خمسَ عشرةَ طريقة صحية لاستخدام الليمون وحامض الليمون

1- إضافة القليل من النكهة

سواء عصرت العصير في الماء أو على طبق سمك لذيذ، ستوفر لك هذه الحمضيات المنعشة ذات الفيتامينات والمعادن الموجودة في غيرها من فواكه الحمضيات، والجيد فيها أنها أقل غنى بالسكر.

2- إخفاء التجاعيد

الليمونُ غنيٌّ بفيتامين سي المعروف أيضًا بحمض الأسكوربيك، ولأن جسدك لا يستطيع صنع هذا الفيتامين عليك الحصول عليه من الغذاء. يساهم هذا الفيتامين في صنع الكولاجين الذي يحافظ على نعومة وامتلاء بشرتك التي ستتجعد إن لم تحصل على ما يكفي منه. ورغم أن التجاعيد جزء طبيعي من تقدم السن لكن يمكنك إبطائها بتناول الفيتامينات والمغذيات المناسبة.

3- التزوّد بالطاقة

يعتبر الثيامين (فيتامين B1) والربيوفلافين (B2) جزءًا من مجموعة الفيتامينات المعروفة بـفيتامين بي المركب، وفائدتهما تحويل طعامك إلى الطاقة التي تحتاجها. وهما أيضًا يساعدان خلايا جسمك في النمو والقيام بوظائفها. تمدك ليمونة واحدة متوسطة الحجم أو حامض الليمون بجزء صغير مما تحتاج إليه كل يوم.

4- التزوّد بمضادات الأكسدة

يحتوي الليمون وحامض الليمون على فيتامين سي والفلافونويد وأحماض الفينول والزيوت الأساسية والكومارين، كل هذه متوفرة في الليمون وحامض الليمون. وهي أجزاء من الفريق الخارق المعروف بمضادات الأكسدة، إذ اتحد هذا الفريق لمحاربة الأشرار -الجذور الحرة- الذين يضرون خلاياك ويسببون أمراضًا ومشاكل صحية أخرى.

5- مساعدة طفلك في النمو

يوجد في الليمون كميّة صغيرة من فيتامين بي المعروف بـحمض الفوليك Folic acid (الشكل الطبيعي لفيتامين بي 9) أو حمض الفوليك Folate (الشكل الاصطناعي لفيتامين بي 9). تساعد هذه الفيتاميناتُ الجنين في الرحم حيث إن خلاياه تستخدمها في انقسامها لصنع خلايا أكثر. وتساهم أيضًا في إنتاج المادة الوراثية في كلا الجسمين وهي تعطي التعليمات لخلايا طفلك عن كيفية بناء جسمه.

6- قتل الحشرات المؤذية

يُضيف مستوى الحموضة العالية لسعة حموضة مثالية لسلطتك الخضراء لكنه أيضًا يساعد في قتل بكتيريا السالمونيلا التي قد تكون موجودة في طعامك أو على لوح التقطيع خاصتك أو على طاولة المطبخ. لهذا فهي قد تسبب الفرق بين أمسية لطيفة وليلة طويلة جدًا (من الألم). لا تخطط لتنظيف الحمام به، ولكن إذا أردت التأكد من نظافة خضرواتك فمزيجٌ نصفه من عصير ليمون ونصفه الآخر من الخل سيقتل معظم الجراثيم في نحو 15 دقيقة.

7- خفض ضغط الدم

كُلٌ من عصير الليمون أو قشره أو حامض الليمون قد يفي بالغرض. اعصر بعضًا منه في الماء واشربه قبل الذهاب للمشي وبعد العودة، حيث إنك قد تحصل على الكثير من الفائدة من كل منهما. وتحدث لطبيبك إذا كنت تتناول أدوية لضغط الدم أو أدوية أخرى، لأن الحمضيات قد تتعارض معها. ولا تقم أبدًا بتعديل الدواء إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

8- الوقاية من السرطان

رغم عدم وجود دليل على أنه يستطيع محاربة السرطان الموجود بالفعل، لكن الليمون وحامضه غنيّان بمضادات الأكسدة التي تقي من الإصابة به من الأصل، وهذا ينطبق بشكل خاص على سرطان الكبد والعظام والمعدة والثدي والقولون.

9- وقاية قلبك

الأمر بمجمله متعلق بمركبات الفلافونويد، احرص على التزوّد بالكثير منها وغالبًا لن تصاب بأمراض القلب؛ إنها تساعد إلى حد ما في الحفاظ على الدهون والسكريات في دمك بمستويات صحية، لأن الكثير من أي منهما قد يكون مؤذيًا لأوعيتك الدموية.

10- حماية دماغك

في الليمون وحامض الليمون مواد كيميائية خاصة قد تبقي خلايا الدماغ آمنة من المواد السامة الموجودة في جسمك. وهي قد تساعد أيضًا في تقليل بعض مخاطر أمراض الدماغ مثل مرض باركنسون (الشلل الارتعاشي) والزهايمر حيث تقي من انهيار الخلية العام والتهابها.

11- الحفاظ على لثة صحية

إن تورم اللثة ونزيفها وهشاشة الأسنان هي أعراض داء الأسقربوط، وهو مرض كان شائعًا قبل فترة طويلة حين لم يكن وصول الناس إلى الأطعمة الغنية بفيتامين سي أمرًا سهلًا. ولكنك قد تصاب به حتى في هذا الوقت، إن كنت كبيرًا في السن أو مدخنًا أو مدمن على المخدرات أو الكحول أو كان دخلك منخفضًا .

لكن قبل أن تتغذى على الحمضيات للوقاية منه اعلم هذا: إن حامض الستريك مفيد لما يصيبك من توعك ولكنه مؤذ لمينا الأسنان، لذا انتظر ثلاثين دقيقة على الأقل بعد تناولك أو شربك شيئًا يحتوي على الحامض قبل تنظيف أسنانك.

12- تناوله عند الإصابة بالزكام

رغم أن كون فيتامين سي في الليمون وحامض الليمون يمنع الإصابة بالزكام محض خرافة، لكنك تحتاج إليه للمحافظة على جهازك المناعي في أفضل أحواله. لذا قد يساعدك تناوله عند ظهور أعراض الزكام في الشعور بالتحسن أسرع.

13- تحسين مستوى الكولسترول

خليط يومي من الثوم وعصير الليمون قد يكون بشرى سارة لذوي الكولسترول المرتفع. وترتبط مستويات الكولسترول غير الصحية بتصلب الشرايين (سيطلق عليها طبيبك atherosclerosis)، الذي قد يسبب أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

14- فقدان الوزن (ربما)

البوليفينول، هو نوع خاص من مضادات الأكسدة الموجودة في الليمون وحامض الليمون، وهو قد يمنع زيادة الوزن والدهون في الجسم. ويعتقد العلماء إن هذه المواد تغيّر طريقة معالجة جسمك للدهون وتحسن من استجابته للإنسولين. ولكن قبل أن تسرف في شرب ماء الليمون، اعلم أن هذه الدراسة أجريت على الفئران، وليس البشر.

15- منع حصوات الكلى

إن كان لديك إحدى هذه الصخور الصغيرة المؤلمة التي تسد مجرى التبول، فعلى الأرجح أنك في طريقك إلى كشك عصير الليمون المحلي بالفعل. تتكون هذه الحصوات عندما تتجمع المعادن في جسمك معًا، حيث يمكن لمركبات تعرف بالسترات citrates -توجد في الليمون وحامض الليمون وحمضيات السترات الأخرى- أن تساعد في إيقاف هذا التراكم.

المصادر: 1