Ashish Sharma /SpaceX

إيلون ماسك ليس مبرمجًا: تسريب صور ومعلومات كثيرة عن مشروع ستارلنك التابع لسبيس أكس!

مخبأة في كود موقع سبيس أكس المصدري توجد أول صورة رسمية لصحون الأقمار الاصطناعية المصممة لربط المستخدمين بستارلنك، وهو أسطول أقمار إنترنت اصطناعية منخفض التحليق.

راجع موقع بيزنيس إنسايدر Business Insider الكود، وكما علمنا لاحقًا راجعه أعضاء مجتمع ردت/ستارلنك أيضًا، فنُشِرت العديد من التفاصيل الموثوقة عن كيفية عمل اختبار ستارلنك التجريبي القادم.

ووصف إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس أكس صحون الأقمار الاصطناعية -المعروفة أيضًا بمحطة المستخدم- بأنها تشبه أجسامًا غريبة على عصا UFO on a stick ورغم أن الشركة لم تشارك أي صورة رسمية عن هذه الصحون إلا إن المتابعين حصلوا على صور من نموذج الهوائي عن طريق تتبع مواقع اختبار ستارلنك الإلكترونية المدرجة في الوثائق التنظيمية الأمريكية.

وفي سياقٍ متصل رأينا تغريدة لفيفان هانتوش الطالبة من مدرسة بيتر بيرنز للفنون والمتفاعلة مع ماسك في تويتر، قالت فيها إن هذه الصور الرسمية التي نشرتها آتيةٌ من كود موقع ستارلنك عمومي الوصول. رغم أن هناك مستخدم من مجتمع ردت يسمى Bubby4j قد نشرها سابقًا في صباح الثلاثاء.

وقد شاركت هانتوش مجموعتين من الصور وغردت بخصوصها قائلة: «إن الأجسام الغريبة على عصا [تقصد أطباق الإنترنت لكنها تستخدم وصف ماسك] هذه والمعروفة بمحطات المستخدم تبدو رائعة».

حفَّزَت منشوراتُ هانتوش موقعَ بيزنيس إنسايدر لتنفيذ مراجعة واسعة لكود الموقع المصدري الذي احتوى ما تبين أنه معلومات مفصّلة عن مشروع ستارلنك التجريبي.

وَرَدَ ماسك على تغريدات هانتوش بمعلومات قد شاركها سابقًا عن المحطات فقال: «إن محطات ستارلنك تحتوي على محركات ذاتية التوجيه لتحصيل زاوية الرؤية الأفضل، ولا تحتاج إلى خبير لتنصيب البرامج المطلوبة؛ ما عليك إلا تشغيلها وإعطاءها رؤية واضحة للسماء».

وتحضّر شركة سبيس أكس لإطلاق تجارب خاصة بستارلنك هذا الصيف وجعلها متاحة للاختبار من المستخدمين في آخر هذه السنة. كما أرسلت الشركة بريدًا إلكترونيًا للمتقدمين لتجربة برنامج ستارلنك الأولي تطلب فيها عنواينهم لتحديد مواقعهم وتقديم الخدمة لهم. وتشير مراجعة بيزنيس إنسايدر للكود الرئيسي العمومي لموقع ستارلنك الإلكتروني إلى أن سبيس أكس قريبة جدًا من إنهاء موقع إلكتروني لمختبري الإصدارات التجريبية. ولم تَرُد سبيس أكس بشكل فوري على التعليق.

رسوم الاشتراك لخدمة ستارلنك التجريبية هي دولار واحد!

وصف إيلون ماسك محطات الاستلام هذه بأجسام غريبة على عصا، وهي صحون مصممة لربط المستخدم بالإنترنت عبر أسطول أقمار ستارلنك الاصطناعية.

اكتشف موقع بيزنيس ‘نسايدر في خلال مراجعته للكود ملفًا من نوع جافا يبدو أنه مسؤول عن عدة صفحات للمدعوين لاستخدام الإصدار التجريبي ووثق ذلك أعضاء r/stalink يوم الثلاثاء. وتعطي الصفحات صورة عن كيف سيعمل برنامج «ستارلنك التجريبي» لكن قد يتغير الموقع قبل المباشرة.

ويوجد في الملف صورة أخرى لمحطات المستخدمين (الصورة أعلاه) ويتضمن أيضًا نصًا برمجيًا سيسمح لاحقًا للمستخدمين بإدراج رقم العضوية الثابت، وإنشاء حساب وإدخال معلومات بطاقة الائتمان وبيانات أخرى.

والأكثر أهمية إن هناك تقريبًا 2000 كلمة موجودة في الموقع الإلكتروني مكملة لشروط الخصوصية الأوربية والكاليفورنية إضافة إلى شروط الخدمة وغيرها. ووفقًا لصفحات الموقع فإن تكلفة الاشتراك في الإصدار التجريبي لستارلنك هي دولار واحد في الشهر (بالرغم من أنها حددت لاحقًا بثلاثة دولارات كدفعة أولية متبوعة بدولارين لكل شهر).

وقالت إدارة موقع ستارلنك الإلكتروني: «هذه المصاريف لن تكون رسوم معدات وخدمات ستارلنك لكنها تطلب فقط لنختبر أنظمة الطلب والفواتير الخاصة بنا، وهذا جزء من هذا البرنامج التجريبي. وستقرض سبيس أكس وتجهِّز الناس بالمعدات وخدمات الإنترنت مجانًا بشكل مؤقت. وسيدفعون الدولار الواحد بعد ثلاثين يومًا من إرسالنا للمعدات».

يوجد كذلك نص يوضح سبب برنامج الاختبار: «يُعَد الإصدار التجريبي من ستارلنك فرصة جيدة لتجربة نظام سبيس أكس لإنترنت الأقمار الاصطناعية. والهدف من الإصدار هو جمع ردود الأفعال التي ستساعدنا في اتخاذ قرارات لتحسين نظام ستارلنك قبل إطلاقه الرسمي. ولن تكون تجربة المستخدمين كاملة بالطبع لأن البرنامج تجريبي، لكن هدفنا هو تحصيل ردود المستخدمين عن التجربة والاستفادة منها للتأكد من بناء أفضل نظام إنترنت فضائي ذو موجة واسعة- ممكن».

وأسهب قسم الأسئلة الشائعة FAQ في الكود المصدري في شرح كيف سيعمل البرنامج التجريبي. وفي هذا القسم جواب عن سؤال من يستطيع الاشتراك في التجربة تقول فيه إدارة ستارلنك: «سننطلق من شمال الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب كندا، مع الناس الذين يعيشون في القرى أو المجتمعات البعيدة في ولاية واشنطن». لكن مجرد كونك في هذا المناطق لن يضمن اشتراكك لأن إدارة سبيس أكس قالت إنها أيضًا تضع نسبةً لعدد المشتركين في منطقة محدودة. ومن المهم جدًا أن يكون لمختبري الإصدارات التجريبية رؤية واضحة للسماء الشمالية.

لماذا أحتاج إلى رؤية واضحة للسماء الشمالية لأصبح أحد مجربي الإصدار؟

يتكون نظام ستارلنك حاليًا من نحو 600 صحن فضائي يدور حول الأرض ما يوفر خدمة إنترنت على نطاق بين 44 و52 درجة من خط العرض الشمالي.

«يحتاج صحن ستارلنك الخاص بك إلى رؤية واضحة للسماء الشمالية من أجل الاتصال مع قمر ستارلنك الاصطناعي. فبدون رؤية واضحة لا يمكن لصحن ستارلنك الاتصال بصورة جيدة وبالتالي ستكون الخدمة ضعيفة جدًا»

ووفقا للكود المصدري، لا ينبغي لمشتركي ستارلنك توقع اتصال إنترنت فريد حتى في الخدمة المثالية، لأن عمل سبيس أكس لتحسين شبكة الأقمار الاصطناعية قد يسبب تشويشًا دوريًا. وفيه أيضًا: «ستكون جودة خدمتك ممتازة عند الاتصال، لكن الاتصال لن يكون ثابتًا، ما يعني أنه سيكون ملائمًا لبث مقاطع الفديو مع بعض التحميل [buffering] لكنه على الأرجح لن يكون ملائمًا لغرض الألعاب والأعمال».

ووفقا للكود المصدري أيضًا، سيسمح للذين يقومون بالتسجيل بطلب عدة ستارلنك «ستارلنك كت»، وما إن يفعلوا سترحب بهم صفحة لتأكيد الطلب. حيث «إن عدة ستارلنك الخاصة بك ستصلك عن طريق شركة FedEx مع طبق ستارلنك وراوتر ومجهز قدرة مع مثبِّت يناسب نوع مسكنك».

وفي الفقرات الأخيرة من هذا القسم (FAQ) تفاصيل أكثر عن السبب التقني لشركة سبيس أكس لإنشاء خدمة الإنترنت الخاصة بهم ضمن إجابة سؤال: كيف يعمل إنترنت ستارلنك؟ وكالتالي:

كيف يعمل إنترنت ستارلنك؟

سيبث ستارلنك إنترنت عالي السرعة عريض النطاق إلى أنحاء العالم عبر تجمع كبير لأقمار اصطناعية متطورة تقنيًا وصغيرةٌ نسبيًا وضمن مدار الأرض المنخفض. ويعمل إنترنت الأقمار الاصطناعية من خلال إرسال معلومات عبر فراغ الفضاء، حيث تنتقل فيه أسرع بـ50% مما تنتقل في الكيبل الضوئي.

إن معظم خدمة إنترنت الأقمار الاصطناعية الحالية تأتي من خلال الأقمار الاصطناعية ثابتة المدار بالنسبة للأرض التي تدور حوله من ارتفاع 35،000 كم مغطيةً منطقة محددة منه. أما ستارلنك فهو تجمع أقمار اصطناعية متعددة تدور حول الأرض في مدار أكثر انخفاضًا بكثير فتغطي الارض بشكل كامل من ارتفاع 550 كم تقريبًا.

ويكون زمن ذهاب المعلومات وإيابها بين المستخدم والقمر الاصطناعي (يعرف هذا الزمن أيضًا بوقت الاستجابة) والأقمار الاصطناعية منخفضة المدار أقل كثيرًا مقارنة مع الأقمار الاصطناعية في المدار الثابت (على ارتفاع 35 ألف كم تقريبًا). وهذا يمكن ستارلنك من بث خدمات مثل دعم الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت والتي غالبًا ماتكون غير متوفرة في أنظمة الأقمار الاصطناعية واسعة النطاق الأخرى».

وأخيرًا، يبيّن هذا القسم (FAQ) أن باستطاعة مجربي النسخة التجريبية إلغاء اشتراكهم «في أي وقت».

القاعدة الأولى لستارلنك التجريبي هي عدم التحدث عنه!

إطلاق أقمار ستارلنك يخلف غيمة قوس قزح زرقاء في سماء فلوريدا

إن الشروط والأحكام المنصوص عليها في الملف تجعل من الواضح أن البرنامج ليس شيئًا يمكنك الحديث عنه، حيث يجب على كل مُختَبِر أن يوقع اتفاقية بعدم الحديث عن البرنامج. إذ يبيّن الملف: «يوفَرُ لك وصول مبكر إلى خدمة ستارلنك، لكن خدمة ستارلنك وتفاصيلها مثل سرعة الإنترنت ووقت التحميل والتغطية ومعلومات الأداء الأخرى سريةٌ ومملوكةٌ لشركة سبيس أكس».

«لا يسمح لك بمناقشة عضويتك في البرنامج التجريبي في الإنترنت أو مع من هم خارج منزلك ما لم يكونوا موظفين في شركة سبيس أكس»

«يجب عدم مشاركة أي شيء عن خدمة ستارلنك في وسائل التواصل الاجتماعي وهذا لا ينطبق على المنتديات العامة وحسب، بل حتى على الحسابات الخاصة والمجموعات المغلقة، ولا تمنح الإعلام وصولًا إلى خدمة ستارلنك ولا معلومات عنها، ولا تسمح لأطراف أخرى بالتقاط صور لأي جزء من عدة ستارلنك»

ويشير الموقع أيضًا إلى أنه «يُتوقَع أن يكرس المستخدمون من ثلاثين دقيقة إلى ساعة يوميًا بشكل دوري وعلى مدار ثمانية أسابيع لاختبار خدمات سبيس وتقديم بيانات عنها feedback» من خلال الاستبيانات ورسائل البريد الإلكتروني أو الاتصال بموظفي سبيس أكس.

بالإضافة إلى ذلك، تريد سبيس أكس من المجربين أن ينصبوا العدة بنفسهم. وقد يكون هذا اختبارًا لسهولة تركيب صحن قمر اصطناعي متقدم على سقف أو جدار. أيضًا قد يكون لحماية أسرار التجارة من المهنيين المحليين الذين قد ينشرون صورًا أو وصفًا للتقنية. فيشير الملف هنا: «أنت مسؤول عن تنصيب عدة ستارلنك. لاتسمح للأطراف الأخرى أو تلك غير المرتبطة بسبيس أكس بالوصول إلى عدة ستارلنك وتنصيبها إلا إن حصَّلت موافقة الشركة».

ووفقًا للشروط فإن الشركة لن تتساهل مع أي استخدام غير قانوني للتقنية وهي تراقب تدفق البيانات في البرنامج التجريبي، وأيضًا فإن المستخدمين الذين لا يعيدون عدة ستارلنك بعد 30 يومًا من طلب شركة سبيس أكس بذلك سيكون عليهم دفع «رسوم المعدات». ورغم أن الرسوم غير محددة لكنها قد تكون كبيرة حيث إن هوائي المصفوفة الطورية الموجود في كل محطة مستخدم قد يكلف ما يزيد عن ألف دولار.

المصادر: 1