أستاذ جامعي يكتشف مجموعة من الجنيات

أصدر الأستاذ John Hyatt مؤخرا تقريرا غاية في الغرابة، إذ ذكر فيه أنّه قد التقى في الماضي بمخلوقات غريبة متعددة لم يتطرق لها من قبل في الأوساط الأكاديمية، كما أشار إلى إنّ هذه الجنّيّات غير موجودة في البداية أيضا.

إنّ الإدلاء بمثل هذه العبارات هو دائما مجرد دعوة للمشاكل لأنّ معظم الناس سيبدأون في تجنبك من أجلها والاستهزاء بك على الفور تقريبا، وإنّ الطريقة الوحيدة لمحاربة الانتقادات ما هي إلا الأدلّة الّتي حصل عليها بشق الأنفس، وهذا بالضبط ما جاء به John. وقد ادّعى إنّ حضارة كاملة من الجنّيّات تعيش في ريف Rossendale الإنجليزي، وقد أتى بصور لدعم مزاعمه، وذكر John إنّ الجنّيّات تشبه البشر ماديا، باستثناء الحجم الكلي لجسم البشر، فالبشر والجنّيّات عمليا متطابقان مع بعضهم البعض.

كما إنّ John ليس الوحيد الّذي لديه دليل ففي سنة 2009 التقطت Phyllis Bacon صورة سريعة وبدا إنّ هناك جنّيّة حية تحلّق في حديقتها في New Addington جنوب لندن. فقد ورد أيضا إنّ Frances Griffiths سقط في جدول في أثناء اللعب مع هذه الجنّيّات في سنة 1917.

تشير معظم التقارير إلى إنّ من المستحيل إطلاقا مقاومة إغراءات الجنّ، وإذا ما كانوا يبحثون عن شيء ويمكنك توفيره فلا يمكنك محاربته على الإطلاق.

المصادر: 1