Credit: NASA/SDO

طريقة تحليل جديدة تتنبأ باضطراب التوهجات الشمسية!

يمكن للتوهجات الشمسية أو الانفجارات الشديدة على سطح الشمس أن ترسل انفجارات إشعاعية باتجاه الأرض. بينما يحمي المجال المغناطيسي للأرض البشر على سطح الكوكب، يمكن للتوهجات الشمسية القوية أن تعطل الأقمار الصناعية وشبكات الطاقة الكهربائية والاتصالات اللاسلكية. لكن العلماء غير متأكدين بالضبط، ما الذي يحفز التوهج الشمسي، مما يجعل التنبؤ بموعد حدوثه صعبًا للغاية. تقترح إحدى النظريات أن هذه الانفجارات الضخمة ربما تسببها اضطرابات في المجال المغناطيسي للشمس. الآن، طبق الباحثون هذه النظرية لتطوير طريقة جديدة للتنبؤ بالتوهجات الشمسية قبل حدوثها. يمكن لهذه الطريقة ان تجعل التنبؤ بالتوهجات الشمسية أكثر دقة وفعالية من أي وقت مضى.

ترتبط التوهجات الشمسية ارتباطًا وثيقًا بالمجال المغناطيسي للشمس. في حين أن خطوط المجال المغناطيسي للأرض مستقيمة وثابتة، تمتد من القطب الجنوبي إلى القطب الشمالي، فإن سطح الشمس عبارة عن بحر فوضوي من الأيونات والحرارة، مما يجعل خطوط المجال المغناطيسي أكثر تعقيدًا بشكل كبير.

تقترح بعض النماذج أن التوهجات الشمسية تحدث عندما يتم دمج العديد من خطوط المجال المغناطيسي في حلقة واحدة كبيرة. يمكن أن تحدث بواسطة شيء صغير مثل جسيم كوني مفرد يضرب السطح إذا كانت الظروف مناسبة. تستخدم طريقة التنبؤ الجديدة صور الأقمار الصناعية للكشف عن الأماكن على سطح الشمس عندما تكون الظروف مناسبة لإعادة الاتصال المغناطيسي، ومن ثم التوهجات الشمسية. يمكن أن تشير هذه الظروف أيضًا إلى كم من الممكن أن يكون حجم التوهج المحتمل.

قال كانيا كوسانو، أستاذ علوم الأرض والفضاء في جامعة ناغويا في ناغويا، اليابان، والمؤلف الرئيسي للدراسة: «في بعض المواقع على جبل معين، يمكن أن يتسبب صدعٌ صغير في حدوث انهيارٍ جليدي. لكن في أماكن أخرى، لن يحدث شيءٌ إلا في حال حدوث صدع كبير. نحن نطبق نظريتنا لحساب عدد العمليات لإعادة الاتصال المغناطيسي، في موقع معين، وهي مطلوبة لإثارة التوهج الشمسي».

Credit: NASA’s Goddard Space Flight Center/SDO

حلّل عمل كوسانو بيانات الأقمار الصناعية من أكبر تسعة توهجات شمسية في آخر دورتين شمسيتين، ووجد أن طريقته كانت قادرة على التنبؤ بسبعة منها من خلال صور الأقمار الصناعية وحدها. قام هو وزملاؤه بتفصيل النتائج التي توصلوا إليها على الإنترنت في 30 تموز/ يوليو في دورِية Science.

المصادر: 1