كان لدى العديد من العقول العظيمة في التاريخ وقتٌ للتنزه

عند تخيلك بيتهوفن، فإنك على ما يبدو تتخيل الملحن الأسطوري منعكفًا على البيانو يصوغ نوتاته الست عشرة والتي يزداد صوتها علوًا مع الساعات الأولى من الليل. ربما يبدو هذا المشهد مختلفا كثيرا في الواقع. فبدلا من ذلك، فكر في شخص يتنزه ببطء في جميع أنحاء الحي، وهو يغوص عميقا في الأفكار العابرة كالفراشات التي تمر عبر طريقه، فذلك أفضل بكثير.

هذه العقول معدّة من أجل المشي:

إذا كنت تقضي 40 ساعةً من العمل إسبوعيًا، فأنت لست وحدك. هل لديك ملايين الأشياء التي تريد القيام بها في جميع الأوقات؟ إن كان جوابك نعم، فتأمل ما كتبه تشارلز داروين في إحدى المرات: “الرجل الذي يجرؤ على إضاعة ساعة واحدة من الوقت لم يكتشف قيمة الحياة”. ولكن هذا لا يعني أنه كان يعمل في كل ساعة كان مستيقظا فيها. لا، فذلك بعيد الاحتمال ( فقد كان نوعا ما متهربًا حسب معاييرنا الآن). كان داروين يحتسب ساعات مشيه ضمن روتين عمله اليومي. لذلك تُعتبر استراحات المشي المنتظمة رائجة بين العقول المعروفة في التاريخ.

وبالحديث عن داروين، فقد كان يخصص ثلاث ساعاتٍ طوالٍ من المشي ضمن يومه القصير والمزدحم بالأعمال. واعتقد الفيلسوف سورين كيركيغارد إن التجول بشكل يومي يحثُّ على الإلهام. واستعان الكاتب تشارليز ديكن بالمشي خلال كتابة أعماله أيضًا، فقد كان يقضي ثلاث ساعات من التجوال بعد فترة الظهيرة. ومن جانبه قام الملحن تشايكوفسكي بتخصيص ساعتين كاملتين من السير على الأقدام كل يوم، حيث كان مقتنعًا بأن التهاون في هذه ال 120 دقيقة من شأنه أن يجعله مريضًا.

وكان بجعبة بيتهوفن قلمٌ وورقة خلال فترة مشيه بعد الغداء وذلك لتسجيل ما يخطر بباله من إلهام، وشاركه الملحن الفرنسي إيريك ساتيه هذه العادة أيضًا.

امشي بذلك الاتجاه – بعيدًا عن مكتبك

لايوجد هناك جدل على أهمية المشي، فجميعنا يستطيع أن يقوم بذلك بشكل أكبر (ربما أكثر من ذلك بكثير، ولكن تمهل، نحن لا نعرف حياتك). بعيدًا عن الصحة، استنتج العلم أن الذهاب في جولة قصيرة مشيًا على الأقدام يمكنه أن يعزز قدرتك على الإبداع.

كما هو الحال مع أي من نصائح التنمية الذاتية، يكون السؤال التالي دائمًا: كم من الوقت سيمضي قبل أن أرى النتائج؟ وفقا لدراسة نشرت عام 2015 في مجلة إسكندنافية للطب والعلوم في الرياضة، فإن أخذ استراحة للمشي خلال يوم عملك يمنحك فوائد فورية.

وفي دراسة أخرى نشرت عام 2016 في المجلة الدولية للتغذية السلوكية والنشاط البدني، إن مجرد نزهة لمدة 5 دقائق كل ساعة في يوم العمل تساعد على تحسين المزاج، مواجهة التعب وخفض الرغبة الشديدة في الطعام بشكل أكبر مما تقوم به جلسة تدريبية لمدة نصف ساعة. ربما كان أكثر الأشخاص تألقًا في تاريخ العالم يعرفون قيمتها حقا.

كيف يمكن للمشي أن يدعم إبداعك؟

وجدت دراسة أن المشي له القدرة على تحسين قدرتك الإبداعية، بينما البقاء جالسًا يساعدك على التركيز على فكرةٍ أو مهمةٍ واحدة.

المصادر: 1