العادات اليومية لأشهر مليارديرات العالم

لا يجب أن تكون مليارديرًا لكي تعيش مثلهم

اشتهر مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg بارتدائه قميصًا رماديًا وسروال جينز طوال الوقت، ويكمل في بعض الأحيان زيه الشهير هذا بارتدائه سترة بقلنسوة. حيث يركز مارك طاقته على الأفكار والقرارات المهمة بدلًا من إضاعة وقته بالتفكير فيما يرتديه. أما إيلون ماسك وهو المدير التنفيذي لشركتي تيسلا وسبيس أكس فقد بدأ باختراق زحام لوس انجلوس عبر تأسيس شركة حفر لتحفر نفقًا تحت المدينة لنقل السيارات والمركبات بسرعة! كل هذا يجعل انشغاله في مستوى آخر تمامًا. ويُنظِّم رائد التكنلوجيا جدوله الزمني إلى أجزاء من خمس دقائق لينجز أكبر قدر ممكن كل يوم وهو يعيد تقييم ذاته باستمرار. وقال ماسك لـMashable في فيديو في عام 2012: «أعتقد أن أفضل نصيحة لأي شخص هي: التفكير باستمرار في كيفية القيام بالأشياء بشكل أفضل واستجواب نفسك».

وفي ذات الوقت فإن الصديقين المليارديرين بيل غيتس Bill Gates ووارين بافيت Warren Buffett كلاهما قارئ نهم. حيث يقضي الرئيس التنفيذي لشركة بيركشير هاثواي Berkshire Hathaway ثمانين بالمئة من أيامه في القراءة ويقرأ مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس خمسين كتابًا في السنة. وقال غيتس متحدثًا في حدث مباشر على فيسبوك بُث من جامعة كولومبيا في عام 2017، «إنه وقت استثنائي لتصبح شخصًا محبًا للاطلاع، يا للمعلومات الموجودة! إن أكبر مشاكلي هي أنني أبقى مستيقظًا لوقتٍ متأخر لأنني اقرأ وهذا يجعلني أشعر بالتعب قليلًا في اليوم التالي».

وكان العالم، والمخترع، والسياسي الأمريكي بينجامين فرانكلين Benjamin Franklin قد وضع نظامًا يوميًا صارمًا للأكل، والنوم، والعمل. وكان يتبع خطة لتطوير نفسه لمدة 13 أسبوعًا، حيث كان يركز على فضيلة واحدة كل أسبوع ويكرر هذا النظام أربع مرات في العام.

أما المدير التنفيذي لشبكة أوبرا، أوبرا وينفري Oprah Winfrey فكانت قد أنشأت نادي أوبرا للكتاب الذي رشح 70 كتابًا للجمهور منذ عام 1996. وبدأت أوبرا بالقراءة من عمر الثالثة ولم تتوقف أبدًا. وقالت: “كانت الكتب تأشيرتي للحرية الشخصية”.

ويمارس مالك دالاس مافيركس، مارك كوبان Mark Cuban تمارين تنشيط القلب يوميًا لمدة ساعة كاملة. ويلعب كرة السلة، ويأخذ دروسًا في الكيك بوكسنغ.

ويستيقظ مؤسس كروب فيرجن، ريتشارد بارنسون Richard Barnson في الخامسة صباحًا، ليركب الأمواج بالطائرة Kite surf، أو يسبح، أو يلعب التنس. ويزعم الحصول على أربع ساعات إضافية من الإنتاجية في اليوم من التمارين المنتظمة.

ومن أقوال المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة أبل ستيف جوبز: «قول [لا] أغلب الأحيان يعني أن هناك شيئًا يجب أن يتغير». وأيضًا قال: «لو كان اليوم هو آخر يوم في حياتي فهل سأسعد بما سأفعله اليوم؟».

المصادر: 1