زخات شهب البرشاويات 2020: متى وأين وكيف تراها؟

ربما تكون البرشاويات الساطعة هي أشهر زخات الشهب في هذا العام. ولكن إذا كان قمر الربع الأخير في أثناء زخات هذا العام مضيئًا بشدة فإنه سيغطي عليها.

وفقًا لوكالة ناسا يمكن أن يتوقع المشاهدون رؤية أكبر عدد من الشهب في خلال ذروة الزخات صباح يوم 12 آب/أغسطس. تشهد السنوات التي لا يوجد فيها ضوء القمر معدلات أعلى من الشهب في الساعة وفي سنوات الانفجار (مثل عام 2016) يمكن أن يتراوح المعدل بين 150-200 شهابٍ في الساعة.

تُظهر خريطة السماء هذه التابعة لوكالة ناسا المكان الذي يجب أن ننظر إليه لرؤية زخات شهب البرشاويات Perseid لعام 2020 والتي ستبلغ ذروتها قبل فجر 12 آب/ أغسطس

في العام الماضي كانت الأمور صعبة بعض الشيء لمراقبي السماء الذين يتطلعون إلى رؤية البرشاويات كون البدر كان ساطعًا وكما سبق وقال بيل كوك Bill Cooke خبير النيازك في ناسا لموقع ProfoundSpace.org في العام الماضي: «البرشاويات غنية بالشهب الساطعة لكن ضوء القمر سوف يفسد معظم العرض».

ورغم أن القمر لن يعيق الرؤية في هذا العام لكن سطوعه قد يؤثر على سهولة اكتشاف البرشاويات، لذا لضمان مشاهدة أفضل انتقل إلى أحلك مكان ممكن وانحني إلى الوراء لمراقبة أكبر قدر ممكن من السماء فوقك مباشرة. أفضل وقت للبحث عن الشهب هو في الساعات التي تسبق الفجر.

وعلى الرغم من أن الشهب ستبلغ ذروتها في صباح 12 أغسطس إلا أنها ستكون مرئية جدًا في 11 و 13 آب/أغسطس. وحتى خارج فترة الذروة يمكنك بسهولة رصد بعض الشهب بين منتصف ليل وفجر أي يوم من أيام الأسبوع قبل هذا التاريخ أو بعده.

وتوصينا وكالة ناسا بالنظر إلى الأعلى باتجاه الشمال لرؤية الشهب، وتوصي المتواجدين في خطوط العرض الجنوبية بالنظر إلى الشمال الشرقي لرؤية المزيد منها.

يمكن لمن يراقب السماء بحثًا عن البرشاويات رصد بعض الشهب الضالة من زخة شهب دلتا الدلويات الجنوبية Southern Delta Aquariids أيضًا.

متى نستطيع رؤيتها؟

سوف تمر الأرض عبر مسار المذنب Swift-Tuttle من 17 تموز/يوليو إلى 24 آب/أغسطس وذروة هذه الزخات ستكون في صباح يوم 12 آب/أغسطس بسبب مرور الأرض عبر المنطقة الأكثر كثافة وغبارًا. أي أنك سترى عددًا كبيرًا جدًا من النيازك في فترة زمنية قصيرة عند الاقتراب من الذروة ومع ذلك بإمكانك التقاط بعض الحركة من وابل الشهب الشهير قبل أو بعد تلك النقطة.

إن أفضل رؤية لزخات شهب البرشاويات هي لمن يقطنون في نصف الكرة الشمالي وصولًا إلى خطوط العرض الجنوبية الوسطى، وكل ما تحتاج إليه لمشاهدة هذا العرض هو مكان مريح للجلوس في الظلام وقليل من الصبر.

ما السبب وراء ظاهرة زخات شهب البرشاويات؟

تحدث زخات شهب البرشاويات السنوية عندما تمر الأرض عبر تيار من غبار المذنب Swift-Tuttle، كما هو موضح في مخطط المدار هذا

المذنب Swift-Tuttle هو أكبر جسم معروف يمر عبر الأرض بشكل دوري. يبلغ عرض نواته حوالي 16 ميلاً (26 كيلومترًا). وآخر مرة مر فيها بالقرب من الأرض كانت في عام 1992، والمرة القادمة ستكون في عام 2126.

لكن المذنب لن ينسى في الوقت الحالي لأن الأرض تمر كل عام -بفعل دورانها المستمر حول الشمس- بالغبار والحطام الذي خلفه هذا المذنب، وهذا المرور يؤدي إلى ظاهرة زخات شهب البرشاويات السنوية.

التقط مراقب السماء الليلية ديفيد كينغهام هذه الصورة لزخات شهب البرشاويات من Snowy Range في ولاية وايومنغ في 12 آب/أغسطس 2012

عندما تجلس لمشاهدة زخات الشهب فإنك في الواقع ترى قطعًا لحطام المذنبات التي ترتفع درجة حرارتها عند دخولها الغلاف الجوي وتحترق بالكامل في انفجار ساطع من الضوء وتشكل مسارًا حيويًا عبر السماء في أثناء سفرها بسرعة 37 ميلاً (59 كم) في الثانية. تسمى قطع الحطام نيازكًا عندما تكون في الفضاء، ولكن عندما تصل إلى الغلاف الجوي للأرض تصنف على أنها شهب وإذا ما وصلت قطعة إلى الأرض دون أن تحترق فإنها تسمى نيزكًا. معظم الشهب في البرشاويات صغيرة جدًا وهي بحجم حبة الرمل.

ماذا تحتاج لرؤيتها؟

يقول كوك Cooke إن مفتاح رؤية زخات الشهب هو «أخذ أكبر قدر ممكن من السماء». بمعنى أن تحدد بعينيك أكبر حقل رؤية ممكن من السماء. اذهب إلى منطقة مظلمة من الضواحي أو الريف، واستعد للجلوس في الخارج لبضع ساعات. سيستغرق الأمر نحو 30 دقيقة حتى تتكيف عينيك مع الظلام، وكلما طال انتظارك بالخارج سترى المزيد، وبمعدل 60-70 شهاب في الساعة يمكنك رؤية شهاب واحد في الدقيقة، بما في ذلك الشرائط الخافتة إلى جانب الشهب اللامعة التي تولد كرة نارية.

يخطط بعض مراقبي السماء للتخييم من أجل رؤية زخات شهب البرشاويات، ولكن في الأقل يجب على المشاهدين إحضار شيء مريح للجلوس عليه وبعض الوجبات الخفيفة وبعض مبيد الحشرات، ثم استرخي فقط وانظر إلى الأعلى لمشاهدة العرض السماوي.

المصادر: 1