احذر، قد يسبب الاكتئاب تغير في عملية التوصيل داخل دماغك

تعرّف العلماء على الرابط بين الإكتئاب وتركيبة المادة البيضاء في الدماغ، فهذه المادة تعمل كجسر للمادة الرمادية كما إنها مسؤولة عن معالجة مشاعرنا وأفكارنا بشكل مناسب.

قد تكون هذه الدراسة قيّمة في اقتراح طرقٍ جديدةٍ لمعالجة الاكتئاب والسيطرة عليه، فيما لو تمكنّا من معرفة كيفية عمل هذه المادة البيضاء وتأثيرها على تقلب المزاج والتوتر.

ونظر عددٌ من الباحثينِ ِمن جامعة إدنبرة في المملكة المتحدة على بيانات 3.461 بالغٍ مأخوذة من قاعدة بيانات البنك الحيوي البريطاني، حيث صرّحت هيذر والي – أحد أعضاء فريق البحث – “إنّ هذه الدراسة اعتمدت على أكبر شريحة من العينات لغاية الآن، وأظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لديهم اختلافات في توصيل المادة البيضاء في دماغهم.”.

واُستخدمت تقنية الرنين المغناطيسي لرسم مناطق المادة البيضاء في الدماغ، وذلك لبناء نموذج مفصل لألياف الدماغ بشكل أفضل من ذي قبل.

حيث أظهرت الصور أن سلامة المادة المادة البيضاء أقل لدى أولئك الذين يعانون من أعراض الاكتئاب مقارنة باللذين لا تظهر عليهم أية أعراض.

“ربما يكمن الاختلاف في نمط نشاط الدماغ نتيجة الاكتئاب، ولكنه من المبكر أن نجزم إن هذا الذي يحصل حقًا” قال الباحثون. – بشكل عام – قد تفتح هذه الدراسة أفاقًا جديدة في توقع مخاطر الاكتئاب أو فهم كيف أن سلامة المادة البيضاء تساعد في مقاومته.

ويكفيك لتقدير حجم المشكلة معرفة إنه وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، هناك أكثر من 300 مليون شخص من مختلف الأعمار حول العالم يعاني من الإكتئاب، حيث يُعتبر الآن المسبب الرئيسي لعدم الأهلية – الصحة النفسية والعقلية – حول العالم.

ويحرز العلماء الآن تقدمًا ملحوظًا في اكتشاف المزيد حول العلاقة بين الاكتئاب وتوصيل المادة البيضاء في الدماغ، حيث تم استخدام النبضات المغناطيسية في إحدى العلاجات التجريبية لتعديل دوائر الدماغ وطريقة تفاعلها.

في هذه الأثناء، تم تحديد مواقع أخرى في الدماغ لها علاقة بمشاكل الاكتئاب وذلك في دراسة نُشرت العام الماضي، وفيها أن الشعور بالضياع وقلة الثقة بالنفس مرتبطة بالقشرة الجبهية الحجاجية “منطقة تشريحية في مقدمة الجبهة” المسؤولة عن الأحاسيس، التوقعات واتخاذ القرارات.

وبالرغم من إننا لا نستطيع الخروج بنتيجة حاسمة من هذا البحث، إلا أنه خطوة نحو فهم تأثير الاكتئاب على الدماغ وكيفية التخلص منه. وأضافت والي “هناك حاجةٌ ملحّة لإيجاد علاج للاكتئاب وتحسين فهمنا لآليته سيعزز حظوظنا في تطوير طرق جديدة وفعّالة لعلاجه”.

ترجمة: بسّام ناجي

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

تدقيق علمي: موسى جعفر

المصادر: 1