© Christoph Hohmann/David Wei

أصغر مرآة في العالم

عادة ما تصنع المرايا من أسطح معدنية مصقولة أو زجاج مطلي بطلاء خاص بحيث يكون لها القدرة على عكس الضوء قدر الإمكان.

صنع الفيزيائيون في معهد ماكس بلانك الألماني مرآةً تتألف من 200 ذرة مرتبة في شبكة بصرية ثنائية الأبعاد مكونة من أشعة الليزر المتداخلة، يمكنها عكس الضوء بشكل جيد. لأن الذرات مرتبة على مسافات متباعدة عن بعضها على سطح المعدن، لذلك فهي ذات كثافة منخفضة جدًا.

يبلغ قطر المرآة نحو 7 مايكرومتر وسمك 10 نانومتر فقط. والمرآة نفسها صغيرة جدًا فلا يمكن رؤيتها بالعين المجردة. لكن انعكاسها من ناحية أخرى مرئي بالعين المجردة.

وبالرغم من أن المرآة الفعلية صغيرة جدًا إلا إن الأدوات التي استخدمت لصنعها تغطي مختبرًا كاملًا -كما هو الحال في أغلب التجارب البصرية الكمومية- لذلك كان هناك حاجة لأكثر من ألف مكوِّن من الأجهزة البصرية التي تزن معًا نحو طنين، لالتقاط ذرات المرآة في الشبكة البصرية من أشعة الليزر المتداخلة ولتوليد ومضات من الضوء المنعكسة وكذلك لتحليل الضوء المنعكس.

© David Wei/MPI of Quantum Optics

لا تزال المرآة الكمومية في مرحلة البحث لذلك لم تحدد بعد إمكانية استخدامها في العلوم التطبيقية.

لكن يخطط الباحثون لتطوير هذا البحث، و هنالك فكرة بوضع مفتاح تشغيل وإيقاف للمرآة وجعلها تسمح بمرور أجزاء معينة من الضوء.

يمكن أن يقدم هذا النوع من المرايا إمكانيات جديدة في الكومبيوتر الكمومي و في تطوير المستشعرات الصغيرة والرقاقات الدقيقة.

المصادر: 1