جون تيندال: مؤسس علم المناخ، والعالم الذي قتلته حبيبته

إنه لمن المثير للدهشة أن العالم الإيرلندي جون تيندال المولود منذ 200 عام ليس معروفًا بشكل جيد على الرغم من وجود مراكز ومعاهد تحمل اسمه على الأرض ووجود حُفَر تيندال على القمر والمريخ.

كان تيندال عالمًا بارزًا ومتسلقًا ماهرًا ولكن اسمه ليس مألوفًا لسوء الحظ. أظهر تيندال في عام 1859 أن الغازات بما في ذلك ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء يمكن أن تمتص الحرارة، وبيَّن في عمل سابق له أن درجة حرارة الأرض أعلى من المتوقع معللًا ذلك بأن الغلاف الجوي يعمل كعازل، لم يعرف أحد في حينها أن السبب هو وجود غازات الدفيئة التي تختزل الحرارة في الجو مسببة الاحتباس الحراري.

مع ذلك لم يكن تيندال أول من ربط صلة الغازات بالمناخ حيث سبقته إلى ذلك الأمريكية يونيس فوت في عام 1856 ولم يكن تيندال على علم بعملها في حينها، لكنه كان مندهشًا لأنه لم يعتقد أن المرأة تمتلك نفس القدرات الإبداعية في العلوم مثل الرجل.

حقق تيندال الكثير من الاكتشافات في مجالات الفيزياء والأحياء المختلفة.

هذا وأوضح تيندال كيف يعمل الضوء على إحداث تغييرات كيميائية ولماذا تبدو السماء زرقاء، إذ تشتت الغازاتُ الضوءَ الأزرق في السماء أكثر من غيره بسبب طوله الموجي القصير.

أصبح تيندال زميلًا في الجمعية الملكية البريطانية وأستاذًا في الفلسفة الطبيعية في المعهد الملكي حيث بقي لبقية حياته العلمية.

واكتشف تقنية التعقيم المجزأ tyndallisation وهي تقنية تعقيم لقتل الجراثيم بينما كان يجري التجارب مع عالم الأحياء الفرنسي لويس باستور لإثبات نظرية أن الجراثيم قد تسبب الأمراض. أدى هذا الخط من البحث إلى اختراع جهاز تنفس خاص لرجال الإطفاء، علمًا أن تيندال لم يحصل على براءة اختراع لهذا الاكتشاف.

لم يتزوج تيندال إلى أن بلغ الخمسينيات من عمره، لكن لويزا حبيبته وزوجته قتلته عن طريق الخطأ في عام 1893 عن طريق إعطائه جرعة زائدة من الدواء الخطأ في الظلام، وحضَّرت لكتابة سيرة تيندال الذاتية وجمعت الكثير من المواد الأولية لكنها ماتت بعد ٤٧ عامًا ولم تكملها. وفشل لويزا هذا في كتابة سيرته الذاتية هو سبب عدم معرفتنا به بشكل أفضل.

هذا وظلّت مسودات ومذكرات وبحوث تيندال وآلاف الرسائل محفوظة في المعهد الملكي في لندن إلى أن استخدمت من رونالد جاكسون في تأليف كتاب عن تيندال.

أصبحت أبحاث المناخ أكثر أهمية في يومنا هذا، تيندال سيكون سعيدًا عندما يجد أن عمله التأسيسي قد أثبت أهميته. علم المناخ هو المستقبل، لذا فقد حان الوقت للاعتراف بجون تندال كعالم إيرلندي كبير وعظيم ومتسلق جبال ومفكر عام.

المصادر: 1