. إنه يرى إن “المعرفة مثل الحقيبة التي أحملها معي، إنها كنز”.

المصادر: 1