هذا الشهر سيكون مذهلا لعشاق مراقبة النجوم في كل مكان!

حتى إن لم تكن من محبي علم الفضاء، سيكون هذا الشهر مميزاً للتحديق إلى السماء، فخلال الأسابيع القادمة سنشهد أحداثاً فلكية مذهلة كخسوف القمر وكسوف الشمس ليشكلا مزيجاً فضائياً رائعاً مع زخات الشهب المرتقبة والتي تعتبر أحد أكثر الأحداث الفلكية مشاهدةً على مدار العام.

في مثل هذا الوقت من كل سنة تمر الأرض خلال سحابةٍ من الغبار و الصخور المتبقية من النيزك (سويفت تتل) الذي قام بزيارتنا في عام 1992 و سيعود للظهور مجدداً عام 2126.

وحال ارتطام بقايا هذا النيزك بغلافنا الجوي، فإنها تحترق جزئيا لتكون منظراً جذاباً من الشهب المتساقطة، وتكون جميع ذيول هذه الشهب أو النيازك متجهة نحو كوكبة (برشاوس) أو ما تسمى (برج حامل رأس الغول) وهو برجٌ من أبراج النصف الشمالي للكرة الأرضية، ويقف ذلك خلف تسمية هذا الحدث الفلكي (بشهب البرشاويات).

عرض السنة الفائتة كان مذهلاً حقاً، حيث أضاء ما يقارب 200 شهاب السماء كل ساعة، و يعود الفضل في ذلك لجذل كوكب المشتري لذيل من الشهب مما سمح للأرض أن تتوغل بشكل أعمق في هذا التيار. لسوء الحظ، لا نتوقع أن يكون هذا الحدث مشابهاً لما كان عليه العام الماضي، فلن نتمكن إلا من مشاهدة نصف العدد المعتاد من الشهب وذلك لضوء القمر الساطع الذي سيعيق الرؤية. بالرغم من ذلك، فإنه حدث يستحق المشاهدة.

لدى افترش بساطك واستلقي عليه لمشاهدة ذروة زخات الشهب المتساقطة مساء الحادي عشر والثاني عشر من شهر آب (اغسطس) الجاري.

وقال (بيك كوك) خبير الكويكبات في وكالة ناسا للصحفية سارة لوين: «من المتوقع أن تكون ذروة تساقط زخات الشهب الساعة الواحدة بتوقيت المنطقة الشرقية للولايات المتحدة وكندا، أي في منتصف الظهيرة، حيث أعتقد أنه من الأفضل مشاهدة الشهب بعد ساعة مغيب شمس يوم الثاني عشر من آب / اغسطس الجاري».

إذا كنت مشغولاً ذلك الوقت، فقد بدأت بقايا (سويفت تتل) فعلياً بإنارة السماء بوابلٍ من الشهب المضيئة، قد تتاح لك الفرصة برؤية بعضها هذه الليلة.

وهناك أيضاً خسوف جزئي للقمر في السابع من هذا الشهر، وذلك قبل وصول زخات الشهب لذروتها، فلا تضيع الفرصة لمشاهدته.

وإن كنت من مشاهدي خسوف القمر الجزئي في آسيا، افريقيا، امريكا أو أستراليا، فإنك على موعدٍ لمشاهدة الأرض وهي تلقي بظلٍ باهت اللون على سطح القمر نتيجة إنعكاس الضوء من على الغلاف الجوي في منظر شبيه بغروب الشمس.

أما إن كنت في الولايات المتحدة، فلا تضيع الفرصة في مشاهدة الحدث الأبرز هذا الشهر وهو كسوف الشمس الكلي، وذلك في الحادي والعشرين من شهر آب/اغسطس الجاري.

ترجمة: أحمد عنبة

تدقيق لغوي: عزيز أيت بنتي

تدقيق علمي: بسام ناجي

المصادر: 1